بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يهدف البحث الحالي إلى تحسين المواصفات الفنية للألبسة عن طريق تطبيق أتمتة عمليات التصميم و الإنتاج، و بيان دور تطبيق مفهوم بيت الجودة (House Of) (HOQ Quality) لتحديد المواصفات الفنية اللازمة وفقا" لمتطلبات الزبائن.
يهدف البحث بشكل رئيسي إلى دراسة أسلوب المقارنة المرجعية ككوسيلة للتحسين المستمر للجودة و إمكانية تطبيقه في المصارف السورية, و التعرف على صعوبات التطبيق لإيجاد الحلول المناسبة.
هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على واقع البحث العلمي في جامعة تشرين من وجهة نظر طلبة الدراسات العليا في قسم علم الاجتماع، قسمت الدراسة إلى خمسة محاور أساسية متعلقة بعملية البحث العملي و هي: الخدمات و التسهيلات، الكادر العلمي، تمويل البحث العلمي، ارتباط البحث العلمي بالمجتمع و التنمية، جودة البحث العلمي. استخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي، و أسلوب الحصر الشامل لكافة طلبة الدراسات العليا، كما تم تصميم استبانة و توزيعها على مجتمع الدراسة، كما تم دراسة و تحليل البيانات باستخدام برنامج SPSS ، كما تم استخدام مقياس ليكرت الخماسي للإجابة على أسئلة الاستبيان، و تم تطبيق اختبار المتوسطات و التحليل العاملي. و بعد تحليل البيانات تبين عدم رضا طلبة الدراسات العليا في قسم الاجتماع عن واقع البحث العلمي في جامعة تشرين، كما تبين أن الخدمات و التسهيلات و تمويل البحث العلمي أهم عاملين من وجهة نظر طلبة الدراسات العليا في قسم علم الاجتماع.
هدفت الدراسة إلى التعرّف على مستوى جودة الخدمات الفندقية المقدمة في فنادق اللاذقية، و معرفة مستوى رضى النزلاء المستفيدين من جودة هذه الخدمات، إلى جانب تحديد مدى اختلاف تقييم النزلاء للأداء الفعلي للخدمات الفندقية المقدّمة في فندق أفاميا وفقاً لأبعاد جودة الخدمة الفندقية، و قد اتبعت الباحثة أسلوب دراسة الحالة، حيث استخدمت لذلك المنهج الوصفي التحليلي لقياس جودة الخدمات المدركة و الفعلية، و تمّ تصميم و توزيع استبانة على نزلاء المنشأة الفندقية المدروسة بغية قياس درجة جودة الخدمات، كما تمّت دراسة و تحليل البيانات باستخدام برنامج spss، و بعد تحليل البيانات أظهرت النتائج أنّ استجابات عينة الدراسة نحو قياس جودة الخدمات الفعلية و المدركة من قبل النزلاء كانت متوسطة غالباً وفقاً لأبعاد جودة الخدمات الفندقية (الملموسية، الاعتمادية، الاستجابة، الثقة و الأمان، التعاطف)، و قدّمت الدراسة مجموعة من التوصيات كان من ضمنها بذل كافة الجهود الضرورية لنشر ثقافة الجودة و تعزيزها داخل المنشأة الفندقية، و توفير الرعاية الشخصية بالعميل عبر الدقة في الأداء و السرعة في التنفيذ و اللباقة في المعاملة، بالإضافة إلى وضع خطة استراتيجية خاصّة بتطبيق الجودة في المنشأة الفندقية المدروسة.
