بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هدف هذا البحث إلى دراسة مقدرة كل من القصب الشائع Phragmites communis و الحور الأسود الحموي Populus nigra v.hamoui على مراكمة عنصري الرصاص Pb و النحاس Cu المنتشرين بشكل طبيعي على جانبي نهر الرميلة في مدينة جبلة. جمعت العينات النباتية خلال عامي 2014-2015 , و ذلك في أربع مكررات لكل عينة.
هدف هذا البحث إلى دراسة مقدرة كل من القصب الشائع Phragmites communis و الحور الأسود Populus nigra F.hamoui على مراكمة عنصري الكادميوم Cd و الزنك Zn, المنتشرين بشكل طبيعي على جانبي نهر الرميلة في مدينة جبلة. و ذلك خلال عامي 2014 – 2015، و ذلك في أربع مكررات لكل عينة, تم تقدير تراكيز العناصر الثقيلة المدروسة (Cd,Zn) باستخدام جهاز التحليل الطيفي بالامتصاص الذري. بلغ متوسط كمية الكادميوم في تربة الموقع المدروس (3.081 ppm) من الوزن الجاف متجاوزاً المجال الطبيعي لمحتوى الترب من الكادميوم و الذي يتراوح بين (0.06-1.1 ppm)، أظهرت الدراسة زيادة تركيز الكادميوم في أوراق القصب على ساقه (0.031- 0.055ppm) على التوالي، و قد بلغت قيمة معامل التراكم الحيوي (BF=0.014), أيضاً في نبات الحور ازداد تركيز الكادميوم في الأوراق على تركيزه في الأفرع (0.016-0.034ppm) ppm على التتالي، وكانت قيمة معامل التراكم الحيوي.(BF = 0.02) أما فيما يخص عنصر الزنك فقد بلغت متوسط كميته في تربة الموقع المدروس (116.61)ppm من الوزن الجاف, نجد أنه مرتفع لكنه أدنى من الحد الأعلى الطبيعي (150) ppm، وقد بّينت النتائج أن تركيز الزنك في أوراق القصب 9.05)ppm), بينما تركيزه في الساق (8.03)ppm، وبلغت قيمة معامل التراكم الحيوي (BF=0.07)، كما سجلت النتائج أدنى تركيز للزنك في أوراق الحور و بلغ 5.13)ppm), بينما كان في الأفرع (6.07) ppm. وكانت قيمة معامل التراكم الحيوي(BF = 0.05). ونلاحظ من خلال هذه النتائج أن كمية الزنك في أجزاء نبات الحور متقاربة.
درس تأثير الجرع 200-400-800 راد من أشعة غاما، في تجذير أربعة أصناف من الحور، بعضها محلي، و الآخر أدخل حديثًا إلى سورية. و بينت نتائج هذه التجربة أن استعمال الجرعة ٢٠٠ راد أدى إلى زيادة نسبة التجذير، و زيادة طول الجذور المتكونة، أما الجرعة ٨٠٠ راد ف قد كان لها أثر تخريبي، و قد يعود ذلك إلى تخريب أو تحطيم الأوكسينات الموجودة في العقل. و لم يلحظ وجود فروق معنوية بين الجرعات على وزن الكتلة الجذرية، و حيث لحظ تقارب بين الحور الأبيض الرومي و الأسود الحموي، من حيث متوسطات الكتلة الجذرية من جهة، و تقارب آخر بين الهجين ٢١٤ و الباخوفيا الروسي من جهة أخرى.