بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تم تحديد كمية الغبار المترسب على أوراق أشجار الزيتون و البيوت البلاستيكية في محيط معمل الاسمنت في طرطوس, كما حددت تراكيز كل من Zn, Fe, Ni, Cu, Mn فيها أظهرت النتائج أن كمية الغبار المترسب تتباين حسب الاتجاهات و البعد عن المعمل , لكنها عموماً تنخفض مع الابتعاد عن المعمل باستثناء الجنوب الغربي و هذا ما يشير إلى احتمالية وجود مصادر انبعاث أخرى غير المعمل. كان عنصر الحديد الأكثر وفرةً في الغبار المترسب و يأتي بعده النيكل و الزنك و أخيرا النحاس و هذا يشير إلى مساهمة انبعاثات معمل الاسمنت في تلوث الهواء المحيط و بالتالي تساقط مركبات تلك العناصر على مكونات البيئة المحيطة بما في ذلك أوراق أشجار الزيتون و البيوت البلاستيكية.
نفذ البحث خلال الموسميين الزراعيين 2009 – 2010 في محافظة الحسكة منطقة عامودا لدراسة تأثير زبل الأغنام بمعدل 30 طن / هـ و أربعة أنواع من السماد العضوي الأخضر ( عدس ، بيقية ، فول ، شعير ) في محتوى التربة من المادة العضوية و بعض العناصر المعدنية مقارنة مع السماد الكيميائي ( 400 كغ يوريا ، 83 كغ P2O5، 25 كغ K2O / هـ ) . بينت الدراسة : تفوق التسميد بمخلفات الأغنام معنويا في زيادة تركيز المادة العضوية و الفوسفور و البوتاسيوم عند مقارنته مع بقية الأنواع السمادية المدروسة ( السماد الكيميائي و الأسمدة الخضراء ) ، و تفوقت كافة الأسمدة الخضراء المدروسة ( عدس ، بيقية ، فول ، شعير ) معنويا في زيادة تركيز المادة العضوية و الآزوت و البوتاسيوم في التربة عند مقارنتها مع الشاهد بدون تسميد، و أثرت الحراثة السطحية ( 0 – 10 ) سم معنويا في زيادة تركيز المادة العضوية و الآزوت في التربة عند مقارنتها مع الحراثة الأعمق ( 25 – 30 ) سم خلال موسمي البحث .
نفذ هذا البحث في محطة بحوث الغابات في شيماي ناحية فاني الواقعة غربي بلجيكا، ضمن نشاطات الشبكة الأوروبية للمراقبة المستمرة لنظام الغابات البيئي، و أجريت التحاليل فـي مخـابر قـسم الميـاه و الغابات بكلية الهندسة البيئية و الزراعية في جامعة لوفان الجدي دة، و قد تركز البحث حـول دور المـادة العضوية و طابق توت السياج تحت الغابة في استقرار النظام البيئي و تفعيـل دورة العناصـر المعدنيـة لتحسين شروط الوسط و زيادة خصوبة التربة و حماية بادرات الأشجار. تتألف غابة شيماي من الطوابق النباتية الآتية: الأشجار العالية و المتوسطة و القصيرة، و يغطي أرض الغابة طابق شجيري تسوده أنواع توت السياج .spp Rubus و أعداد من بادرات الأشجار، و لا يعطى هذا الطابق الأهمية الكافية في معظم البحوث الحراجية .