بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
نفذ البحث في مشتل جامعة تشرين على الهجين Nancy F1 من الكوسا في العروة الربيعية للموسم الزراعي 2013 لدراسة أثر التغطية الأرضية و الأنفاق المنخفضة في الإنتاج المبكر لمحصول الكوسا. شملت الدراسة أربع معاملات تجريبية مكونة من : شاهد (بدون تغطية )، و ثلا ث معاملات تغطية تضمنت تغطية أرضية بالبلاستيك الأسود ، و تغطية أرضية بالبلاستيك الأسود + نفق بلاستيكي منخفض ، و نفق بلاستيكي منخفض من دون تغطية أرضية. اعتمد تصميم العشوائية الكاملة بثلاثة مكررات للمعاملة الواحدة ، و بمعدل 10 نباتات في المكرر. أظهرت النتائج أن التغطية بالأنفاق البلاستيكية المنخفضة تفوقت على باقي المعاملات و أدت إلى زيادة واضحة في عدد الأزهار المؤنثة ، نسبة الأزهار المؤنثة /الكلية ، عدد الثمار على النبات، إنتاج النبات و إنتاجية وحدة المساحة. كما أشارت النتائج إلى وجود علاقة ارتباط إيجابية قوية بين إنتاج النبات و كل من عدد الأزهار المؤنثة (r=0.999)، و عدد الثمار على النبات (r=0.999)، و نسبة الأزهار المؤنثة / الكلية (r=0.990)، و عدد الأزهار الكلية (r=0.995)، بينما كانت العلاقة سلبية مع عدد الأزهار المذكرة (r=-0.954).
أجري هذا البحث في ربيع عام 2001 على صنفين من الكوسا: برنيل و مبروكة، في حقل منحل كلية الزراعة-جامعة دمشق-سورية، بهدف دراسة تأبير نحل العسل للأزهار، و تأثير ذلك في زيادة عقد الثمار، و من ثم على تكوين المحصول. تم تقدير نسبة الثمار العاقدة من جراء زي ارة النحل و قورنت بالشاهد الذي عزل لمنع وصول النحل إليه، فكانت في صنف برنيل 93.84 % من الأزهار العاقدة في المعاملة مقابل 9.91 % فقط في الشاهد، و في صنف مبروكة 94.07 % في المعاملة مقابل 14.79 % في الشاهد. بينت الدراسة أهمية كثافة النحل في حقول الكوسا فعندما كان متوسط عدد زيارات نحل العسل 7 زيارات للزهرة الواحدة في الساعة كانت نسبة العقد في الأزهار 100 %، أما عندما انخفض متوسط عدد زيارات نحل العسل إلى زيارتين للزهرة الواحدة في الساعة فقد انخفضت نسبة العقد في الأزهار إلى 60%.