بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تتناول هذه الدراسة تأثير صراع العلاقة في الالتزام التنظيمي لدى أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة تشرين، و بناءً عليه يهدف هذا البحث إلى تحديد درجة تأثير صراع العلاقة في مستوى الالتزام التنظيمي، و تحديد تأثير المتغيرات الديموغرافية (الجنس،الخبرة، الع مر) في صراع العلاقة فيما بينهم. و اعتمد الباحث على المنهج الوصفي التحليلي في إجراء البحث. و تكونت عينة البحث من ( 290 ) عضو هيئة تدريسية في جامعة تشرين.
يهدف البحث إلى التعرف على دور التسويق بالعلاقات في تعزيز الميزة التنافسية لشركات التأمين, و ذلك من خلال دراسة العلاقة بين أبعاد التسويق بالعلاقات, و المتمثلة بـ: الثقة, التفاعل, الالتزام, الاتصال, الولاء, و تعزيز الميزة التنافسية. اعتمد البحث المنهج الوصفي, و شمل مجتمع البحث العملاء الذين راجعوا شركات التأمين في محافظة اللاذقية خلال فترة تطبيق البحث, و البالغة ثلاثة أشهر, حيث قام الباحث خلال هذه الفترة بتوزيع (185) استبانة على العملاء بشكل عشوائي, و ذلك لاستقصاء آرائهم حول دور التسويق بالعلاقات في تعزيز الميزة التنافسية في شركات التأمين التي يتعاملوا معها, و تمّ استعادة (173) استبانة كاملة و صالحة للتحليل الإحصائي, و بنسبة استجابة بلغت (93.51%). و بالاعتماد على الانحدار البسيط في تحليل و إظهار العلاقة بين متغيري البحث توصل البحث إلى وجود علاقة طردية ذات دلالة معنوية بين كل بعد من أبعاد التسويق بالعلاقات, و تعزيز الميزة التنافسية في الشركات محل الدراسة, حيث أنّ الأداء التسويقي الجيد للشركات محل الدراسة أمكنها الحفاظ على زبائنها الحاليين, و اكتساب زبائن جدد, و تحقيق معدلات نمو في المعاملات مع هؤلاء الزبائن من خلال بناء علاقات معهم أساسها تحقيق رضاهم و تقديم سلع و خدمات ذات قيمة كبيرة.
يهدف البحث إلى التعرف على مدى أثر خلق الثقة عند عملاء المصرف التجاري السوري على تحقيق ولائهم له. و التعرف على مدى تأثير التزام المصرف التجاري السوري تجاه العملاء على تحقيق ولاء العملاء له. و من أجل تحقيق الأهداف اعتمد الباحث على منهجية تتضمن توزيع (1 10) استبانة وزعت على عينة عشوائية من عملاء فروع المصرف التجاري السوري في محافظة اللاذقية، و استخدام برنامج SPSS للتحليل الإحصائي من خلال حساب معامل بيرسون و معامل التحديد. و قد توصل الباحث إلى انخفاض مستوى كل من الالتزام و ثقة العملاء يرافقه انخفاض ولاء العملاء للمصرف، كما توصلت الدراسة إلى وجود علاقة ذات دلالة معنوية بين كل من الالتزام و ولاء العملاء للمصرف، و من جهة أخرى وجود علاقة ذات دلالة معنوية بين ثقة العملاء و ولاء العملاء للمصرف التجاري السوري.
يعد العقد، و هو اتفاق إرادتين على إحداث أثر قانوني، المصدر الإرادي الأساسي للالتزام، و هو مصدر عام. و من ثم فإن الإرادة المزدوجة للموجب و للقابل هي مصدر الالتزام التعاقدي، سواء أكان العقد ملزماً لجانبين أم ملزماً لجانب واحد. و لكن هل تستطيع الإرادة ا لمنفردة أن تُنشِئ الالتزام بمفردها، و بمعنى آخر هل يمكن أن تكون الإرادة المنفردة مصدراً للالتزام؟ و الإرادة المنفردة هي تصرف قانوني يصدر عن شخص بهدف إحداث أثر قانوني، و من دون حاجة إلى إرادة ثانية تتوافق معها. و لا شك في أن الآثار القانونية التي يمكن أن ترتبها الإرادة المنفردة متنوعة؛ فيمكن للإرادة المنفردة أن تنقل حقاً عينياً، كما في الوصية، و يمكن أن تزيل هذا الحق، كما في التنازل عن حق عيني. كما يمكن أن يترتب عليها أثر كاشف، كما في الإقرار بنسب طفل في القانون الفرنسي. و تستطيع الإرادة المنفردة أن تنهي بعض العقود، كعقد الوكالة و عقد العمل غير محدد المدة. و لكن هل تستطيع الإرادة أن تُنشِئ التزاماً ؟