بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يخوض البحث في علاقة العمل الأدبيّ بالعالم الدّاخليّ للشّاعر الجاهليّ إحساساً بانفعالٍ خاصّ ، و يجسّد شعوراً موّحداً ينبثق من داخل النّصّ الشعري ؛ إذ تحمل نصوص جاهليّة كثيرة خيطاً نفسيّاً يجمعها ، و تتمحور حوله إيحاءات الجزئيات النّصّيّة الّنفسيّة ، م ا يجعل القارئ أمام وحدة نفسيّة يتفاعل فيها الشّعور مع اللّاشعور ، و تستمدّ هذه الوحدة الّنفسيّة طاقتها من النّظائر المحمّلة بالإيحاءات الانفعالية الّتي تعمّق أفق التّوقّع ، و تجعل المتلقّي منسجماً مع الحالة الشّعوريّة لمبدع النّصّ .
يهدف هذا البحث إلى معرفة مستوى الشعور بالوحدة النفسية لدى المسنين المقيمين في دور الرعاية الاجتماعية، و إلى التعرّف على الفروق في هذا الشعور تبعاً لمتغيرات النوع، العمر، الحالة الاجتماعية. و لقد تم استخدام مقياس الوحدة النفسية من إعداد الباحثة و ذلك بعد دراسة الخصائص السيكومترية للمقياس للتأكد من صدقه و ثباته. تم تطبيق المقياس في دور الرعاية الاجتماعية في مدينتي اللاذقية و طرطوس. و تألفت العينة من (32) مسن (12) ذكور و (20) إناث، و كشفت نتائج البحث عن وجود مستوى متوسط من الشعور بالوحدة النفسية لدى أفراد العينة، و عدم وجود فروق دالة إحصائياً في مستوى الشعور بالوحدة النفسية بين الذكور و الإناث، و كذلك عدم وجود فروق دالة إحصائياً في مستوى الشعور بالوحدة النفسية تبعاً لمتغير العمر. بالإضافة لوجود فروق دالة إحصائياً في مستوى الشعور بالوحدة النفسية تبعاً لمتغير الحالة الاجتماعية.
هدف البحث الحالي إلى تعرُّف مدى الشعور بالوحدة النفسيَّة لدى طلبة الصف العاشر في المركز الوطني للمتميِّزين في سورية باعتبارهم وافدين جدد إلى المركز يمتلكون صفات خاصَّة مشتركة من حيث التفوق العقلي و الدراسي و الانتماء إلى مرحلة المراهقة. و هدف البحث أ يضاً إلى تعرُّف الفروق في الوحدة النفسيَّة وفقاً لمتغيرات الجنس، المدينة التي يسكن فيها أهل الطالب، مكان قضاء الطالب للعطلة الأسبوعيَّة، رغبة الطالب في الالتحاق بالمركز. بلغت عيِّنة البحث (67) طالباً و طالبة من المسجِّلين في الصف العاشر للعام الدراسي 2014-2015، حيث بلغ عدد أفراد المجتمع الأصلي (74). للوصول إلى أهداف البحث تمَّ اعتماد مقياس الوحدة النفسيَّة لـِ (شيبي، 2005). أكدت النتائج على وجود مستوى مرتفع من الشعور بالوحدة النفسيَّة لدى أفراد العيِّنة. و لم يكن هناك أي تأثير لمتغيِّرات البحث على الشعور بالوحدة النفسيَّة، فيما عدا متغيِّر الرغبة في الالتحاق بالمركز فقد كان للطلبة الذين لم يرغبوا بأنفسهم بالالتحاق بالمركز مستوى أعلى من الشعور بالوحدة النفسيَّة مقارنةً بأقرانهم.
يهدف هذا البحث إلى الكشف عن العلاقة المحتملة بين الشعور بالوحدة و العوامل الخمسة للشخصية لدى عينة من طلبة جامعة دمشق – كليات التربية و الفنون و التجارة و هندسة المعلوماتية، حيث بلغ عدد أفراد عينة البحث 120 طالباً و طالبة، كما يحاول هذا البحث معرفة الفروق في أداء أفراد عينة البحث التي تعزى إلى متغيري الجنس و التخصص.
يهدف هذا البحث إلى الكشف عن العلاقة بين الوحدة النفسية و بين الاكتئاب لدى الأطفال من تلاميذ الصف الرابع من التعليم الأساسي في مدارس مدينة دمشق الرسمية، كما يهدف إلى معرفة الفروق بين الأطفال في الوحدة النفسية و بين الاكتئاب تبعاً لمتغير الجنس (ذكور و إناث). و قد تكونت عينة البحث من ( 814 ) تلميذاً و تلميذة من تلاميذ الصف الرابع من التعليم الأساسي موزعين إلى ( 418 ) تلميذاً من الذكور و ( 396 ) تلميذة من الإناث تم اختيارهم بطريقة عشوائية طبقية من مدارس مدينة دمشق الرسمية. و طُبق عليهم اختبارا الوحدة النفسية و الشعور بالاكتئاب لدى الأطفال من إعداد الباحثة، بعد أن قامت الباحثة بتطبيقهما على عينة استطلاعية و تأكدت من صدقهما و ثباتهما.