بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هدفنا من خلال هذه الدراسة في إطار المشروع الفصلي للسنة الرابعة إلى إلقاء الضوء على استرجاع الصور من مجموعة كبيرة بالاعتماد على محتوى صورة هدف , و قمنا بتدعيم هذه الدراسة بتطبيق ضمن بيئة الماتلاب لبرنامج بحث عن الصور المشابهة لصورة مدخلة . و قد تركز بحثنا على ميزتين هامتين يكاد لا يخلو منها أي نظام بحث عن الصور بالاعتماد على المحتوى و هما ميزتي الهيستوغرام اللوني و بنية الصورة texture , ووضحنا الخطوات التي يتم في ضوئها عملية الاسترجاع بدءاً من تحليل الصورة و استخلاص شعاع الواصفات الخاص فيها , و مطابقته مع أشعة الميزات الخاصة بالصور الموجودة في قاعدة البيانات ليتم ترتيب الصور بحسب مدى تشابهها من الصورة الهدف . و تطرقت الدراسة إلى استخدام الفضاء اللوني HMMD كبديل للفضاء اللوني RGB لاستخراج واصفات البنية اللونية على اعتبار أنه نموذج لوني موجه بالمستخدم user oriented و بالتالي نضمن أن نحصل على نتائج أفضل ترضي المستخدم . وقمنا بتدعيم الدراسة بعدد من الأشكال و الأمثلة و المخططات التي توضح محتوى الدراسة النظرية و ما قمنا بعمله في التطبيق ضمن بيئة الماتلاب .
اخترنا في هذا المشروع العمل على تطوير نظام يقوم بتصنيف المستندات العربية حسب محتواها, يقوم هذه النظام بالتحليل اللفظي لكلمات المستند ثم إجراء عملية Stemming"رد الأفعال إلى أصلها" ثم تطبيق عملية إحصائية على المستند في مرحلة تدريب النظام ثم بالاعتماد على خوارزميات في الذكاء الصنعي يتم تصنيف المستند حسب محتواه ضمن عناقيد
إن الشبكات بأنواعها المختلفة بما فيها الشبكات المحلية الصغيرة يتوجب عليها تقديم الخدمة الجيدة للمستخدمين وهذا يحتاج إلى وجود نظام إدارة يتولى مهمة إدارة موارد الشبكة وخدماتها. الهدف من المشروع هو إعداد الخدمات بطريقة تسهل إدارة الشبكة على مدير النظ ام وتساعده على تنظيم العمل وتوفير الخدمات بأقل عبء وأقل اخطاء . حيث يساعدنا استخدام مخدم Zentyal في توفير الوقت والجهد لحل بعض الامور الروتينية وعبء الأخطاء الذي كان يظهر عند إعداد الخدمات بالطرق القديمة في نظام LINUX
إن البيوت المحمية ذات أهمية كبيرة في المجال الزراعي فهي تؤمن البيئة المناسبة والهامة لنمو وإنتاج النباتات المختلفة بغض النظر عن الظروف البيئية المحيطة, إن المراقبة والتحكم في هذه البيوت يعتبر أمر ضروري وهام من أجل توفير البيئة المطلوبة والحصول على أف ضل إنتاج, لذلك فان الغاية من هذا المشروع هي دراسة مراقبة هذه البيوت والتحكم بها باستخدام شبكات الحساسات اللاسلكية والتي تعتبر من الطرق الحديثة والبسيطة لما توفره من دقة في العمل وجهد قليل وبالتالي إنتاج أفضل وستكون الدراسة من أجل عدة تشكيلات وتصاميم لنموذج البيت المحمي وإجراء المحاكاة باستخدام برنامج ال OPNET لتحديد أي من التصاميم هو الأفضل للحصول على عمل أفضل على أرض الواقع.
عند تصميمنا لأي نظام اتصال فإننا نتعرض لعدة عوائق تتعلق أحياناً بالبيئة المحيطة بمكونات هذا النظام (مرسل – قناة – مستقبل) , إن قناة الاتصال هي أكثر هذه المكونات عرضة للتأثر بما قد يغير أو يعطب البيانات المرسلة (من : ضجيج أو تشويش إن كان متعمد أ و غير متعمد ... ) لأننا بتصميمنا للنظام لا نضمن مكان وجود هذه القناة وخصوصاً إذا كانت لاسلكية . فلذلك و عندما يتطلب هذا النظام لموثوقية عالية فإننا نضطر لوضع آلية لضمان عدم حدوث أي خطأ في جهة الاستقبال , تمككنا النظم الرقمية من تحقيق ذلك بمرونة
غيَرت معالجات Intel Atom المتعددة النواة توقعات المستخدمين لفاعلية واداء المعالجات.مع أستهلاك قوي وكلفة اقل, قائدةً تصميم جديد طوَرت انتل عائلة لفاعلية جيدة كفايةَ محققةَ شروط القوة والتسويق المتذايد والقوي
بحث في نظرية البيان يحتوي الفصل الاول على أساسيات ومبادئ برمجية لبرمجة خوارزميات البيان و تمثيل البيان برمجيا , و يحتوي الفصل الثاني على شرح لطرق عبور البيان باستخدام خوارزميات البحث في العرض و البحث في العمق , فيما يعرض الفصل الثالث خوارزميات أساسية في البيان , مثل خوارزمية الترتيب الطوبولوجي و خوارزميات أقصر طريق دايكسترا Dijekstra و floyd warshall , التعامل مع الحالات التي يحتوي البيان فيها وصلات تكلفة سالبة و البيان الخالي من الدورات Acyclic .
