بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يدرس البحث صورة الإنسان المثال ممثّلةً بشخصيّة النّبيّ محمّد (ص) عَلَى وفق ما تناولها الإمام عليّ في نهج البلاغة , فيبدأ بعرض آراء بعض الفلاسفة في الإنسان عموماً , و الإنسان المثال بشكلٍ خاصٍّ , ثمّ ينتقل البحثُ ليتناولَ الإنسان المثال ممثّلاً بشخصيّ ة النّبيّ محمّد (ص) , و هو القسم الّذي يشغل الحيّز الأكبر من البحث . يبدأُ هذا القسم بتوطئةٍ تُجملُ صفاتِ النّبيّ محمّد (ص) ,تليها إحدى خطب الإمام عليّ الّتي ذكر فيها صفاتِ رسول الله (ص), يُستشَفُّ من خلالها صفات الإنسان المثال , أو ما ينبغي أن يكون عليه الإنسان . و يتمّ ذلك كلّهُ بقالبٍ فنّيٍّ لغويٍّ صِرفٍ , يسلّطُ البحث الضّوء عَلَى جزئيّاتِ النصِّ المختلفة و عناصره المتعدّدة الجوانب , و يُظهر الجوانب الجماليّة فيه, و أثر الصّورة الفنّيّة و اللّغة و الإيقاعِ الموسيقيِّ في تبيان صورة الإنسان المثال - محمّد (ص) , من دون أن يغيبَ عنّا سياقها الّذي وُضعت فيه .
يهدف هذا البحث إلى كشف العلاقة بين الإنسان و الطبيعة من خلال كتاب السيرة الذاتية الموسوم بلاك إلك يتكلم للكاتب .John Neihardt فهذا الكتاب يظهر تناقض مواقف الأميركيين من أصول أوروبية و الأميركيين الهنود تجاه الطبيعة و الذي يمكن أن يبرر الصراع التاريخي بينهما.
يهدف البحث إلى دراسة تأثير تغيّر التركيب السكاني و الخلفيات الثقافية للسكان على العمران و التشكيل العمراني في المناطق ذات القيمة التراثية، للوقوف على أسباب تدهورها و ربطها بالجوانب العمرانية و غير العمرانية، مع إبراز أهمية الجوانب غير العمرانية في ت شكيل روح و طابع تلك المناطق. و تعتمد الدراسة في منهجيتها على تتبع علاقة الإنسان بالمكان و ما ينتج عن هذه العلاقة من مخرجات ثقافية و اجتماعية و عمرانية من خلال دراسة علاقة الإنسان بالمكان ذو القيمة التراثية و بمنطقة محددة ضمنه "الحارة التقليدية" بشكل خاص و تأثير تلك العلاقة بجوانبها الثقافية و الاجتماعية على العمران و البيئة السكنية في النوى التاريخية للمدن العربية.
يهدف هذا البحث إلى التحقق من مدى صحة ما يتردد على ألسنة كثير من الدعاة و أعلام الفكر المعاصر من المسلمين من قولهم في كثير من المناسبات: إن الإنسان خليفة االله في الأرض، أو خليفة عن االله من أرضه، و ذلك عند حديثهم عن دور الإنسان في عمارة الأرض، و ق د عرضت المسألة عرضاً موضوعياً، و تبين لي أنه لا يصح إطلاق هذا القول، نظراً لما يلزم عنه من محاذير عقدية و لوازم عقلية فاسدة.
إن انفتاح العالم و تداخل لغاته و تفجر المعلومات في عصرنا الحالي أدى إلى ضرورة اللجوء إلى وسائل تقنية حديثة في سبيل الإسراع في عملية نقلها، مما مهد لاستخدام الحاسوب في عملية الترجمة. يشير البحث بداية إلى مفهوم عملية الترجمة و تعريفها بوصفها نقل معا ني نص من لغة إلى أخرى مع مراعاة الدقة و الأسلوب. و من خلال ذلك يشرح البحث عمل المترجم و مهامه، و من ثم يستعرض عملية الترجمة الآلية و أساليبها المختلفة.
هدف هذا البحث إلى إجراء دراسة نسيجية مقارنة لتطبيق العكبر و ماءات الكالسيوم بوصفها مادة تغطية لبية مباشرة على ضواحك معدة للقلع تقويمياً، و مقارنتها بعينة شاهدة يطبق فيها أكسيد الزنك و الأوجينول فقط.
نزل القرآن الكريم لإصلاح الإنسان و المجتمع، و لا ريب أن الأسرة هي النواة الأولى لهذا الإصلاح، لذلك بينت آيات القرآن الكريم ما يمكن الأسرة، و يجعلها أساساً لحضارة الأمة عند انتظامها، و هذا البحث يكشف عما جاءت به آيات التمكين الأسري من أحكام و معانٍ، و يجلي ما جاءت لأجله من علل و حكم، من أجل إناطتها بمقاصد قرآنية عامة، سواء أكانت غاياتٍ و أهدافاً أم أوصافاً و خصائص عامة لما نزل به القرآن الكريم، فركزت من خلال هذا البحث على أبرز المقاصد العامة و أهمها، كرعي الحقائق و الفطرة و مقصد الإقرار و التغيير، فأنيط بها التمكين الأسري.
توجه المربون في هذا الوقت إلى المنحى المنظومي (approach system) في التدريس، و في التفكير، للتغلب على عيوب التعليم القائم حالياً، و الذي غالباً ما يعتمد على المنحى الخطي (Aprroach Leanier) . و في غمرة هذا التوجه، و نظراً لما للقرآن الكريم من أثر في ثقافتنا و تربيتنا العقلية و الروحية و النفسية و الجسدية فقد ارتأى الباحـث اسـتطلاع منهجية القرآن في التعامل مع الفكر الإنساني و دور هذه المنهجية فـي توجيـه الفكـر و تنميته لدى الفرد.