بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هدفت الدراسة إلى تعرف درجة توافر مهارات تكنولوجيا التعليم لدى معلمي الصف في مرحلة التعليم الأساسي (الحلقة الأولى) في مدارس محافظة دمشق. و تعرف الفرق بين متوسطات درجات إجابات أفراد عينة البحث على استبانة مهارات تكنولوجيا التعليم تبعاً لمتغيرات: (ال جنس، المؤهل التربوي، عدد سنوات الخبرة). تكونت عينة الدراسة من 388 معلماً و معلمةً اختيروا بطريقة عشوائية خلال الفصل الأول للعام الدراسي 2016-2017
هدف البحث الحالي إلى تعرُّف مدى توفر مهارات الاستماع لدى تلاميذ الصّف الرابع الأساسي في مدينة حمص, و لتحقيق الهدف من البحث تم إعداد قائمة بمهارات الاستماع و تضمنت ( 32 ) مهارة توزعت على مجالات خمسة هي : (التمييز السمعي – فهم المعنى المباشر – التفك ير الاستنتاجي – تقويم محتوى المسموع و نقده – التفكير الإبداعي).
يهدف البحث إلى تعرف معايير الهوية الثقافية المناسبة لتلاميذ مرحلة التعليم الأساسي، و تعرّف درجة توافر هذه المعايير في الدراسات الاجتماعية من وجهة نظر معلمي الحلقة الأولى من التعليم الأساسي في مدينة حماه.
يهدف البحث الى: التعرف على علاقة صعوبات التعلم (الانتباه - الادراك الحركي) بصعوبات تعلم القراءة و الكتابة لدى تلاميذ الصفين الرابع و الخامس. التعرف على الفروق بين صعوبات التعلم (الانتباه و الادراك الحركي) و صعوبات التعلم القراءة، الكتابة لدى تلاميذ الصفين الرابع و الخامس باختلاف الجنس و الصف.
تهدف هذه الدراسة الكشف عن القيم التربوية التي تضمنها كتابي لغتي للصفين الخامس و السادس من التعليم الأساسي و قد حددت مشكلة الدراسة بالسؤال التالي : ما هي القيم التربوية المتضمنة في كتابي لغتي للصفين الخامس و السادس من التعليم الأساسي في سوريا ؟ كما حا ولت الدراسة الإجابة عن بعض الأسئلة المتعلقة بالقيم التي تكررت أكثر من غيرها و القيم الأقل تكرارا, و كذلك توزيع أنواع القيم في الكتب المذكورة.
هدف البحث إلى التعرف إلى درجة تقييم معلمي الحلقة الأولى من مرحلة التعليم الأساسي في مدينة دمشق للبرامج التدريبية التي تقدم لهم في أثناء الخدمة في مجالات ( محتوى البرامج التدريبية - تخطيط البرامج التدريبية و تنظيمها - تقويم البرامج التدريبية ) و معرفة الفروق بين متوسط إجابات أفراد عينة البحث في المجالات المذكورة, تعزى لمتغير عدد سنوات الخبرة و المؤهل العلمي.
يهدف البحث إلى تعرف مستوى قدرة مدرسي التعليم الأساسي ( الصف التاسع ) بمدارس محافظة دمشق على تصميم التجارب الاستقصائية. و تعرف الفروق في مستوى القدرة على تصميم التجارب الاستقصائية لمادة العلوم تعزى إلى متغيرات البحث: ( المؤهل العلمي, سنوات الخبرة, التخصص الدراسي).
هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على اضطراب الوسواس القهري و علاقته باضطراب القلق المعمم عند التلامذة في مرحلة التعليم الاساسي بالاعتماد على عينة مؤلفة من (30) تلميذ و تلميذة من تلامذة مرحلة التعليم الأساسي في مدارس محافظة طرطوس ، و استخدمت الباحثة المقيا س العربي للوسواس القهري من إعداد أحمد عبد الخالق و مقياس القلق المعمم لدى الأطفال من إعداد الدكتورة فيولا الببلاوي, و اعتمدت الباحثة للوصول إلى النتائج على حساب معامل الارتباط بيرسون لقياس الارتباط بين المتغيرين و اختبار T ستيودنت للفرق بين المتوسطات و معامل الانحدار لقياس القدرة التنبؤية . و قد توصلت الدراسة إلى وجود علاقة ارتباطية دالة إحصائياً بين اضطرابي الوسواس القهري و القلق المعمم لدى أفراد العينة و أثبتت وجود فروق ذات دلالة إحصائية في نسبة اضطراب الوسواس القهري بين الذكور و الإناث في العينة المستهدفة لصالح الإناث (الإناث سجلن درجات أعلى على مقياس الوسواس القهري مقارنة بالذكور), بينما لم تشر النتائج إلى وجود أي فروق في القلق المعمم بين ذكور و إناث العينة , كما تشير النتائج إلى أنه بالإمكان التنبؤ بوجود القلق المعمم لدى الأفراد الذين يعانون من اضطراب الوسواس القهري بنسبة عالية , و انتهى البحث إلى عدد من المقترحات .
