بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هدفت الدراسة الى مقارنة الخصائص البيو كيميائية والمورفولوجية لخمسة أصناف من الرمان المزروع في عدة مناطق بمحافظة اللاذقية. تمَ تقييم الخصائص التالية: وزن الثمرة، عدد البذور (الحبات) في الثمرة، وزن القشرة، نسبة المواد الصلبة الذائبة الكلية، الحموضة ال كلية كنسبة مئوية، فيتامين Cمغ/ 100مل، نسبة السكريات الأحادية. تراوحت قيم وزن الثمرة بين 336,85- 484,77غ، و وزن القشرة بين 127,85-93,84غ، و وزن العصير كان بين 79,33-151,66غ، و نسبة السكريات الأحادية بين 3,64- 12,4%. تراوحت قيمة المواد الصلبة الذائبة الكلية كنسبة مئوية بين 14,5- 16,5 %، بينما نسبة الحموضة الكلية كانت بين 0,35 -1,32%، أما قيمة فيتامين C كانت بين 11,5- 14,5مغ/ 100مل عصير
تعد طريقة الإكثار الخضري بالعقل الساقية من أهم طرق إكثار الرمان، و أكثرها انتشاراً و نجاحاً في مناطق زراعته للحصول على غراس متجانسة مشابهة للنبات الأم. في هذا البحث تمّ استخدام ثلاثة أصناف من الرمان البلدي، و الفرنسي، و الدركوشي؛ إذْ تم أخذ العقل من أشجار سليمة خالية من الإصابات ا لحشرية و الفطرية و البكتيرية . قسمت العقل إلى مجموعات، شملت خمس معاملات، و درس أثر ( الهرمون-و التنضيد- و الحفظ-و عمر العقل –و طول العقل) في التجذير، و تبين أنه يمكن إكثار عقل الأصناف السابقة بسهولة دون معاملتها بالهرمون، و كانت أفضل العقل هي العقل بعمر سنة واحدة؛ إذْ كانت نسبة تجذيرها أكبر من نسبة تجذير عقل بعمر سنتين، كذلك كان أفضل طول للعقل هو (30 cm)؛ إذْ يتحقق عنده أعلى نسبة تجذير و أقوى نمو . لوحظ أنه يجب تنضيد عقل الصنف البلدي قبل زراعته، لأن التنضيد يزيد من نسبة التجذير، أما الصنف دركوشي فهو صنف سهل التجذير؛ إذْ يجذّر ّبنسبة عالية إذا تمّ تنضيده أو حفظه بظروف الظّل و الترطيب الدائم قبل زراعته .
درس النشاط المضاد للأكسدة في عصير الرمان المستخلص بطريقتين و المعين بثلاث طرق، طريقة البيتاكاروتين، و مستحلب حمض لينولييك، و ثنائي فينيل بيكريل هيدرازيل. اعتمد في طريقة الاستخلاص الأولى للعصر على فرط حبات البذور يدوياً و عصرها باستخدام مكنة عصر نوع س يكلون (cyclone), (المعاملة- 1)، و اعتمدت في الطريقة الثانية على عصر أنصاف الثمار كاملة في نفس المكنة السابقة (المعاملة- 2). و استخلصت المركبات الفعالة من كلا نوعي العصير باستخدام الكحول الإيتيلي، و قورنت النتائج مع بوتيلات هيدروكسي أنيسول (BHA) كمضاد أكسدة مرجعي. أظهرت النتائج وجود فرق (0.05 > p) في النشاط المضاد للأكسدة بين نوعي عصير الرمان في المعاملات كافة. فبلغ معنوي %82.66 في المعاملة- 1 و 86.82 % في المعاملة- 2، و 86.98 % في BHA أظهر النشاط المضاد للأكسدة ارتباطاً معنوياً مع الفينولات الكلية في المعاملتين المدروستين في الطرق الثلاث لتعيين نشاط مضادات الأكسدة.
هدف هذا البحث إلى التحري عن الفعالية المضادة للجراثيم التي تبديها المستخلصات المحضرة من قشر ضروب مختلفة لنبات الرمان (من الفصيلة الرمانية) التي تنمو في سورية ضد جراثيم الإشريكية القولونية E.coli النمط الحيوي (1) و التي أبدت مقاومة للصادات الحيوية المدروسة.
نفذت الدراسة خلال الفترة (15/1–15/8/2004) في خمسة مواقع تمثل أهم مناطق زراعة الرمـان و إنتاجه باليمن، و قد استخدم في هذه الدراسة ثمانية طرز من الرمان المحلي هي (طائفي، عرقبي، مليس الحداء، خازمي، صماطي، خضاري، صيني، مليس الروضة) بالإضافة إلى نوع الر مان البري السوقطري. تم التوصيف الشكلي للأوراق و الأزهار و الثمار و البذور و حساب وزن الثمرة، و نسبة و سمك القشرة كمـا أُجري التحليل الكيميائي للعصير، خضعت البيانات المتحصل عليها للتحليل الإحصائي و أظهرت النتائج مـا يأتي: بلغ أعلى معدل لوزن الثمرة 3.527 غ في الطراز خضاري، في حين تراوحت نسبة العصير في الثمرة بين 5.49 – 2.63 % أما وزن القشرة/الثمرة فقد تراوح بين (15% في الطراز طائفي و بـين 9.35 % فـي الطراز صيني) في حين كان سمك القشرة بين 5.1 – 2.4 مم. كما تميز الرمان السوقطري بأنه مـستديم الخضرة و إزهاره مستمر على مدار العام . تفوق الطراز خازمي في عدد الثمار/شجرة بمعدل 7.246 ثمرة، و بلغ أعلى معدل لقيمة الــ .S.S.T و فيتامين C 57.18 % و 12.11 مع على التوالي في الطراز صيني، و كان أعلى معدل للأحماض العضوية في هذه الطرز قد بلغ 54.0 % و ذلك في الطراز طائفي.
استخدمت تقانة الدنا المضخم عشوائياً (RAPD) لدراسة التنوع الوراثي لبعض طرز الرمان التـي بلغ عددها 11 طرازاً وراثياً جمعت من 3 مناطق رئيسية في شـرق الـيمن و وسـطه و شـماله (رداع، الحداء، صعدة) خلال العام 2004 م. تمت عمليه مكاثرة قطع الDNA و تضخيمها خلال التفاعل التسلسلي للبوليميراز (PCR) باسـتخدام 30 بادئة عشوائية أنتجت 1013 حزمة (شدفة) منها 118 أعطت تعددية شكلية 5.11 % و قد أوضحت النتائج أن الاختلاف الوراثي بين الطرز المستخدمة كان محدوداً حيث تراوحت درجه القرابة بينهـا مـن % 79 قدره بمتوسط % 96 -59 أظهر التحليل الإحصائي إمكانية تقسيم الطرز المدروسة إلى مجموعتين: الأولـى تضـم الطـرازين عرقبي و مليس في منطقه الحداء، أما المجموعة الثانية فتضم 9 طرز تنتمي إلى منـاطق صـعدة و رداع و الحداء. وجدت درجة عالية من القرابة الوراثية (90 – 96 %) بين طرز الرمـان خازمي، ليسي 1 ،ليسـي 2 ،طائفي، أحمر، بلدي في حين عدتْ بعض الطرز أصنافاً مستقلة نظراً لارتفاع درجه الاختلاف الوراثي بينها مثل طرازي الرمان عرقبي و مليس في منطقة الحداء بالإضافة إلى الطرز بحصم، صماطي، ليسـي 3 في منطقه صعدة.