إن مسألة حساب ارتفاع الأبراج الحاملة لخطوط نقل الطاقة الكهربائية عند تقاطعها مع منشآت هندسية هي إحدى الوسائل المهمة في تصميم الشبكات الكهربائية، ويعتمد حلها على الطريقة التقليدية لحساب إحداثيات النواقل . ولكن هذه المسألة تصبح معقدة أو مستحيلة الحل عن دها يلزمنا حل فراغي، وخصوصاً عندما يتجه الريح بزاوية على نواقل خطوط نقل الطاقة مع وجود فرق بين نقاط ارتفاع التعليق. في هذه الحالة من الأفضل استخدام الطريقة المتجهية المعتمدة في هذا البحث. ووفقاً لذلك قمنا بإيجاد نموذج رياضي ووضع برنامج بلغة C++ لحساب إحداثيات النقطة الدنيا لمنحني تعليق النواقل والمسافة الأصغرية بين هذه النواقل والمنشآت الهندسية، والارتفاع المناسب للأبراج . الفروق الحسابية ما بين الطريقة التقليدية و المتجهية تبلغ قيماُ كبيرة تزداد مع زيادة زاوية الميل.
بين البحث ضرورة بناء نظام توليد طاقة كهربائية شمسية لتأمين الطاقة النظيفة المتجددة وتلبية احتياجات الناس من الطاقة الكهربائية عند حمولة الذروة والمحافظة على بيئة نظيفة في منطقة تدمر. فتمت في البحث دراسة عمل محطة توليد طاقة كهربائية باستطاعة 30MWخلال النهار، حيث يتم تخزين جزء من الطاقة الحرارية المجمعة في الحقل الشمسي ضمن خزان طاقة حراري محسوس لتغطية حمولة الذروة لاستهلاك الطاقة الكهربائية عند عمل المحطة ليلاً، بين البحث جدوى بناء النظام الشمسي باستخدام لاقط نوع قطع مكافئ في الحقل الشمسي,إذ إن كمية الحرارة المجمعة خلال أشهر السنة مرتفعة وإن ساعات تشغيل المحطة نهاراً تكون كبيرةً، وبناء محطة كهروشمسية عملية مقنعة من الناحية الفنية والاقتصادية. وقد تم في البحث تصميم الحقل الشمسي وتحديد أهم بارامتراته باستخدام برنامج كمبيوتر بلغة C++,وكذلك تمت دراسة أهم مؤشرات المحطة عند عملها خلال أشهر السنة.
يعد جهاز متحكم سريان الاستطاعة الموحدة Unified Power Flow Controller (UPFC) أحد أهم أجهزة نقل التيار المتناوب المرنة (FACTS) Flexible AC Transmission Systems استخداماً في التحكم بسريان الاستطاعة وتحسين استقرار نظام القدرة. وللحصول على الفوائد المذكور ة لهذا الجهاز يجب تصميم نظام تحكم ملائم للتحكم به. يقترح بحثنا تصميم نظام تحكم يعتمد على نظرية التحكم العشوائي (Fuzzy Logic) للتحكم بجهاز الـ UPFC. يستخدم نظام التحكم المقترح للتحكم والتنسيق بين إشارتي مطال جهد وزاوية طور قالبة منبع الجهد التي تمثل جهاز الـ UPFC، حيث تستخدم هاتان الإشارتان للتحكم بسريان الاستطاعة الفعلية والردية في خط النقل. وللتحقق من صلاحية وفعالية نظام التحكم المقترح وفعاليته، تمت نمذجة نظام قدرة مزدوج الخط موصول بشبكة لا نهائية الاستطاعة مزودة بجهاز UPFC باستخدام برنامج النمذجة والمحاكاة (PSCAD/EMTDC). ثم تمت محاكاة سلوك هذا الجهاز مع نظام التحكم المقترح في حالة حدوث عطل ثلاثي الطور مع الأرض. وقد أظهرت نتائج النمذجة والمحاكاة التي حصلنا عليها فعالية جهاز الـ UPFC مع نظام التحكم المتقرح في تحسين استقرار نظام القدرة الكهربائية عند حدوث العطل ثلاثي الطور مع الأرض. كما أظهرت هذه النتائج قوة هذا النوع من التحكم ومتانته وتفوقه مقارنة بالمتحكم التقليدي (PI)، بالإضافة إلى أنه يضمن استقرار الحلقة المغلفة لنظام التحكم من خلال سلوك متابعة جيد.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها