بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
التشريع انعكاس لفلسفة السلطة الحاكمة و سياستها , و تنفيذ لما تضعه من استراتيجيات و خطط لإدارة الدولة و تنظيم المجتمع.
الهدف المقارنة بين أنظمة التحضير القنيوية الآلي (Flexmaster) و الهجين و اليدوي التقليدي لتحديد النظام الأفضل بينها. المواد و الطرق: تم جمع 30 رحى مؤقتة مقلوعة غير ممتصة الجذور و فتح الحجرة اللبية لها بالسنابل الماسية و ثم تم حقن محلول الحبر الهندي ضمن الأقنية الجذرية لها و بعد 24 ساعة تم إجراء التحضير للأقنية الجذرية وفق ثلاث مجموعات.
تشير المعلومات المكتسبة من المسوحات الجيوفيزائية ( السيزمية البئرية ) و تحاليل العينات بأن تشكيلة التنف/العبا، العائدة لحقب الباليوزي ، تمثل اهم الصخور المولدة للمواد الهيدروكربونية في سوريا و هي تغطي اجزاء كبيرة من سوريا و بسماكات مختلفة تتراوح بين الصفر و حتى 1100 متر و بينت الدراسة ان معظم هذه السماكات تتركز في المنطقة الجنوبية من سوريا ( نهوض الرطبة ) .
هدف هذه الدراسة تسليط الضوء على واقع عمل بعض المنشآت السياحية في المناطق المدروسة، إضافة لتحديد أهم المعوقات التي تواجه المستثمرين في هذا المجال.
يعتبر تأمين رابطة قوية بين الإسمنت الزجاجي الشاردي و المادة الراتنجية المغطية له أمرا مهماً للغاية لضمان نجاح تقنية الساندويش . هدفت هذه الدراسة المخبرية إلى تقييم أثر استخدام ثلاث طرق لتهيئة سطح الإسمنت الزجاجي الشاردي التقليدي عالي اللزوجة على قوة ارتباطه مع الجيومير .
إن ارتفاع مناسيب المياه الجوفية بالقرب من شواطئ الأنهار أو البحيرات يؤثر سلباً على أساسات المنشآت الهندسية المراد إقامتها في هذه المناطق، من جهة التآكل الذي يحدث لبيتون و تسليح الأساسات، و من جهة أخرى صعوبة القيام بالأعمال الهندسية المطلوبة، لذلك من الضروري تخفيض مناسيب المياه الجوفية إلى المنسوب المطلوب أسفل منسوب التأسيس. في هذا البحث تم دراسة حركة المياه الجوفية باتجاه صفين من المصارف الشاطئية المغطاة المتوضعة على مناسيب مختلفة.
تصنف مشكلة الحفاظ على الطاقة كتحدي العصر، فمع زيادة عدد السكان ازداد استهلاك الطاقة كما لم توفر التصاميم الحديثة حلولاً مناسبة لوقف استنزاف الموارد. إن الهدف الأساسي للتصميم البيئي هو توظيف المصادر الطبيعية للطاقة من أجل الوصول إلى شروط الراحة الم ناخية المطلوبة في المبنى، و بالتالي التوفير في الطاقة، و قد أثبتت الدراسات صلاحية العديد من المفاهيم التي كانت أساس تصميم العمارة التقليدية المصنفة ضمن العمارة البيئية الشمسية.
تناولت الدراسة مكونات حقوق الملكية للمصارف السورية باعتبارها شركات مستهمة كما أنها ميزت بين الأرباح المحققة و الأرباح غير المحققة.