بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هدفت هذه الدراسة إلى معرفة الدور الذي يلعبه الترويج الالكتروني في التأثير على سلوكيات المستهلك تجاه المنتجات التي تقدمها المؤسسة الاقتصادية، وكذا معرفة مستوى استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال للمجتمع الجزائري، بالإضافة للتعرف على مستوى استخدام ال مؤسسات الاقتصادية المحلية بما فيها الصغيرة والمتوسطة للترويج الالكتروني من وجهة نظر المستهلك. من أجل تحقيق أهداف هذه الدراسة استخدمنا المنهج الوصفي لتناسبه مع إشكالية الدراسة، واستخدمنا الاستبانة كأداة لجمع البيانات في الدراسة الميدانية والتي وجهت إلى عينة من مجتمع الدراسة المتمثل في المستهلك الجزائري المستخدم للتكنولوجيا، وقد تمخض على عملية الجمع 381 استمارة صالحة للدراسة. وبعد المعالجة الإحصائية واختبار الفرضيات، تم التوصل إلى عديد النتائج نذكر أهمها: - هناك علاقة ذو دلالة إحصائية في تأثير الترويج الالكتروني على سلوك المستهلك الجزائري، لكن هذا التأثير متفاوت من وسيلة ترويجية إلى أخرى. - تعتبر تأثير عناصر الترويج مجتمعة على سلوك المستهلك تظهر في لفت الانتباه، وصنع الاهتمام بالمنتج، لكنها لا تخلق رغبة حقيقية لشراء المعروض من السلع والخدمات. - يعتبر الموقع الالكتروني للمؤسسة وما يحويه من أكثر عناصر الترويج الالكتروني تأثيرا على سلوك المستهلك، يليه الإعلان الالكتروني.
يهدف البحث إلى دراسة واقع تبني شركة جود للصناعات الغذائية لأبعاد المسؤولية الاجتماعية في التسويق, و ذلك في المجالات الآتية: التعبئة و التغليف, و التوزيع المادي, و الترويج, و التعامل مع حالة الامتياز. اعتمد البحث المنهج الوصفي الإحصائي, و تمّ تطوير اس تبانه لجمع البيانات الأولية عن مفردات عينة البحث, و البالغ عددها (123) من العاملين المسؤولين عن تسويق و توزيع و ترويج و تعبئة و تغليف المنتجات الغذائية في الشركة محل الدراسة, حيث تمّ توزيع الاستبانات عليهم و استرد (118) استبانة كاملة و بنسبة استجابة بلغت (95.93%). و كان من أهم نتائج البحث: 1- تتبنى شركة جود للصناعات الغذائية بعد المسؤولية الاجتماعية في التسويق, و المتعلق بالتعبئة و التغليف بدرجة عالية, و بأهمية نسبية بلغت (78.384%). 2- تتبنى شركة جود للصناعات الغذائية بعد المسؤولية الاجتماعية في التسويق, و المتعلق بالتوزيع المادي بدرجة عالية, و بأهمية نسبية بلغت (77.288%). 3- تتبنى شركة جود للصناعات الغذائية بعد المسؤولية الاجتماعية في التسويق, و المتعلق بالترويج بدرجة عالية, و بأهمية نسبية بلغت (69.152%). 4- تتبنى شركة جود للصناعات الغذائية بعد المسؤولية الاجتماعية في التسويق, و المتعلق بالتعامل مع حالة الامتياز بدرجة عالية, و بأهمية نسبية بلغت (77.458%).
يهدف البحث إلى دراسة العلاقة بين تنمية رأس المال الاجتماعي المتمثل بـ: التزام العاملين بأخلاقيات العمل, و بناء الثقة, و تنمية شبكات العلاقات الاجتماعية, و استثمار إمكانات المكتبة لتحسين خدمة المجتمع, و بين الترويج لنشاطات المكتبات العامة بين جمهور ال مستفيدين. اعتمد البحث المنهج الوصفي, و شمل مجتمع البحث جميع العاملين في المكتبات التابعة لمديرية الثقافة في محافظة اللاذقية, و البالغ عددهم تقريباً (154) عاملاً. و نظراً لصغر حجم مجتمع البحث تمّ استخدام طريقة الحصر الشامل, حيث تمّ توزيع (154) استبانة على العاملين, أعيد منها (141), و بنسبة استجابة بلغت (91.56%).
التسعير السياحي أحد الأنشطة المهمّة في العمل السياحي ،و عنصر مهمّ من عناصر المزيج التسويقي السياحي، لما له من تأثير على الحركة السياحية ، و انطلاقاً من أهمية السعر هدفت هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على سياسات السعر الترويجي المتبعة في فندق اللاذقية ال سياحي خلال فترة الأزمات التسويقية التي تمر بها المنشأة بشكل عام، و الأزمة الحالية بشكل خاص، و معرفة أنواع السياسات الترويجية التي تقوم الإدارة بتطبيقها، و مدى فاعلية كل منها، و قد كانت السياسات المطبقة من قبل إدارة الفندق، هي (التنزيلات، السعر السيكولوجي، سعر الحزمة).كما ركزت الدراسة على بيان مدى تأثر الطلب السياحي على المنتجات المقدمة ، و ذلك من خلال تطبيق هذه الاستراتيجية من قبل إدارة الفندق. تكون مجتمع الدراسة من العاملين الإداريين في فندق اللاذقية السياحي في المستويات الإدارية المختلفة ، و البالغ عددهم 35 إدارياً. تم تصميم استبانة و توزيعها على العاملين الإداريين في فندق اللاذقية السياحي ،كما تم دراسة البيانات و تحليلها باستخدام برنامج spss، و بعد تحليل البيانات توصل الباحث إلى مجموعة من النتائج الآتية: إن سياسة التنزيلات، و سياسة سعر الحزمة المطبقة في المنشاة ناجحة تؤثر بشكل إيجابي على الطلب السياحي، في حين أن سياسة السعر السيكولوجي غير ناجحة ، و تكاد تكون معدومة في المنشأة من وجهة نظر العاملين الإداريين في فندق اللاذقية السياحي.
يهدف البحث إلى التعرف على مدى إدراك مستهلكي المواد الغذائية لممارسات الغش و الخداع التسويقي في مجالات السلعة و السعر و الترويج و التوزيع, و دراسة الفروق في مستوى إدراكهم لهذه الممارسات وفق متغيرات الجنس و العمر و المؤهل العلمي. و لتحقيق أهداف البحث ت مّ بناء استبانة و توزيعها على (271) مستهلك في مدينة اللاذقية, و بعد الدراسة و التحليل تمّ التوصل إلى النتائج التالية: يدرك مستهلكي المواد الغذائية في مدينة اللاذقية ممارسات الغش و الخداع التسويقي المتعلقة بالسلعة و السعر و الترويج و التوزيع بدرجة كبيرة. لا توجد فروق جوهرية ذات دلالة معنوية بمستوى إدراك مستهلكي المواد الغذائية في مدينة اللاذقية لممارسات الغش و الخداع التسويقي وفق متغيرات الجنس و العمر. توجد فروق جوهرية ذات دلالة معنوية بمستوى إدراك مستهلكي المواد الغذائية في مدينة اللاذقية لممارسات الغش و الخداع التسويقي وفق متغير مستوى التعليم, حيث يزداد إدراك المستهلكين لهذه الممارسات في المستويات العلمية المتقدمة.