عنوان البحث: كفايات معلم الصف في توظيف الأنشطة اللاصفية في العملية التعليمية من وجهة نظر الموجهين التربويين في محافظة دمشق هدف البحث: تعرف كفايات معلم الصف في توظيف الأنشطة اللاصفية في العملية التعليمية من خلال تعرف كفاياته في تخطيط و تنفيذ و تقويم هذه الأنشطة من وجهة نظر الموجهين التربويين. أسئلة البحث: كان سؤال البحث الرئيس ما كفايات معلم الصف في توظيف الأنشطة اللاصفية بالعملية التعليمية من وجهة نظر الموجهين التربويين بشكل عام؟ و في كل محور من محاور البحث.؟ اعتمد البحث على المنهج الوصفي التحليلي ، و تألف مجتمع البحث من الموجهين التربويين في مديرية التربية في محافظة دمشق أداة البحث : تم استخدام الاستبانة التي أعدت ل من قبل الباحثة تعرف آراء الموجهين التربويين في كفايات معلم الصف بتوظيف الأنشطة اللاصفية في العملية التعليمية. بينت نتائج البحث أن كفايات معلم الصف في تخطيط الأنشطة اللاصفية بالعملية التعليمية حسب رأي الموجهين التربويين موجودة و لكن بدرجة متوسطة في مجال التخطيط و التنفيذ و التقويم.
هدفَتْ الدّراسةُ الحاليّةُ إلى تقييمِ أساليب مُعلّميّ مادّةِ الرياضيّاتِ التي تُساعدُ على تنميةِ التفكيرِ لدى تلامذة الصّفِ السادس من مرحلةِ التعليمِ الأساسيِّ في مدينةِ اللاذقية، و إلى فحصِ دلالةِ الفروقِ بين مُتوسّطاتِ درجةِ مُمارسةِ المُعلّمينَ لل أساليبِ المُشجّعةِ لمهاراتِ التفكيرِ لدى التلامذة وفقاً لمُتغيّراتِ (الجنس، و المؤهّل العلميّ، و سنوات الخبرة). و لتحقيقِ هذا الهدفِ اتّبعَتْ الدّراسةُ المنهجَ الوصفيَّ، و أُعدَّ مقياسُ تقييمِ أسلوب المُعلّمِ لتنميةِ التفكيرِ مؤلّف من (38) بند موزّعة على ثلاثة محاور، و بعدَ التّحقّقِ من صدقِه و ثباتِه بالطرقِ الإحصائيةِ المعروفةِ، طُبِّقَ المقياسُ على عيّنةٍ مُكوّنةٍ من (30) مُعلّماً و مُعلّمة. و أفضَتْ نتائجُ الدّراسةِ إلى أنَّ: - درجةَ مُمارساتِ مُعلّميِّ الرياضيّات لأساليب تنمية التفكير لدى تلامذة الصّف السادس من مرحلة التعليم الأساسيّ في مدينة اللاذقيّة جاءت مُتوسّطة (54.2 %)، و قد تمثّلَتْ بالمرتبة الأولى بتوفير جوٍّ اجتماعي مُتفاعلٍ (58.4 %)، و بالاستماع للتلامذة و احترام أفكارهم مهما كانت بسيطة بالمرتبة الثانية (53.6 %)، و باستخدام المُعلّمين لاستراتيجيّات تدريسيّة حديثة بالمرتبة الثالثة (51 %). - لا توجدُ فروقٌ دالّةٌ إحصائيّاً بين متوسّطات استجاباتِ المُعلّمينَ على مقياسِ مُمارسةِ المُعلّمِ لأساليبِ تنميةِ التفكيرِ تُعزى لمُتغيّرِ الجنسِ، و الشّهادةِ العلميّةِ، و سنواتِ التدريسِ (الخبرة). و اقترحَ الباحثان تطويرَ دليلِ مُعلّميِّ الرّياضيّات للصّفِ السادس، و تطويرِ برامجِ إعدادِ و تدريبِ المُعلّمينَ بحيث تُنمّي مستوياتِ التفكيرِ عند التلميذ من تحليلٍ و تركيبٍ و نقدٍ و لا تُثقل ذاكرته، و عقد دوراتٍ تدريبيةٍ للمُعلّمينَ في أثناءِ الخدمةِ لتفعيلِ المُمارسات التدريسيّة المُشجّعة على تنميةِ التفكير، و إجراءِ دراساتِ مُماثلةِ باعتمادِ بطاقةِ الملاحظةِ، و في مراحلِ تعليميّةٍ مختلفةٍ، و مع معلّميِّ موادٍ دراسيّةٍ مختلفةٍ.