بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
في يومنا هذا يوجد العديد من الشركات التي تعمل على تخزين بيانات مستخدميها بشكل موزع بالاعتماد على عدة أنظمة تخزين , لكن مع ازدياد عدد المستخدمين وزيادة حجم البيانات الخاصة بهم كانت هذه الشركات أمام مشكلة كبيرة تتعلق بتأمين المساحة اللازمة لذلك كان لاب د من تحسين تقنيات التخزين بحيث تحقق الأهداف المرجوَة وذلك بالاعتماد على توزيع البيانات على عناقيد من الخوادم ذات المواصفات العالية والمحمّل عليها نظم عالية الأداء.
هدف البحث إلى تقويم مستوى أداء مربيات رياض الأطفال في ضوء الكفايات التربوية المحددة لهن، و إلى تعرّف أثر المتغيرات الآتية (المؤهل العلمي و التربوي، عدد سنوات الخبرة، الدورات التدريبية) درجة ممارستهن للأداء في ضوء الكفايات التربوية المحددة لهن. و لتحق يق هدف البحث تم تصميم استبانة تضمنت (76) عبارة، ضمت ستة مجالات للكفايات هي: (التخطيط، تنظيم البيئة داخل غرفة النشاط، التنفيذ، التقويم، الكفايات الشخصية، الكفايات الاجتماعية)، كما اشتملت عينة البحث على (198) مربية روضة للعام الدراسي 2016/2017، و تم استخدام المنهج الوصفي. و للتحقق من صدق الاستبانة عرضت على مجموعة مؤلفة من (7) محكمين مختصين في كليتي التربية بجامعتي دمشق و تشرين. و تم التأكد من ثباتها بتطبيقها على عينة استطلاعية شملت (36) مربية روضة من خلال حساب معامل ألفا كرونباخ، و الذي بلغ (0.877). و انتهى البحث إلى أن مستوى أداء مربيات رياض الأطفال جاءت بدرجة متوسطة في ضوء الكفايات التربوية المحددة لهن، و بينت النتائج عدم وجود فروق دالة إحصائياً حول درجة ممارستهن للأداء في ضوء الكفايات التربوية المحددة لهن تبعاً لمتغيري (الخبرة، المؤهل العلمي)، و وجود فروق ذات دلالة إحصائية تبعاً لمتغير الدورات التدريبية. و من خلال النتائج تم التوصل إليها قدمت مقترحات من أهمها: بناء برامج تدريبية لمربيات رياض الأطفال الحاليين لتطوير كفاياتهن بما يحقق جودة الأداء، و عقد دورات تدريبية لمربيات رياض الأطفال.
هدفت هذه الدراسة إلى معرفة أثر التخطيط الاستراتيجي في رفع مستوى أداء الشركة السورية للاتصالات من وُجهة نظر الإداريين، تمّ استخدام البرنامج الإحصائي (SPSSV20) لاختبار الفرضيات، و تحليل النتائج لعينة الدراسة التي تتكون من 133 إداري.
تعد السمات القيادية من الخصائص المميزة لشخصية حكم كرة القدم التي تساعده على أداء مهامه في المباراة تحت ظرف الضغوط المتعددة, لذا كان التعرف على العلاقة بين درجة هذه السمات و درجة أداء الحكم من الأمور التي تساعد على الارتقاء بمستوى الأداء و هو الهدف ال رئيسي لهذه الدراسة التي طبقت على 24 حكماً دولياً و اتحادياً من حكام كرة القدم السوريين, باستخدام المنهج الوصفي بأسلوب الدراسات الارتباطية, و توصلت الدراسة إلى أن درجة السمات القيادية للحكام هي ذات درجة عالية و أن سمة الاجتماعية هي السمة الاكثر تفوقاً و أن درجة أداء الحكام هي جيدة جداً, و كما توصلت إلى وجود علاقة ارتباط موجبة غير معنوية بين درجات السمات القيادية و درجة الأداء.
يسلط هذا البحث الضوء على قصيدة عبد الغني النابلسي العينية بوصفها معارضة لقصيدتين معاً؛ هما عينية عبد الكريم الجيلي المشهورة، و عينية ابن الفارض، و ذلك لرصد التداخل بينها من خلال استقراء الحقول الدلالية التي تردّها إلى صيغة عقدية مشتركة من جانب، و تتب ُّع مجمل الأساليب الفنية الصياغية التي تربطها بأشعار الآخرين من جانب آخر. و قد توصّل البحث إلى أنّ صوت النابلسي تداخل مع صوت الشاعر السابق عليه، ليخفت صوت الشاعر المتأخّر أمام الشاعر القديم. و كأنّ سمة التفرّد في عصره هي في السبق لمن يحتذي حذو الأقدمين، ليكون أكثرهم قدرة على مجاراة السابقين أكثرهم تميّزاً.
هدفت هذه الدراسة للتعرف على أثر القدرات الابداعية في تحسين أداء المنظمات الخدمية و اعتبار ان الابداع الاداري له تأثير واضح في تحسين اداء المنظمة و من الوسائل الهامة و الفعالة في تحقيق النجاح و النمو و زيادة فعالية المنظمات. و لتحقيق اهداف الدراسة ق ام الباحث بتصميم استبيان شمل ( 25 ) سؤال بحثي لجمع البيانات الاولية من عينة الدراسة المكونة من ( 100 ) مفردة، و في ضوء ذلك جرى جمع و تحليل البينات و اختبار الفرضيات باستخدام الحزمة الاحصائية للعلوم الاجتماعية SPSS 17.0
هدفت الدراسة إلى تعرُف الباحث على تأثير الضغوط المهنية على أداء الصحفيين العاملين في المجال الاقتصادي في الصحف السورية و لتحقيق أهداف الدراسة طُرح سؤالين على النحو الآتي: - ما أبرز الضغوط المهنية التي تواجه الصحفيين العاملين في المجال الاقتصادي في ا لصحف السورية؟ - ما مدى علاقة المتغيرات التالية ( عبئ العمل،الهيكل التنظيمي،الأجور و المكافآت، علاقات العمل ) بمستوى الضغوط المهنية التي تواجه الصحفيين العاملين بالمجال الاقتصادي في الصحف السورية. و للإجابة على تساؤلات الدراسة استخدمت استبابة قام الباحث بإعدادها تضمنت عدة محاور وفقاً لأهداف الدراسة، و شمل مجتمع البحث جميع الصحفيين العاملين في المجال الاقتصادي بالصحف السورية المركزية (الحكومية و الخاصة ) سواء كانوا متفرغين لهذا العمل أو غير متفرغين، و البالغ عددهم من (197) صحفي يعمل في المجال الاقتصادي.
هدفت هذه الدراسة لمعرفة أثر استخدام تكنولوجيا المعلومات على أداء الطلبة في كليات جامعة تشرين, و معرفة أياً من عوامل استخدام تكنولوجيا المعلومات التي ساهمت في حدوث التفاوت و الاختلاف بين أداء الطلبة, و إيجاد نموذج رياضي لتصنيف أداء الطلبة من خلال استخ دام أسلوب التحليل التمييزي. و كانت أهم النتائج التي تم التوصل إليها هي: وجود تأثير لمتغيرات المصادر و المراجع العلمية, مخابر الحاسوب, الانترنت, فهم المواد الحاسوبية, المدرسين المختصين على تصنيف أداء الطلبة, و عدم وجود تأثير لمتغيرات: إتقان اللغة الاجنبية, توفر أجهزة العرض على تصنيف أداء الطلبة. كذلك تم الحصول على ثلاث دوال تمييزية تعكس أداء الطلبة, تبين أيضاً أن النموذج المقترح صنف أفراد العينة المدروسة تصنيفاً صحيحاً بنسبة 70.2 %, حيث يوجد أثر معنوي للنموذج المقترح على تصنيف أداء الطلاب.
تسعى منظمات الأعمال بشكل حثيث إلى تحسين و تطوير أدائها بما يضمن نموها و استمراها في السوق و خاصة في ظل المخاطرة و عدم التأكد و التي تؤثر سلباً على أداء تلك المنظمات فيما لو لم تقابل بآليات عمل تمكنها من مواكبة التغيرات الناتجة عن تلك الحالات. و قد ه دفت هذه الدراسة إلى معرفة أثر المرونة الاستراتيجية على أداء شركات التأمين في محافظة طرطوس، من خلال دراسة ميدانية على شركات التأمين في مدينة طرطوس، و قد تم الحصول على البيانات من خلال استبانة مصممة لقياس المرونة الاستراتيجية، و لقياس الأداء الكلي بشقيه الكفاءة و الفعالية، وزعت الاستبانة على المدراء و رؤساء الأقسام في الشركات محل الدراسة و تم استخدام برنامج التحليل الإحصائي (18) SPSS. أظهرت الدراسة وجود علاقة ذات دلالة إحصايئة بين (المرونة الاستراتيجية المبادرة – المرونة القائمة على رد الفعل) و كفاءة الأداء في شركات التأمين محل الدراسة، حيث بلغت قيمة معامل الارتباط بين المتغيرات المستقلة و المتغير التابع الأول (الكفاءة) r=0.569 و هو ارتباط موجب، و معامل التحديد 32.3%r2 = حيث يمكن القول أن المتغير المستقل (المرونة الاستراتيجية) يفسر 32.3% من التغيرات الحاصلة في المتغير التابع (الكفاءة) و يمكن رد النسبة المتبقية إلى عوامل أخرى لم تأخذها الدراسة بالاعتبار، كما أظهرت الدراسة وجود علاقة ذات دلالة إحصايئية بين (المرونة الاستراتيجية المبادرة – القائمة على رد الفعل) و فعالية الأداء في شركات التأمين محل الدراسة. حيث بلغت قيمة معامل الارتباط بين المتغيرات المستقلة و المتغير التابع االثاني (الفعالية) r=0.74 و هو ارتباط موجب، و معامل التحديد 54.8% r2= أي أن المتغير المستقل (المرونة الاستراتيجية) يفسر ما مقداره 54.8% من التغيرات الحاصلة في المتغير التابع (الفعالية) .