بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هدف البحث إلى مقارنة أصناف البطاطا آفاميا, و لولو و تدمر المزروعة في موعدين مختلفين (عروةٌ ربيعيّةٌ و عروةٌ خريفيّةٌ), من حيث عمر النّباتات و بعض الصّفات الكمّيّة و النّوعيّة لدرنات المحصول النّاتج. و بعد تمام نضج المحصول و قلع الدّرنات أظهرت النّتائ ج تفوّق الصّنف لولو على الصّنفين آفاميا و تدمر في معظم المؤشّرات المدروسة و في كلتا عروتيّ الزّراعة, حيث زادت إنتاجيّة الصّنف لولو على أقرب منافسيه آفاميا بحوالي 6 طنّ/هـ في العروة الرّبيعيّة, و 1.6 طنّ/هـ في الخريفيّة. و بالنّسبة لمحتوى المحصول من النّشاء و المادّة الجافّة احتوت درنات الصّنف لولو في كلتا العروتين كمّيّةً تفوق الصّنفين الآخرين و تفوق النّسب العالميّة أيضاً (%14 نشاءٌ و %22 مادّةٌ جافّةٌ).
نُفّذت التجربة الحقلية في مركز بحوث الرقة، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، خلال الموسـم الزراعي 2011/2012 ، بهدف مقارنة الصفات النوعية لأربعة أصناف من الشوندر العلفي وحيد الجنـين، و هي الصنف جامون Jamon ، و الصنف سـبلينديدس Splendids ، و الـ صنف سـتارمون Starmon و أخيراً الصنف فيرمون Vermon ، في العروتين الخريفية و الشتوية. إذْ زرعت العروة الخريفيـة خـلال شهر تشرين الأول/اكتوبر في حين زرعت العروة الشتوية خلال شهر كـانون الثـاني/جينـوري. نفـذت التجربة وفق تصميم القطع المنشقة من الدرجة الأولى design plot Split و بثلاثة مكررات. أظهرت نتائج اختبار المقارنة Test-T أفضلية زراعة الشوندر العلفي في العروة الخريفيـة مقارنـةً بالشتوية لكن بنسبة ضئيلة. كما تفوق الصنف وحيد الجنين فيرمون على بـاقي الأصـناف فـي معظـم الصفات النوعية تلاه الصنف ستارمون. من أجل الحصول على مواصفات نوعية جيدة لمحصول الـشوندر العلفي، و من ثم يمكن الزراعة الخريفية و الشتوية ضمن ظروف محافظة الرقة على أن تستكمل دراسـات أخرى مكملة لهذا البحث فيما يتعلق بالمعاملات الأخرى (كمواعيد القلع، و مسافات الزراعة، و كمية السماد الواجب إضافتها و مواعيد إضافتها ...إلخ)، و اختبار أصناف أخرى وحيدة و متعددة الأجنـة مـن مـصادر مختلفة.