بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هدف البحث إلى التعرف على القدرة التمييزية للجزء الأول من مقياس السلوك التكيفي للرابطة الأمريكية للتخلف العقلي في التمييز بين الأطفال من الأعمار المختلفة، من خلال دراسة الفروق بين أداء عينة من الأطفال، حيث تكونت عينة البحث من ( 490 ) طفلا تتراوح أع مارهم بين ( 15-11 ) سنة، و هم طلاب في الحلقة الثانية من التعليم الأساسي في مدارس محافظة دمشق الرسمية.
هدف البحث إلى التعرف على القدرة التمييزية للجزء الأول من مقياس السلوك التكيفي للرابطة الأمريكية للتخلف العقلي في التمييز بين الأطفال من الأعمار المختلفة، من خلال دراسة الفروق بين أداء عينة من الأطفال، حيث تكونت عينة البحث من ( 490 ) طفلا تتراوح أع مارهم بين (11-15) سنة، و هم طلاب في الحلقة الثانية من التعليم الأساسي في مدارس محافظة دمشق الرسمية.
هدف البحث الحالي إلى الكشف عن القدرة التمييزية لقائمة السعادة الحقيقية لاستجابات عينة من الطلبة الجامعين, تألفت عينة البحث من الطالبة الجامعين و قد بلغ عددهم ( 419 ) طالباً و طالبة منهم ( 125 ) من الذكور و ( 294 ) من الإناث.
هدفت هذه الدراسة إلى معرفة أياً من العوامل الاجتماعية المأخوذة في الدراسة تؤثر بشكل معنوي في التصنيف، و أياً منها تؤثر بشكل غير معنوي، كما هدفت إلى تصنيف الإنفاق الاستهلاكي للأسرة باستخدام التحليل متعدد المتغيرات. و كانت أهم النتائج: إمكانية تصنيف ا لإنفاق الاستهلاكي للأسرة في ثلاثة مستويات (عال، متوسط، منخفض)، و وجود أثر معنوي لكل من المتغيرات (نسبة السكان الحضر من مجموع السكان، المستوى التعليمي جامعي فأكثر، عدد السكان في سن الزواج و المتزوجين) في تصنيف الإنفاق الاستهلاكي للأسرة، و عدم وجود أثر معنوي لكل من المتغيرات ( (المستوى التعليمي : ابتدائية فما دون، إعدادية، ثانوية، معاهد متوسطة)، السكان عازبين، المطلقين أو الأرامل) على تصنيف الإنفاق الاستهلاكي للأسرة.
هدفت هذه الدراسة إلى تصنيف الإنفاق الاستهلاكي للأسرة في ثلاثة مستويات (عال، متوسط، منخفض)، و معرفة أياً من العوامل الاقتصادية المأخوذة في الدراسة تؤثر بشكل معنوي على التصنيف، و أياً منها تؤثر بشكل غير معنوي، كما يهدف البحث إلى معرفة فيما إذا كان النموذج المقترح في التصنيف معنوياً أ لا.
هدفت هذه الدراسة لمعرفة أثر استخدام تكنولوجيا المعلومات على أداء الطلبة في كليات جامعة تشرين, و معرفة أياً من عوامل استخدام تكنولوجيا المعلومات التي ساهمت في حدوث التفاوت و الاختلاف بين أداء الطلبة, و إيجاد نموذج رياضي لتصنيف أداء الطلبة من خلال استخ دام أسلوب التحليل التمييزي. و كانت أهم النتائج التي تم التوصل إليها هي: وجود تأثير لمتغيرات المصادر و المراجع العلمية, مخابر الحاسوب, الانترنت, فهم المواد الحاسوبية, المدرسين المختصين على تصنيف أداء الطلبة, و عدم وجود تأثير لمتغيرات: إتقان اللغة الاجنبية, توفر أجهزة العرض على تصنيف أداء الطلبة. كذلك تم الحصول على ثلاث دوال تمييزية تعكس أداء الطلبة, تبين أيضاً أن النموذج المقترح صنف أفراد العينة المدروسة تصنيفاً صحيحاً بنسبة 70.2 %, حيث يوجد أثر معنوي للنموذج المقترح على تصنيف أداء الطلاب.
يتضمن هذا البحث دراسة أحد أساليب التحليل الإحصائي متعدد المتغيرات هو أسلوب التحليل التمييزي الذي يعد من الأساليب الإحصائية المتقدمة التي تستخدم في توصيف و توزيع الأسر داخل الهيكل الاقتصادي الاجتماعي للمجتمع، و يساعد في رسم خطط التنمية الاقتصادية و الاجتماعية التي تهدف إليها الدولة و الوقوف على أنسب الطرائق من حيث عدالة توزيع الدخل و العبء الضريبي و الإعانات الحكومية لأسر المجتمع بصورة أكثر واقعية. يطبق هذا الأسلوب من خلال عدة متغيرات تُحدد من قبل الباحث من أجل الوصول إلى الأهداف الآتية: توصيف و توزيع الأسر داخل الهيكل الاقتصادي للمجتمع. تحديد العوامل و المتغيرات التي تؤثر في توصيف و توزيع الأسر داخل الهيكل الاقتصادي الاجتماعي في المجتمع. محاولة تطوير أساليب و تقانات التحليل الإحصائي و تطبيقها في الدراسات الاقتصادية.