بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يسعى هذا البحث إلى تسليط الضوء على قضية هامة من قضايا الخدمة الاجتماعية، ألا و هي كيفية التعامل العلمي و المهني السليم في التدخل الاجتماعي و حل بعض المشكلات الاجتماعية التي قد تواجه الأفراد أو الأسر، أو التقليل من حدة هذه المشكلات قدر المستطاع من خل ال ما يسمى (بالممارسة العامة في الخدمة الاجتماعية الحديثة) حيث تعد الممارسة العامة في الخدمة الاجتماعية من أحدث البرامج المتخصصة و المطبقة حالياً في الدول المتقدمة ، و التي تسعى إلى تدريب الباحثين أو الأخصائين الاجتماعين في إمتلاك مهارات حل المشكلة الاجتماعية وفق منهج شمولي يناسب الامكانات المتاحة، و يخاطب حاجات المنتفعين (أصحاب المشكلات) و يعرض هذا البحث نموذج تطبيقي واقعي حول مشكلة اجتماعية على مستوى الفرد و الأسرة ، و يبين مراحل التدخل الاجتماعي من منظور الممارسة العامة و وضع خطة تدخل اجتماعي تناسب الحالة المدروسة ، تهدف إلى حل أو التخفيف من حدة مشكلات هذه الأسرة. استخدم هذا البحث مراحل التدخل الاجتماعي الحديثة المطبقة حالياً في الدول المتقدمة و كان من أهم نتائج البحث بأنه قد تم تجاوز معظم المشكلات التي تعاني منها الأسرة التي تمت دراستها ، و بذلك تكون الممارسة العامة آلية عمل مناسبة لحل المشكلات الأسرية.
بات العالم اليوم، و أكثر من أي وقت مضى، قرية كونية صغيرة بنتيجة ثورة المعلومات و الاتصالات و المواصلات التي تشهدها البشرية في ظل نظام عالمي رأسمالي الجنسية مُستقطب على نفسه إلى أطراف متخلفة منفعلة و مراكز متقدمة فاعلة. و في ظل الاستقطاب الرأسمالي ا لعالمي القائم تُعاني البلدان الطرفية تخلفاً مزدوجاً؛ فهي، في آنٍ معاً، متخلفة تقنياً و بنيوياً. و بالتالي تجد نفسها أمام تحدّي هذا التخلف المركّب، سواء في حقل قوى الإنتاج كما في حقل علاقات الإنتاج. و لطالما تحدي التخلف في الحقل الأول يستوجب الارتباط بمراكز النظام العالمي عبر آليات السوق الرأسمالية، السائدة هناك و على المستوى الكوني، فإن تحدي التخلف في الحقل الثاني يستوجب، بدوره، فك الارتباط بتلك البلدان لهدف بناء علاقات إنتاج جديدة غير رأسمالية الهوية، كشرط بنيوي ضروري لضمان أسباب تطور قوى الإنتاج بموارد و كفاءات محلية ذاتية. الأمر الذي سرعان ما سوف يُفضي إلى قطع روابط التبعية، و بالتالي السيطرة الوطنية على الارتباط نفسه. و إذاّ، الارتباط عنصر ضروري من عناصر فك الارتباط، الذي لا يعني الانغلاق على الذات "الأوتاركية"، في أي حال من الأحوال. و بالنتيجة، المنطقية و الموضوعية، فإن جدلية الارتباط و فك الارتباط ترتبط، عضوياً، بجدلية السوق و التخطيط، و ذلك بصورة ارتباط ضرورَتَيْ إنماء قوى الإنتاج و بناء علاقات إنتاج ذات جوهر آخر مختلف.
يهدف البحث إلى تعرف دور التخطيط الاستراتيجي في إدارة الأزمات التربوية في جامعة تشرين من وجهة نظر العاملين فيها، و كذلك تعرف الفروق بين إجابات العينة تبعاً لمتغير المؤهل العلمي، و لتحقيق الغرض من البحث تم بناء استبانة تضمنت دور التخطيط الاستراتيجي في إدارة الأزمات التربوية (قبل، في أثناء، بعد) حدوث الأزمة، مؤلف من (52) عبارة، كما طبق البحث خلال الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي 2015 – 2016 على عينة بلغت (106) عاملاً و إدارياً، و استخدم المنهج الوصفي، و للحكم على صدق الاستبانة عرضت على (7) محكمين مختصين في جامعتي دمشق و تشرين. بينت نتائج البحث أن دور التخطيط الاستراتيجي (قبل، و في أثناء، و بعد) حدوث الأزمة جاء بدرجة متوسطة من وجهة نظر أفراد العينة،كما بينت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين إجابات أفراد عينة البحث حول دور التخطيط الاستراتيجي في إدارة الأزمات التربوية في جامعة تشرين تبعاً للمتغير المؤهل العلمي. و قد اقترح البحث بضرورة تفعيل التخطيط الإستراتيجي كأداة من أدوات التغيير في تطوير العمل الإداري في الجامعة، لدوره الفعال في مواجهة الأزمات، و عقد دورات تدريبية للعاملين في الجامعة تتعلق بالتخطيط الإستراتيجي.
