بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
بني البحث على التجربة الأخلاقية حجر أساس و دعوة للحياة في مدينة ارتبطت بطابع هادف، يراد من ورائه تحقيق غاية الوصول بالفرد إلى أعلى درجات الكمال الإنساني؛ عبر تناول مفهوم المدينة بأسلوب و أدوات و مناهج قديمة تحتاجها المدينة العصرية، على نحو يفوق حاجته ا للتقنيات و الإمكانيات الاقتصادية و الخبرات التخطيطية لإتمام عمليات التنمية و إجراءات التطوير، و في هذا السياق تم وضِع وصف لمدينة خيالية لها الاسم نفسه: "دمشق"، و الموقع و المعطيات الجغرافية: بردى و قاسيون و الغوطة متطابقة تقريباً، أضف إلى ذلك تشابه الأشياء كلها، باسثناء الزمن فكان عابراً. و يصل البحث إلى ضرورة الدعوة للعمل بمفهوم الفضيلة مفتاحاً لحل مشكلات المدينة جميعها و قاعدة العمليات الإصلاحية و التنظيمية فيها.
خلصت الدراسة إلى أن الأدلة التي قدَّمها الفلاسفة على وجود االله، لا ترتقي لأن تكون أدلة قاطعة للشكوك و دافعة للشبهة، و ذلك لأنها قامت على مقدمات غير مسلمة في العقول الصحيحة، و لتناقضها و اضطرابها، و لهذا وجّه كثير من العلماء النقد لها، مبينين عدم صحة الاستدلال بها.