بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
استُخدمت في هذه الدّراسة ست سلالات من الذرة الصفراء، مراباة داخلياً على درجةٍ عالية من النقاوة لاتقل عن 95% هي: (1)A1، و (2)B2، و (3)C3، و (4)D4، و (5)E5، و (6)F6 في تهجين نصف تبادلي. زُرعت حبوب الآباء و الهجن الفرديّة في تجربة باستخدام تصميم القطاع ات العشوائية الكاملة (R.C.B.D) بثلاثة مكررات، في حقل بمحطة أبحاث التويثة، مركز تربية و تحسين النبات، وزارة العلوم و التكنولوجيا/العراق، في الموسم الخريفي (2016). اختلفت الآباء و هجّن الجيل الأول معنويّاً عند مستوى معنوية 5% لصفات، عدد الأيام من ظهور50% من النورات الزهرية المذكرة و المؤنثة، و ارتفاع النبات، و قطر العرنوس (سم)، و غلة النبات الفردي. أظهرت بعض الهجن قوة هجين معنويّة و مرغوبة لصفات عدد الأيام من ظهور50% من النورات الزهرية الذكرية و المؤنثة، و قطر العرنوس، أما صفتي ارتفاع النبات (سم)، و غلّة النبات الفردي، فقد أظهرت جميع الهجن قوة هجين معنويّة عند مستوى 5% على أساس انحراف الجيل الأول عن متوسط الأبوين. كانت متوسطات القدرة العامّة و الخاصّة على الائتلاف معنويّة عند مستوى 5% لجميع الصفات المدروسة. اختلف التباين الوراثي الإضافي و السيادي عن الصفر لجميع الصفات. كانت قيم التوريث بالمعنى الواسع عالية لجميع الصفات، و بالمعنى الضيق متوسطة لصفات من ظهور50% من النورات الزهرية المذكرة، و ارتفاع النبات، و قطر العرنوس، و منخفضة لصفتي عدد الأيام من ظهور50% من النورات الزهرية المذكرة و المؤنثة، و غلة النبات الفردي. و كان معدّل درجة السيادة أكبر من الواحد الصحيح لجميع الصفات.
نفذت تجربة حقلية للموسم الزراعي (2014/2015) في محطة الأبحاث التابعة لكلية الزراعة جامعة المثنى في العراق، لدراسة تأثير إضافة اللقاح الحيوي و التسميد المركب NPK في نمو و إنتاجية الذرة الصفراء (.Zea may L)، إذ تضمنت الأسمدة الحيوية أربع معاملات: معاملة الشاهد (صفر: بدون لقاح)، و معاملة اللقاح البكتيري Bacillus subtilis) )، و معاملة فطر االميكوريزا (Glomus mosseae) (1 كغ لقاح لكل 10 كغ بذور) و اللقاحين معاً، و ثلاثة مستويات من التسميد المركب NPK، الذي تضمن معاملات الرش على المجموع الورقي و هي : C1=5000 مغ/ليتر ، C2=7500مغ/ليتر إضافة إلى معاملة الرش بالماء فقط كشاهد C0. نفذت التجربة بتصميم القطاعات العشوائية الكاملة (R.C.B.D.) وفق ترتيب القطع المنشقة، و بثلاثة مكررات.
نفِّذت عملية تهجين نصف تبادلية بين ست سلالات من الذرة الصفراء مرباة ذاتيّاً في قسم بحوث الذرة التابع للهيئة العامّة للبحوث العلميّة الزراعيّة في سورية خلال الموسمين الزراعيين 2010 و 2011 بهدف تقدير القدرة العامة و الخاصة على التوافق و كذلك قوّة الهجي ن لصفات الغلة الحبية (طن/هكتار)، ارتفاع العرنوس (سم)، و طول و قطر العرنوس (سم) و صفة الإزهار المؤنث (يوم) بالمقارنة مع الهجين باســل-1 و الهجيـن سبيـــــرو S-4-985 لتحديد أفضل الهجن من حيث الكفاءة الانتاجية في تجربة صممت وفق القطاعات الكاملة العشوائية، بثلاثة مكررات.
