بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
اقترحت طريقة تحليلية جديدة لتحديد خمس ملوّنات صناعية مستخدمة في صناعة النبيذ: (تارترازين، الأسود اللماع، أصفر غروب الشمس، الأزرق اللماع و الإريثروزين)، و ذلك باستخدام تقانة الكروماتوغرافيا السائلة عالية الأداء ذات الطور العكوس المجهزة بكاشف المصفو فة الضوئية. دُرست الشروط التجريبية بما فيها الخواص الطيفية، و حدود الكشف، و الاسترجاعيات لهذه الملوّنات الصناعيّة بشكل مفصل، و تم تعيينها وفق الطرائق الاحصائية المعتمدة.
طُورت في هذا العمل طريقة تحليلية كروماتوغرافية لتعيين كلوريد البنزألكونيوم في مجموعة من القطرات العينية المحتوية على الجنتاميسين سلفات و التوبراميسين و القطرات العينية اللزجة (الجِلّ) المحتوية على الفوسيديك أسيد.
يهدف هذا البحث إلى مراقبة محتوى بعض المستحضرات التجارية المتوفرة محلياً و الحاوية على الحمض الأميني الأرجينين و المستخدمة كأدوية أو متممات غذائية إضافة إلى مراقبة بعض المستحضرات المتوفرة محلياً الحاوية على كرياتين و بروتين و المستخدمة كمتممات غذائية. تم اتباع ثلاث طرائق في تحديد كمية الأحماض الأمينية في العينات المدروسة و هي طريقة كلدال بالاعتماد على نسبة الآزوت العام, الكشف في مجال الأشعة المرئية باستخدام مقياس الطيف الضوئي بعد الاشتقاق بالنينهيدرين و كذلك باستخدام الكروماتوغرافيا السائلة العالية الأداء بعد الاشتقاق قبل العمود باستخدام أورتوفتال دي الدهيد و الكشف بمقياس الفلورة. لم يلاحظ وجود اختلافات هامة في النتائج بين الطرائق الثلاث المستخدمة. فقد كانت النتائج بالنسبة للمستحضرات الحاوية على كرياتين و بروتين المستخدمة كمتممات غذائية مطابقة لما يتطلبه دستور الأدوية الأوروبي, و كذلك الأمر بالنسبة للمستحضرات الدوائية الحاوية على الأرجينين و المصنعة محلياً, أما المتممات الغذائية المهربة الحاوية على الأرجينين فقد خالفت متطلبات الدستور.
يمكن أن تتأثر نسب المضافات (additives) المهاجرة من المواد البوليمرية إلى الـنظم المحاكيـة للغذاء بثبات هذه المضافات في شروط إجـراء اختبارات الهجرة. درِس في هذا العمل ثبـات الملـدنات: أديبات ثنائية البوتيل و أديبات ثنائية إيزو البوتيل و فتالات ثنائي ة إيزو البوتيل و فتالات ثنائية نظامي أوكتيل و سيباسات ثنائية إيتيل هكسيل..، في النظم المحاكية للغذاء /A /و/B /و/C /و الإيتانول (95 ،(%النظـام البديل عن زيت الزيتون (النظام المحاكي للدسم D (و ذلك في درجات مختلفـة مـن الحـرارة (20 و40 و70°C (خلال مدة (20 (يوماً. حلِّلت العينات فيما بعد باستخدام تقانة الكروماتوغرافيا الـسائلة عاليـة الأداء HPLC المزودة بمكشاف الـUV عند طول الموجة (270 (نانومتراً. تُبدي المركبات المدروسـة عند ارتفاع درجة الحرارة و ازدياد مدة التعريض ثباتاً أقل ما يمكن في النظام المحاكي /B / يليـه النظـام المحاكي /A /ثم النظام المحاكي /C /في حين يكون تأثير ارتفاع درجة الحرارة و ازدياد مدة التعريض في ثبات هذه الملدنات في الإيتانول (95 (%البديل عن زيت الزيتون، بوصفه نظاماً محاكي دسم، أقل بكثير.
