بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يتناول البحث الدور الذي تلعبه المعارض السياحية كأداة لتحفيز الطلب السياحي، و تنبثق أهمية البحث بسبب المُنافسة الدولية و التّسابق على فتح و استهداف أسواق سياحية جديدة، تتسابق الدول و المنظمات السياحية على ابتكار أساليب ترويجية فاعلة تهدف إلى رفع كفاءة تسويق منتجاتها السياحية في إطار ما يسمى أدوات و عناصر المزيج الترويجي و التي تشكل المعارض أحد أدواتها، و قد أصبحت عملية إدارة و تنظيم المعارض في هذا العصر عملاً مينياً واحترافياً يتطلب قدرا كبيرا من الفن و المهارة و الابتكار و الخبرة لكونها وسيلة فعالة و جذابة لتبادل الأفكار و الثقافات و المعلومات بالإضافة إلى معالجة المشكلات و الأزمات. أهم النتائج التي وصلت إليها: - وجود علاقة ارتباطية إيجابية بين كل من المعارض السياحية و الطلب السياحي. - هناك تأثير كل من الترويج للمقصد السياحي و للسعر و جودة الخدمة السياحية و العلاقات العامة على الطلب السياحي. - لا يوجد تأثير لخصائص العينة على كل من نشاط المعارض السياحية و الطلب السياحي.
تمثل السياحة في الوقت الحالي صناعة من أهم الصناعات الرائجة التي تشكل قوة اقتصادية هامة في القرن الحادي و العشرين، فهي تنافس في أهميتها كل من صناعتي الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات اللتين تحتلان مرتبة هامة في اقتصاديات معظم البلدان لما تشكلانه من قوة اقتصادية دافعة، و انطلاقاً من ذلك كانت دراسة الطلب السياحي أحدى أهم المحددات الأساسية العامة للسياحة. فالطلب السياحي هو أحد المؤشرات الأساسية التي يمكن من خلاله التنبؤ بإحدى روافد الاقتصاد الوطني المهمة. فمقدار تطور الطلب على السياحة يعطينا مؤشراً على توفر دخل قومي جديد و موارد اقتصادية جديدة يمكن استخدامها في تطوير القطاعات المختلفة للدولة. كما أن العمل على إيجاد اتجاه عام للسياحة يساعد في بناء خطط مستقبلية صحيحة و ذات فعالية في تطوير القطاع السياحي و القطاعات المختلفة الأخرى في الدولة كونها فيما بنها ارتباطاً وثيقاً، و هذا ما سنلاحظه من خلال هذ البحث بالإضافة إلى وجود تأثر واضح في عائدات السياحة نتيجة التغيرات السياسية و الأمنية في المنطقة.