نفذ البحث خلال الموسم الزراعي 2016 في منطقة غرب حمص تلكلخ قرية سميكة و ذلك لدراسة تأثير الجفاف المائي على طرازين من الذرة الصفراء Zea mayes L. هما: الهجين الفردي باسل1 و الهجين الزوجي باسل2 خلال مراحل فينولوجية مختلفة من النمو (البادرة، النمو الخ ضري، الازهار، النضج الفيزيولوجي) بالإضافة الى الشاهد (بدون اجهاد مائي)، و بثلاثة مكررات لكل معاملة. و نُفذت التجربة وفق تصميم القطع المنشقة لمرة واحدة، و بثلاثة مكررات.
أجري البحث في مركز البحوث الزراعية في الغاب، سورية خلال الموسمين الزراعيين 2013 و 2014 بهدف تقدير القدرة على الائتلاف و قوة الهجين و الارتباط المظهري و تحليل المسار لصفات ارتفاع النبات و العرنوس، طول و قطر العرنوس، و عدد الصفوف بالعرنوس، و عدد الحبوب بالصف، و وزن المائة حبّة و غلّة النبات الفردي لثمانية عشر هجيناً فردياً ناتجة عن التهجين بطريقة سلالة في مختبر لست سلالات أبوية و ثلاث سلالات مختبرة. أظهرت النتائج أن تباين السلالات و المختبرات و الهجن كان معنوياً لجميع الصفات المدروسة، و أظهرت القدرة على الائتلاف مساهمة كلٍّ من الفعلين الوراثيين التراكمي و اللاتراكمي في وراثة تلك الصفات، و بيّنت النسبة (σ2GCA/σ2SCA) أهمّيّة الفعل الوراثي التراكمي في وراثة عدد الحبوب بالصف، و أهميّة الفعل الوراثي اللاتراكمي في وراثة باقي الصفات. أبدت بعض الهجن قوّة هجين إيجابيّة و معنوية قياساً للشاهد باسل – 1 لجميع الصفات المدروسة عدا صفة ارتفاع النبات. أبدت السلالتان P1 و P5 قدرة عامة جيدة على الائتلاف لصفة غلّة النبات الفردي، و أظهرت الهجن (P2×P8) و (P5×P8) و (P4×P9) و (P1×P7) قدرة خاصة جيدة على الائتلاف لصفة غلّة النبات الفردي، و أشارت نتائج الارتباط المظهري و تحليل المسار إلى ارتباط معنوي موجب لصفة غلة النبات الفردي بكل من صفات طول و قطر العرنوس و عدد الحبوب بالصف و وزن المائة حبة.
أجريت تجربة أصص في البيت البلاستيكي في موقع مشتل جامعة تشرين. تضمنت التجربة ثلاثة ترب متباينة في خواصها الكيميائية: 1- تربة حمراء طينية ثقيلة تتميز بمحتواها العالي من الأكاسيد، 2- تربة بازلتية سلتية لومية، 3- تربة طينية حمراء تتميز بمحتواها العالي من كربونات الكالسيوم الكلية (34.8%). و تضمنت التجربة تسميد فوسفاتي باستخدام سوبر فوسفات مركز (TSP)، و بمعدلات متدرجة (0-20-40-60-80-100-150 و 200 مغP/كغ تربة). زرعت نباتات الذرة الصفراء بمعدل نباتين في الأصيص و استمرت التجربة 48 يوم حيث تم حصاد المجموع الخضري و استخلاص المجموع الجذري و ذلك قبل تشكل النورة الزهرية. تم تسجيل الأوزان الجافة لأجزاء النبات و إجراء التحاليل الكيميائية لتقدير الفوسفور في النبات و في تربة الريزوسفير. اختلف شكل استجابة نبات الذرة الصفراء خلال فترة الدراسة لمعدلات التسميد الفوسفاتي بحسب نوع التربة، فكان خطياً في التربتين الحمراء الثقيلة و الكلسية الحمراء و منحنياً في التربة البازلتية، و اختلفت سرعة تجاوب النباتات للتسميد الفوسفاتي باختلاف الترب المدروسة و محتواها الأصلي من الفوسفور. كما أدت معدلات التسميد المتزايدة إلى زيادة متدرجة و خطية في أجزاء الفوسفور المستخلص بالرزن و مستخلص البيكربونات بشكله المتفاعل مع الموليبدات (MRP)، و لكن ليس مع الجزء العضوي لمستخلص البيكربونات. لقد تباينت الكمية المثبتهمن الفوسفور المضاف في الترب الثلاثة تبعاً لمستوى الإضافة، معدل امتصاص الفوسفور من قبل النبات المزروع، و بالخواص الكيميائية المتباينة للتربة. لقد زادت الكمية المثبته من الفوسفور المضاف و كانت هذه الزيادة خطية. في حين بلغت قيم الفوسفور الذي تعرض للتثبيت كنسبة مئوية من المضاف في الترب الحمراء و البازلتية و الكلسية الحمراء 41.7، 68.5، 66% عند مستوى الإضافة 20 مغP/كغ تربة، و تنخفض هذه النسبة إلى 30.2، 41.9 و 59.1 % عند مستوى الإضافة 200 مغ P/كغ تربة.
