بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هدفت هذه الدراسة إلى توضيح مفهوم الحوسبة السحابية و خصائصها و مكوناتها بالإضافة إلى المزايا و العيوب المتعلقة بها و التطبيقات التي أتاحتها و سبل الاستفادة منها في بيئة المكتبات , و خرجت الدراسة بمجموعة من النتائج اتضح من خلالها أهمية الحوسبة السحابية للمكتبات من خلال توفيرها للنفقات و المساحات التخزينية الكبيرة, و إن إمكانية الاستفادةمنها لا تتطلب خبرات و مهارات عالية, إلا أن المشاكل المتعلقة بأمن المعلومات و الخصوصية تشكل تحديا في التعامل معها.
نظرا لما للإعداد المهني لأخصائي المكتبات و المعلومات من أهمية في تقدم المهنة و تطورها عمد الباحث إلى إجراء هذه الدراسة بهدف التعرف على واقع تعليم المكتبات و المعلومات في جامعة دمشق التي بها دراسة على مستوى الدرجة الجامعية الأولى و على مستوى الدراسات العليا لدرجات الدبلوم و الماجستير و الدكتوراه، من حيث التعرف إلى نشأة و تطور تعليم المكتبات و المعلومات، و التعرف إلى نظام الدراسة و الفترة الزمنية التي تستغرقها الشهادات الممنوحة، و التعرف إلى المقررات الدراسية و تحليلها، و التعرف إلى هيئة التدريس و التسهيلات و التجهيزات المتاحة، و أيضا تحديد المقترحات التي يمكن الأخذ بها لتطوير تعليم المكتبات و المعلومات. و من أجل تحقيق أهداف الدراسة المشار إليها عمد الباحث إلى استخدام منهج دراسة الحالة بوصفه أنسب منهج يمكن تطبيقه في هذه الحالة، و تم جمع البيانات من خلال استبانه وزعت على طلبة الدراسات العليا. و قد أسفرت الدراسة عن اعتماد النماذج لبناء و تحليل و تقييم المقررات الدراسية، و معرفة أهم نقاط القوة و الضعف في تعليم المكتبات و المعلومات في جامعة دمشق، و كذلك مدى رضا طلبة الدراسات العليا عن التخصص.
تهدف الدراسة إلى التعرف على مفهوم إدارة المعرفة باعتبارها من النظريات الإدارية الحديثة التي تسعى العديد من المنظمات لتطبيقها و الاستفادة من مزاياها، و التعرف على عمليات المعلومات و إدارة المعرفة، و مبررات تحول المكتبات و نظم المعلومات إلى إدارة المعر فة، بالإضافة إلى معرفة متطلبات تطبيق إدارة المعرفة في المكتبات. و قد اتبعت الباحثة المنهج النظري و ذلك لمناسبته لطبيعة البحث، و أسفرت الدراسة عن مجموعة من النتائج كان أهمها وجود تشابه كبير بين وظائف المكتبات و نظم المعلومات و عمليات إدارة المعرفة، و أن من أهم متطلبات تطبيق إدارة المعرفة في المكتبات وجود ثلاثة عناصر هي الثقافة التنظيمية، و المعرفة التنظيمية، و تكنولوجيا المعرفة. و أوصت الدراسة بضرورة تعزيز دور الفرد في المنظمة، و النظر إليه على أنه رأس مال فكري و مورد بشري يمكن الاستفادة منه، و تنمية قدراته الفكرية، و رعايته، و تشجيعه على الإبداع كي يتسنى له التقاط المعرفة التي تمكن المنظمة من تحقيق أهداف إدارة المعرفة.
يهدف البحث إلى التعرف على آراء العاملين في المكتبات التابعة لمديرية الثقافة في محافظة طرطوس نحو استخدام تكنولوجيا المعلومات (الحاسبات و الانترنت), و لتحقيق أهداف البحث تمّ تطوير استبانة و توزيعها على عينة من العاملين في المكتبات, و باستخدام الاختبارا ت الإحصائية المناسبة كان من أهم نتائج البحث: 1- يرى العاملون في المكتبات الثقافية بأنّ استخدام تكنولوجيا المعلومات يطوّر عمل المكتبات, و هو ضروري في الفهرسة و الاسترجاع, و تنظيم المجموعات, و هو في الوقت نفسه لا يؤدي إلى تلكؤ العاملين, كما أنه لا يعرقل عمل المستفيدين, و ضروري في تنظيم الإعارة. 2- تميل آراء العاملين في المكتبات الثقافية نحو استخدام تكنولوجيا المعلومات (الحاسبات و الانترنت) بطابع إيجابي بازدياد سنوات الخبرة العملية في مجال المكتبات, و ارتفاع المؤهل العلمي, و اتباع الدورات التدريبية في مجال المعلوماتية.