يهدف البحث إلى التعرف على دور التخطيط الاستراتيجي في التعليم العالي الخاص من خلال إبراز مكامن القوة و الضعف في الجامعة الخاصة لكي يساعدها ذلك في اختيار الاستراتيجية التي تركز على استغلال نقاط القوة لديها و تلافي أو معالجة نقاط الضعف، لكي تتمكن الجامع ة الخاصة من استمرارية التطوير و التميز خاصة في ظل الظروف الحالية في سورية . و لقد تم اختيار فرع الأكاديمية العربية للعلوم و التكنولوجيا و النقل البحري في اللاذقية كونها تعتبر من أول الجامعات الخاصة في سورية . و لقد تم الاعتماد على المنهج الوصفي التحليلي و استخدام الاستبيانات لكل أصحاب العلاقة بالتخطيط الاستراتيجي في فرع الأكاديمية و ذلك من أجل إبراز الخطوات التي يجب اتباعها لاعداد خطة استراتيجية لفرع الأكاديمية كونها لا تتبع نهج التخطيط الاستراتيجي بشكل عملي على أرض الواقع من أجل تحسين أداء مهامها التعليمية . و من أهم النتائج التي تم التوصل إليها أن : تفاعل إدارة الأكاديمية مع أدبيات و سلوك التخطيط الاستراتيجي جاء ضعيفاً بسبب ضعف المسؤولية تجاه عملية التغيير و كذلك بسبب التغير المستمر في القيادات الإدارية لفرع الأكاديمية خلال فترات زمنية قصيرة و لأن أعضاء هيئة التدريس ليسوا على علم برسالة الأكاديمية بسبب عدم توفر المناخ الملائم في الأكاديمية حالياً من أجل التغيير و التطوير خاصة في ظل المنافسة القائمة . و في ضوء هذه النتائج اقترحت الباحثة أنه : يتوجب على إدارة فرع الأكاديمية توفير المناخ اللازم لثقافة التغير من خلال القيام بحملات توعية داخل الاقسام العلمية و الإدارية في فرع الأكاديمية لتعريف العاملين برسالة الأكاديمية و أهدافها و خططها المستقبلية .
هدف البحث إلى تعرّف آراء أعضاء الهيئة التعليمية بجامعة تشرين حول مستوى جودة مراكز مصادر التعلّم فيها، و إلى معرفة فيما إذا كان هناك فروق في مستوى جودة تلك المراكز تبعاً لمتغيّرات (الكلّية، و المؤهّل العلمي، و الخبرة). استُخدم المنهج الوصفي، و شملت عيّنة البحث (220) عضو هيئة تعليمية للعام الدراسي 2015/2016 من كلّيات الآداب و الاقتصاد و العلوم و التربية. و صُمِّمت استبانة احتوت (80) عبارة، وزِّعت على أربعة مجالات، هي: التجهيزات الماديّة في مراكز مصادر التعلّم، و الخدمات التي تقدّمها مراكز مصادر التعلّم، و التقنيات التعليمية المستخدمة فيها، و المهارات التي يمتلكها اختصاصيو مصادر التعلّم. و للحكم على صدق الاستبانة عُرِضت على مجموعة مؤلّفة من (7) محكّمين مختصّين بجامعتي دمشق و تشرين. و تمَّ التأكّد من ثباتها بتطبيقها على عيّنة استطلاعية شملت (20) عضو هيئة تعليمية من خلال حساب معامل ألفا كرونباخ الذي بلغ (0.95). بيّنت النتائج أنَّ مستوى جودة مراكز مصادر التعلّم في جامعة تشرين متوسّطة من حيث تجهيزاتها المادّية و خدماتها المقدّمة و التقنيات التعليمية المستخدمة فيها و المهارات التي يمتلكها اختصاصيّو مصادر التعلّم. كما أظهرت النتائج عدم وجود فروق دالّة إحصائياً تبعاً لمتغيّري المؤهّل العلمي و الخبرة، و وجود فروق دالّة إحصائياً تبعاً لمتغيّر الكلّية لصالح كلّية الاقتصاد و العلوم. و اقترح الباحث توفير التكنولوجيا الحديثة في مراكز مصادر التعلم في الجامعة، و إجراء دورات تدريبية للتعرّف إلى كيفية استخدامها.
إنّ جودة عملية التدريس في الجامعة يصعب قياسها و تحديد مقدار جودتها، لأنها تتأثر بالعديد من العوامل المادية و البشرية و الإدارية، مما دعانا إلى استنباط أسلوب كمي لتقييم و قياس جودة النتائج الامتحانية في المقررات الدراسية الجامعية من خلال تحليل التوزيع التكراري لنتائج كل مقرر على حدة و لكل السنوات, سواءً كانت الكلية نظرية أو تطبيقية، و من ثم إجراء اختبار مطابقة للتوزيع التكراري الفعلي مع التوزيع التكراري النظري لتوزيع بيتا المعياري باستخدام اختبار كاي مربع، و من النتائج التي تمّ الحصول عليها: 1 ـ استنباط علاقة رياضية لقياس جودة النتائج الامتحانية في المقررات الجامعية. 2 ـ حساب جودة النتائج الامتحانية لبعض المقررات في بعض السنوات الأربعة في كلية الاقتصاد بجامعة تشرين. 3 ـ إن جودة النتائج الامتحانية تختلف عن نسبة النجاح.