تشكل العلاقات العامة خلية مهمة من جسم أي مؤسسة لما لها من دور هام و فعال في تحقيق الأهداف ، و في المجال الرياضي تزداد الأهمية بسبب جماهيرية هذا القطاع . و لذلك جاءت هذه الدراسة التي تسعى إلى التعرف على دور و أهمية العلاقات العامة في المؤسسات الرياضية في الجمهورية العربية السورية من وجهة نظر العاملين لكي تعطي صورة عن واقع عمل هذا التشكيل في الهيكل التنظيمي و لهذا الغرض اتخذ المنهج الوصفي بأسلوب المسح التحليلي و طبق على عينة مكونة من 44 فرداً يمثلون نسبة 88% من مجتمع الأصل ليتوصل إلى جملة من النتائج كان أهمها أن هناك اختلاف في وجهة نظر العاملين حول دور و أهمية العلاقات العامة حسب محاورها و أنه لا توجد درجات متدنية لمدى فهم و استخدام العلاقات العامة من قبل العاملين فيها .
هدفت هذه الدراسة للبحث في الممارسات الحديثة لإدارة الموارد البشرية و أثرها على أداء العاملين في شركة جود, تمثلت هذه السبع ممارسات ب ( التخطيط, تحليل و تصميم الوظائف ,الاستقطاب و التعيين ,التدريب ,تقييم الأداء , التحفيز ,المشاركة في اتخاذ القرار ) و أثرها على أداء العاملين في الشركة .
القرار هو أحد الوظائف الإدارية التي يعتمد عليها العمل الإداري , إذ أن جميع الأعمال و الوظائف و الإجراءات الإدارية هي عبارة عن قرارات يتم اتخاذها في مختلف المستويات الوظيفية. إذ أنه لا يقتصر على فئة محددة من الإداريين أو مستوى معين في الهيكل التنظيمي , فهو عمل يقوم به الرئيس و المرؤوس في آنٍ واحد. لذا فإن هذه الدراسة تعنى بالتعرف على أثر المنصب على طريقة اتخاذ القرار لدى العاملين في المؤسسات الرياضية في الجمهورية العربية السورية , بالإضافة إلى أنه يعالج مشكلة عدم معرفة العلاقة بينهما. شملت عينة الدراسة 102 من العاملين في القيادات الرياضية في الاتحاد الرياضي العام 39 منهم بمنصب الرئيس , و 63 منهم بموقع المرؤوس , حيث تم تصميم استبيان و توزيعه على العاملين في المؤسسات الرياضية و تم جمع الاستبيان من قبل الباحث. و توصلت الدراسة إلى وجود فروق بين من هم بمنصب الرئيس و من هم بموقع المرؤوس و لصالح منصب الرئيس إذ تبين أن درجة متوسط القرار للرئيس أعلى من متوسط درجة القرار للمرؤوس.
يهدف البحث إلى تحديد درجة ممارسة المهام الإدارية المتعلقة بوظائف الإدارة من قبل مديري رياض الأطفال الخاصة في مجالات: التخطيط, تنظيم عمل الروضة, توجيه عمل الروضة, تقويم أداء العمل. و لتحقيق أهداف البحث تمّ بناء استبانة, و توزيعها على (65) مديراً و مدي رة من مديري رياض الأطفال الخاصة في مدينة اللاذقية, و أعيد منها (59) استبانة, و بنسبة استجابة بلغت (90.77%), و بالاعتماد على الأساليب الإحصائية المناسبة تمّ التوصل إلى النتائج الآتية: 1- إنّ درجة ممارسة مديري رياض الأطفال الخاصة للمهام الإدارية في مجالات التخطيط, و توجيه عمل الروضة, و تقويم أداء العمل هي درجة متوسطة. 2- إنّ درجة ممارسة مديري رياض الأطفال الخاصة للمهام الإدارية في مجال تنظيم عمل الروضة هي درجة عالية. 3- إنّ ممارسة الوظائف الإدارية من قبل مديري رياض الأطفال الخاصة تتم بشكل أفضل مع ازدياد سنوات الخبرة الإدارية, و ارتفاع المؤهل العلمي.