بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
إن هدف هذه الدراسة هو تحديد " أثر أبعاد جودة الخدمة المصرفية على رضا العملاء في البنوك التجارية العامة في حلب " , و تقديم التوصيات اللازمة من أجل الوصول إلى أفضل أداء لهذه البنوك. إستُخدم في البحث المنهج الوصفي التحليلي, و استُعين بالأساليب الإحصا ئية في SPSS لعرض و تحليل نتائج البحث، و إستُخدمت الإستبانة لجمع البيانات من مجتمع البحث. تألف مجتمع البحث من عملاء البنوك التجارية العامة في مدينة حلب، حيث تم توزيع 270 إستبانة على عينة البحث و تم إسترجاع 250 إستبانة صالحة لأغراض البحث.
حاز موضوع المسؤولية الاجتماعية للشركات مؤخراً على اهتمام الباحثين نظراً لأهميته، حيث لوحظ تزايد ملحوظ بالرغبة في دراسة الرابط ما بين المسؤولية الاجتماعية للشركات و العملاء. تهدف هذه الدراسة إلى بيان أثر أبعاد المسؤولية الاجتماعية في بنك البركة على الصورة الذهنية للبنك لدى العملاء و ولاء العملاء لهذا البنك اعتماداً على ما يقوم به من نشاطات تخص المسؤولية الاجتماعية كما تهدف إلى التعرف على مفهوم المسؤولية الاجتماعية و ابعادها. و قد تكون مجتمع الدراسة من عملاء فروع بنك البركة سورية حيث تم توزيع استبيان الكتروني و دعوتهم للإجابة عليه ومن ثم تم استرداد 88 استبيان عملت الباحثة على تحليلهم باستخدام عدد من الأساليب الإحصائية على برنامج SPSS بهدف الحصول على نتائج الدراسة. و قد خلصت الدراسة إلى وجود أثر لأبعاد المسؤولية الاجتماعية (البعد المجتمعي، البعد التعليمي و البعد البيئي) على كل من الصورة الذهنية و ولاء العملاء للبنك، و من خلال هذه النتائج عرضت الباحثة مجموعة من التوصيات بهدف زيادة نشاط البنك بما يخص المسؤولية الاجتماعية لما لذلك من أثر يعود بالمصلحة على البنك و العملاء و المجتمع.
تهدف محاسبة المسؤولية إلى تصميم نظام محاسبي يحقق رقابة فعّالة على الأداء عن طريق ربط التقارير المحاسبية بالأفراد المسؤولين عن الوحدات الإدارية للمنشأة، وفقاً لهيكلها التنظيمي. هدف البحث إلى إبراز أهمية تطبيق محاسبة المسؤولية و التعرف على مدى تطبيقها في البنوك المدرجة في سوق دمشق للأوراق المالية. و لتحقيق هذا الهدف تم إعداد استبانة، و توزيعها على عينة البحث التي تشمل المحاسبين و المدققين الداخليين العاملين في البنوك المدرجة. توصل البحث إلى أن البنوك السورية محل الدراسة تقوم بتحديد واضح لمراكز المسؤولية، و أنه يتم إعداد موازنات تخطيطية تربط بالأداء الفعلي، و أنها تقوم بمقارنة الأداء الفعلي بالأداء المخطط لغرض تقويم الأداء مع وجود نظام تقارير متكامل لمتابعة الأداء و تقويمه في مراكز المسؤولية، و أنها تملك نظام حوافز فعال. و أوصى البحث إلى زيادة التنسيق بين أفراد مركز المسؤولية، و العمل على توضيح العلاقات فيما بينهم، و العمل على الربط بين التكاليف و الإيرادات من جهة و مراكز المسؤولية، و ضرورة استخدام النسب المالية لغايات تقويم الأداء، و التأكيد على أهمية الثبات في إعداد التقارير و صياغتها، و العمل على المحافظة على وجود نظام حوافز فعال.
هدف البحث إلى تعرف أثر التحول إلى تطبيق المعيار الدولي لإعداد التقارير المالية رقم 9 (IFRS9) "التصنيف و القياس" في قياس الأدوات المالية للمصارف المدرجة في سوق دمشق للأوراق المالية التي يبلغ عددها أحد عشر مصرفاً، و ذلك من خلال تحليل البيانات المالية ل هذه المصارف كما في 31 كانون الأول 2011 و مقارنتها و افتراض سيناريوهين قد تقوم المصارف باعتمادهما عند تطبيق هذا المعيار هما: 1- إعادة تصنيف الاستثمارات المالية كّلها المتاحة للبيع و قياسها تحت الاستثمارات المالية المحتفظ بها للمتاجرة. 2- إعادة تصنيف الاستثمارات المالية و قياسها في أدوات الدين تحت الاستثمارات المالية المحتفظ بها حتى تاريخ الاستحقاق، و إعادة تصنيف الاستثمارات المالية و قياسها في أدوات حقوق الملكية و المتاحة للبيع إلى الاستثمارات المالية المحتفظ بها للمتاجرة.
يهدف البحث لدراسة تأثير التجارة الإلكترونية على عناصر نظم المعلومات المحاسبية المطبقة في البنوك التجارية الأردنية, و قد تم ذلك من خلال استبانة أجابت عليها عينة من المشاركين في هذه البنوك.
ظهر في العقدين الأخيرين نوع من عقود الإيجار يطلق عليه عقد الإيجار الرأسمالي و هو أسـلوب جديد في التمويل يسمى التمويل بالاستئجار أو التأجير التمويلي. و قد انتشر استخدام هذا النوع من العقود في كثير من المجتمعات المتقدمة خاصة الولايات المتحدة الأمريكي ة و معظم دول أوربا و في مقدمتها إنكلترا. و من ثَم ظهر نوع جديد من الشركات يقتصر نشـاطها علـى شـراء الأصـول الرأسمالية من المصانع المنتجة و تأجيرها إلى الشركات التي تحتاجها لاسـتخدامها فـي عملياتهـا علاوة على قيام بعض البنوك التجارية بممارسة هذا النشاط، كأحد أساليب توظيف الأموال. يهدف البحث إلى دراسة محاسبية لهذا الوجه الجديد من توظيف الأموال و استثمارها فـي البنـوك التجارية، و إلقاء الضوء على المشكلات المحاسبية المرتبطة بهذا النوع من العقـود عـن طريـق عرض و تحليل الدراسة المحاسبية الصادرة عن مجلس معايير المحاسبة المالية (FASB) بـرقم (١٣) و إمكانية الاستفادة منها لتقديم شكل مقترح للمعالجات المحاسبية المتعلقة بهذا النشـاط فـي البنوك التجارية في القطر العربي السوري.
خلص البحث إلى أن المقاييس المحاسبية المالية لتقويم أداء البنك لم تعد كافية في ضوء متطلبات العصر الحالي و عليه على ادارة البنوك أن تستخدم مقاييس تشغيلية بالإضافة إلى المحاسبية المالية لتصبح مع بعضها بعضًا مقاييس أداء شاملة تتمثل في مجموعة من المحاور - و هي: المحور المالي، محور العملاء، محور العمليات و المراحل الداخلية و محور التعلم و النمو- تشكل بمجموعها نظام بطاقة العلامات المتوازنة للأداء و الذي يعد نظامًا مناسبًا لتقويم الأداء الشامل في بيئة تتصف بالمنافسة و المعلوماتية.