هدف البحث إلى التّعرف إلى مستوى جودة الخدمة الدّاخلية و الرّضا الوظيفي في منشأة الهوليداي بيتش السّياحيّة في محافظة طرطوس، و كذلك التّعرف إلى دور جودة الخدمة الدّاخلية بأبعادها المختلفة في تحقيق الرّضا الوظيفي لدى العاملين في المنشأة. طبق البحث في ال عام 2015 على عينة شملت (55) عاملاً و عاملة في المنشأة. و لتحقيق هدف البحث صُممت استبانة تألفت من قسمين؛ الأول تناول الرّضا الوظيفي، و ضمّ (23) موزعة و الثاني تناول جودة الخدمة الدّاخلية ضم (18) عبارة. توصل إلى عدّة نتائج أهمّها: إن مستوى جودة الخدمات الدّاخلية لدى منشأة الهوليداي بيتش هي بدرجة متوسطة، و أن درجة الرّضا الوظيفي للعاملين عن جودة الخدمات الدّاخلية هي متوسطة، و وجود علاقة ذات دلالة إحصائيّة بين جودة الخدمات الدّاخلية و الرّضا الوظيفي للعاملين. كما توصلت النّتائج إلى عدم وجود فروق ذات دالة إحصائياً في إجابات أفراد عينة البحث حول جودة الخدمة الدّاخلية في المنشأة تبعاً لمتغيّر الجنس، و وجود فروق دالة إحصائياً تبعاً لمتغيّر المؤهل العلمي لصالح حملة الدّراسات العليا. و بيّنت النّتائج أيضاً عدم وجود فروق دالة إحصائياً في إجابات أفراد عينة البحث حول درجة الرّضا الوظيفي لدى للعاملين تبعاً لمتغيّري (الجنس، المؤهل العلمي). كما قدّم البحث عدة مقترحات أهمّها: تقديم تسهيلات مرتفعة في الخدمة الدّاخلية، التي سوف تنعكس إيجاباً على رضا العاملين من جهة، و على الخدمة الخارجيّة من جهة أخرى.
هدف البحث إلى الكشف عن مدى إمكانية إدارة مدارس التعليم الثانوي العام في مدينة اللاذقية وفقاً لإدارة الجودة الشاملة من وجهة نظر المدرسين. و تعرف الفروق في اتجاهاتهم نحو إدارة مدارس التعليم الثانوي العام وفقاً لمفهوم الجودة الشاملة تبعاً للمتغيرات الآت ية (الجنس، المؤهل العلمي، سنوات الخبرة الوظيفية). و لتحقيق أهداف البحث صممت استبانة مؤلفة من (72) فقرة موزعة إلى سبعة مجالات هي (التخطيط الاستراتيجي المدرسي، و جودة عمليــــات التعليم و التعلّم، و التقويم التربوي، و الانفتاح على المجتمع المحلي، القيادة التربويـــــــــة الفاعلـــــة، و الثقافة التنظيمية في المدرسة، و إدارة المعلومــــــات في المدرسة)، طبقت على عينة مؤلفة من (278) مدرساً و مدرسة، بنسبة مئوية (18%) للعام الدراسي 2014 – 2015، بعد التحقق من صدق الاستبانة بعرضها على مجموعة من المختصين في هذا المجال في كلية التربية بجامعتي دمشق و تشرين، و بلغ عددهم (7) محكمين، و من ثباتها بطريقة (Alpha Cronbach) بلغ معامل الثبات للاستبانة ككل (0.7).
هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على مستوى واقع الخدمات المصرفية الإلكترونية المقدمة في المصارف الخاصة في محافظة اللاذقية، و معرفة مستوى رضى العاملين في المصارف الخاصة على الخدمات المصرفية الإلكترونية المقدمة في المصارف الخاصة، تكون مجتمع الدراسة من العام لين في البنوك و المصارف الخاصة في محافظة اللاذقية. استخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي لقياس رضى العاملين في المصارف الخاصة على مستوى الخدمات المصرفية الإلكترونية المقدمة في المصارف المذكورة، تم تصميم و توزيع استبانة على العاملين في المصارف الخاصة بغية قياس درجة جودة الخدمات و نوعها و الصعوبات التي تواجه العمل المصرفي الإلكتروني، كما تم دراسة و تحليل البيانات باستخدام برنامج spss ، و بعد تحليل البيانات تبين عدم توفر جودة للخدمات المصرفية الإلكترونية المقدمة في المصارف الخاصة في منطقة الدراسة وفقا للأبعاد التالية (الجودة، الشمولية، الصعوبات، الرضا) من وجهة نظر العاملين في المصارف الخاصة.