بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هدف البحث الحالي إلى الكشف عن العلاقة بين التنظيم الذاتي الأكاديمي و كل من الجنس و التخصص الدراسي, و ذلك لدى عينة من طلبة كلية الهندسة المدنية و كلية التربية بجامعة دمشق، كما هدف إلى تعرّف الفروق التي تعود إلى التخصص و الجنس (ذكور و إناث). استخدم الب احث المنهج الوصفي و ذلك لملائمته لطبيعة البحث الحالي. تكونت العينة من (115) طالباً و طالبةً, بواقع (62) طالباً و طالبةً من طلبة كلية التربية، و (53) طالباً و طالبةً من طلبة كلية الهندسة المدنية، بلغ عدد الإناث (59) طالبةً، و الذكور (56) طالباً, و قد طبق على هذه العينة مقياس التنظيم الذاتي الأكاديمي، و ذلك بعد التحقق من صدقه و ثباته. أظهرت النتائج وجود فروق في مستوى التنظيم الذاتي الأكاديمي لصالح طلبة كلية التربية و فروق حسب الجنس, و ذلك لصالح الإناث, و أن كل من التخصص و الجنس كان لهما أثراً كبيراً في التنظيم الذاتي الأكاديمي, و في ضوء النتائج، قدم الباحث مجموعة من المقترحات لتحسين التنظيم الذاتي الأكاديمي لدى الطلبة و ذلك لتحقيق أهدافهم العلمية على نحو فعال.
يهدف هذا البحث إلى محاولة التعرف على واقع المكانة الاجتماعية للمعلم في ثقافة المجتمع السوري من وجهة نظر المعلمين أنفسهم, و التعرف على أثر متغيرات (الجنس و عدد سنوات الخبرة), و معرفة الفروق لدى أفراد عينة البحث خلال عام 2017م.
هدف البحث إلى التعرف على الصعوبات التي تواجه طلبة الدراسات العليا (ماجستير, دكتوراه), في الأبحاث الميدانية في ظل الأزمة السورية, و اتبعت الباحثة المنهج الوصفي, و اعتمدت على تصميم استبانة تألفت من (37) فقرة موزعة على أربعة محاور (الصعوبات الإدارية,ا لعلمية و المعرفية ,الاقتصادية و الاجتماعية, النفسية), و تألفت عينة البحث من ( 65 ) طالباً و طالبة ماجستير, و ( 55 ) طالباً و طالبة دكتوراه, المسجلين في عامي 2015\2016.
الهدف: دراسة ضغط العين عند الأعمار 20 – 40 سنة و علاقته بالعمر، الجنس، الوراثة، مشعر كتلة الجسم، التدخين. المواد و الطرق: شملت الدراسة 1000 بالغا أعمارهم من 20-40 عاما ،525 ذكرا (52.45%) و الباقي إيجاب، تم قياس ضغط العين باستخدام جهاز غولدمان عند جم يع المرضى. و تم جمع بياناتهم في استمارة خاصة بالبحث. النتائج: كان متوسط ضغط العين لدى المشاركين (17.6)، كان متوسط ضغط العين لدى الذكور أعلى منه لدى الإيجاب (17.53) مقابل (16.8) ملم زئبقي. بلغ نسبة ارتفاع ضغط العين (16.8%). ازداد ضغط العين 0.5 ملم زئبقي لكل زيادة بالعمر 10 سنوات. وجد علاقة طردية بين مشعر كتلة الجسم و الضغط داخل العين. كان متوسط ضغط العين عند المدخنين أعلى (17.7 (مقابل (16.29) ملم زئبقي. كان متوسط ضغط العين أعلى عند إيجابيي القصة العائلية لارتفاع ضغط العين (18.46) مقابل (16.98) ملم زئبقي. وجد أن زيادة العمر، و الجنس الذكر، و التدخين، و القصة العائلية، هي عوامل خطر مستقلة لارتفاع ضغط العين. العامل الأهم لارتفاع ضغط العين هو التدخين.