هدفت هذه الدراسة إلى إجراء مسح للفطريات المرافقة لحبوب الذرة الصفراء المخزونة من العروة الخريفية في الموسم 2011، و التركيز على الفطر Fusariumverticillioides، و الكشف بالتحليل الكيميائي على السموم (FUM) Fumonisin و zearalenone (ZEA) المنتجة من قبل الف طر F.verticilloides تم ذلك في ثلاثة مواقع لاستلام و تخزين الحبوب (دير الزور و الرقة و الحسكة). أظهرت النتائج تلوث حبوب الذرة الصفراء بنسب 28.9، 32.5 و 36.4%، و نسب رطوبة الحبوب 14.3، 17.2 و 18.5% على التوالي في محافظات الحسكة، دير الزور و الرقة. تم التعرف على 6 أجناس فطرية مرافقة للحبوب الملوثة بنسب مئوية متفاوتة و كانت المتوسطات في المحافظات الثلاثة بالترتيب Penicillium(40.2%) ، Aspergillus(37.4%) ،Fusarium (12.6%) ،Rhizopus(4.5%) ، Mucor (3.8%) و Alternaria(1.4%). كما تبين سيادة النوع F. verticillioides من بين أنواع الفطر Fusariumspp. بمتوسطات بلغت 83.8، 78.9 و 82.0% على التوالي للمحافظات الثلاث، و تراوحت كمية السم FUM (0.6 -5.3)، (0.9 – 6.7) و (0.2 -2.3) ملغ/كغ، في حين تراوحت كمية السم (ZEA) بين (0.2-2.1)، (0.5-7.6) و (0.03-0.8) ملغ/كغ على التوالي في محافظات دير الزور، الرقة و الحسكة. و تبين التحاليل بوساطة الكروماتوغرافيا أن 42 عزلة من أصل 60 عزلة من F. verticillioides تمتلك قابلية إنتاج السم (FUM) بنسب بلغت 70%، 80% و 60% في المحافظات الثلاثة.
أجري هذا البحث في قسم بحوث الذرة التابع للهيئة العامّة للبحوث العلميّة الزراعيّة في دمشق خلال الموسمين الزراعيين (2010,2011) بهدف تقدير قوة الهجين في صفات: (عدد الصفوف بالعرنوس، طول و قطر العرنوس، وزن المئة حبّة، و الغلة الحبية) لخمسة عشر هجينا فر ديا ناتجة عن التهجين نصف التبادلي لست سلالات مرباة داخليا من الذرة الصفراء السلمونية.
تم تقويم حساسية ست سلالات من الذرة الصفراء و هجنها الخمسة عشر، للإصابة بحَفار ساق الذُّرة الكبير Sesamia cretica Led تحت ظروف العدوى الصناعيَّة. أوضحت دراسة مُعَامل الارتباط وجود علاقة خطيَّة إيجابيَّة و معنوية للغلة الحبية بصفة وزن المئة حبّة.