يمكن أن تتأثر نسب المضافات (additives) المهاجرة من المواد البوليمرية إلى الـنظم المحاكيـة للغذاء بثبات هذه المضافات في شروط إجراء اختبارات الهجرة. درِس في هذا العمـل ثبـات مـضادات الأكسدة الأربعة الآتية: هيدروكسي التولوين المطعم بثالثي البوتيل (BHT ) و البـيس فنـول A) BPA ( و تتراكيس (3 ،5 – ثنائي ثالثي بوتيل - 4 - هيدروكسي هيدرو سينامات) بنتا إريتريتـول ( Irganox 1010 (و3)-3,5 -ثنائي ثالثي بوتيل -4 -هيدروكسي فينيل) بروبيونـات أوكتاديـسيـل ( Irganox 1076 (في النظم المحاكية المائية /A /و/B /و/C / و الإيتانول (95 (%النظام البديل عن زيت الزيتـون (النظـام المحاكي للدسـم D ( و ذلك في درجات مختلفة من الحرارة (20 و40 و70 ° C (خلال مدة (20( يوماً. حلِّلت العينات فيما بعد باستخدام تقانة الكروماتوغرافيا الـسائلة عاليـة الأداء HPLC المـزودة بمكشاف الـ UV .تُبدي المركبات المدروسة - بشكل عام- ثباتاً في كل من الإيتانول (95 (%والنظـام المحاكي /B /أعلى مما هو عليه في النظامـين /A /و/ C .
يمكن أن تتأثر نسب المضافات (additives) المهاجرة من المواد البوليمرية إلى الـنظم المحاكيـة للغذاء بثبات هذه المضافات في شــروط إجـراء اختبارات الهجرة. درِس في هذا العمل ثبات الملدنين: ثنائي إتيل هكسيل فتالات (DEHP) و ثنائي بوتيل فتالات (DBP) في الـن ظم المحاكيـة المائيـة / A / و / B / و / C / و الإيتانول (95%) النظام البديل عن زيت الزيتــون (النظـام المحاكي للدسـم D) و ذلـك C (خلال مدة (20) يوماً. حلِّلت العينات فيما بعد 0 و 70 0 و 40 C 0 في درجات مختلفة من الحرارة (20 C باستخدام تقانة الكروماتوغرافيا السائلة عالية الأداء HPLC المزود بمكشاف الـ UV .يبدي الملـدنان المدروسان - بشكل عام- ثباتاً عالياً في كل من الإيتانول (95) % و النظام / C / أكبر مما هو عليه فـي النظامين / A / و / B / في حين يكون ثباتهما في النظـام المحـاكي / B / حتـى فـي درجـات الحـرارة المنخفضة، أقل مما هو عليه في النظام / A .
أجريت سلسلة من تجارب التخثير الكهربائي لتقييم عملية إزالـة الفحـوم الهيدروجينيـة العطريـة المتعددة الحلقات (PAHs) من المياه باستخدام مسارٍ من الألمنيوم. درس تأثير كلٍ من درجة الحموضـة الابتدائية و كثافة التيار الكهربائي و زمن التحلل الكهربائي و الت ركيز الأولي الكلـي لمركبـات الــ PAH و نوع الكهرليت و تركيزه في هذه المعالجة، للوصول إلى كفاءة الإزالة المثلى. أشارت النتائج إلى فعاليـة استخدام التخثير الكهربائي بوجود مصعد و مهبط من الألمنيوم في نزع هذه الملوثـات. وجـد أن عمليـة المعالجة تتأثر بشدةٍ بكثافة التيار الكهربائي و بتركيز الملوثات، و لوحظ حدوث ازديادٍ كبير في معدل الإزالة عند استخدام كلوريد الصوديوم ككهرليت نتيجة حدوث عمليات أكسدة غير مباشرة بواسطة الهيبوكلوريت المتشكل لاحقاً خلال عملية المعالجة. بينت النتائج الجدوى العملية من استخدام التخثير الكهربائي بوصفها تقنية واعدة لمعالجة تلوث المياه بالفحوم الهيدروجينية العطرية المتعددة الحلقات.
تصف هذه الدراسة طريقة تحليلية مطورة لتقـدير المركبـات الآتيـة: كاربينوكـسامين ماليئـات، ديكستروميتورفان هيدروبروميد و بسودوافدرين هيدروكلوريد في مزائج نقية و في مستحـضرات دوائيـة باستعمال الكروماتوغرافيا السائلة عالية الأداء chromatography liquid p erformance High. أجري التحليل على عمود من السيليكا (6 ميكرون)، و استخدم كطور متحرك مزيج مؤلف من الإيتانول ـ محلول خلات الأمونيوم M 05.0 و بنسب قدرها [85 : 15 [ على الترتيب، و كاشف يعمل عند طول موجة قدرها nm 276 و معدل تدفق هو 1 مل/دقيقة. النتيجة كانت هناك خطية في مجال التراكيز المدروسـة، حيث كانت قيم معامل الارتباط لجميع المواد المدروسة 9996.0 > R .