يهدف هذا البحث إلى تحليل ظاهرة استخدام الجنس في الإعلان، حيث يقوم الكثير من المُعلنين باستخدام الجنس في الإعلان بهدف جذب انتباه المستهلك للإعلان في ظل فوضى الإعلانات التي يتعرّض لها المستهلك, كما يهدف هذا البحث إلى تسليط الضوء على إيجابيات وسلبيات اس تخدام الجنس في الإعلان وذلك من خلال الرجوع إلى الأدبيّات التي تناولت موضوع استخدام الجنس في الإعلان, كما يهدف هذا البحث من خلال الجانب العملي إلى قياس أثر استخدام الجنس (المغريات الجنسية) في الإعلان على اتجاه المستهلك نحو الإعلان ونحو العلامة التجارية المُعلن عنها وذلك باختلاف جنس المستهلك, خلصت الدّراسة إلى أنّ استخدام الجنس في الإعلان يؤثّر بشكل إيجابي قي اتجاهات المستهلكين الذكور نحو الإعلان ونحو العلامة التجارية المُعلن عنها, وأنّ استخدام الجنس في الإعلان يؤثّر بشكل سلبي في اتّجاهات المستهلكات نحو الإعلان ونحو العلامة التجارية المُعلن عنها’ بناءً على النتائج اقترح الباحثون استخدام الجنس (المغريات الجنسية) في الإعلان الموجّه للذكور وتجنّب استخدام الجنس في الإعلان الموجّه للإناث بهدف خلق اتجاهات إيجابية نحو الإعلان ونحو العلامة التجارية المُعلن عنها.
سعى البحث الحالي للكشف عن أساليب التفكير السائدة لدى الطلبة المتفوقين عقلياً في ضوء معدلاتهم التحصيلية و الجنس. و قد تم اختيار عينة البحث بشكل قصدي, و هي تتألف من (60) طالباً و طالبة من طلبة الصف الثاني الثانوي في مدرسة "ثانوية المتفوقين", و اتبع الب حث المنهج الوصفي التحليلي، و استخدم البحث قائمة أساليب التفكير لستيرنبرج و واجنر, ترجمة السيد أبو هاشم. و أظهرت نتائج البحث أن أكثر أساليب التفكير شيوعاً لدى الطلبة المتفوقين عقلياً أسلوب التفكير التشريعي، ثم أسلوب التفكير الهرمي و المتحرر، بينما كانت أقل الأساليب شيوعاً أسلوب التفكير المحافظ و العالمي و التنفيذي, كما أظهرت النتائج وجود علاقة ضعيفة جداً بين درجات الطلبة على أساليب التفكير ( التشريعي و التنفيذي و العالمي و المحلي و المتحرر و المحافظ و الملكي و الفوضوي) و بين معدلهم التحصيلي، في حين وجدت علاقة ضعيفة مع الأسلوبين القضائي و الأقلي، و علاقة معتدلة مع كل من التفكير الهرمي و الخارجي، و علاقة سالبة مع التفكير الداخلي. كما تبين وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين الطلبة المتفوقين عقلياً الذكور و بين الطلبة المتفوقين عقلياً الإناث من حيث أساليب التفكير في كل من أساليب التفكير الآتية (التفكير العالمي و المحافظ و الهرمي و الملكي و الداخلي و الخارجي) و ذلك لصالح الذكور في أسلوب التفكير الداخلي، و لصالح الإناث في كل من أسلوب التفكير العالمي و المحافظ و الهرمي و الملكي و الخارجي.
أجريت التجربة على عشرين أرنبًا من الأرانب المحلية المتوفرة في كلية الزراعة عام ١٩٩٩ ، رقمت هذه الأرانب و وزعت إلى مجموعتين حسب موعدي الفطام ٢٨ و ٤٢ يومًا، كانت ظروف الإيواء و التغذية واحدة في كلتا المجموعتين. و استنتج بأنه لا يوجد تأثير سلبي للفطام المبكر على إنتاجية الأرانب المحلية من اللحم.
موضوع البحث يتعلق بالعنصرية المقيتة التي فرضت نفسها على كثير من الشعوب و استغلت من قبل مروجيها لتكون أداة تحقير للإنسان و شل لقدراته من خلال تغذية النزاعات العنصرية و الدفاع عن أسسها الدينية و الفلسفية التي يروج لها أصحابها، فأردت من هذه الدراسة أن أ كشف عن ضعف المحتوى العلمي و الفلسفي الذي تستند إليه تلك النظرية، و تقديم دراسة علمية تُعنى بأصل الفكرة و جذورها و ترد على شبهات أهلها، ثم تقديم لمحات عامة لقانون المساواة و العدالة الإنسانية عند المسلمين من خلال المصادر الأساسية.
هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على المنظومة القيمية لمديري المدارس فـي الأردن و علاقتها بالجنس و المؤهل و الخبرة و مستوى المدرسة. تكون مجتمع الدراسة من جميع مديري و مديرات المدارس في محافظة الكرك و كـان عددهم (225) مديراً و مديرة اختيرت عينة الدراسة بطريقة عشوائية إذ بلـغ عـددها (120) مديراً و مديرة طبقت هذه الدراسة مقيـاس (جـوردن) و ذلـك بعـد تعديلـه و استخراج دلالات الصدق و معامل الثبات و للإجابة عن أسئلة الدراسـة اسـتخرجت الأوساط الحسابية و الانحرافات المعيارية و تحليل التباين.