بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هدفت الدراسة الحالية إلى تعرف: 1 نسبة انتشار الذكاء الوجداني لدى أفراد العينة 2 نسبة انتشار الشخصية الإيجابية لدى أفراد العينة. 3 العلاقة بين درجات أفراد العينة على مقياس الذكاء الوجداني و درجاتهم على مقياس الشخصية الإيجابية. 4 تعرف الفروق بين م توسط درجات أفراد العينة على مقياس الذكاء الوجداني وفق متغيري (التخصص, و المستوى الدراسي). 5 تعرف الفروق بين متوسط درجات أفراد العينة على مقياس الشخصية الإيجابية وفق متغيري ( التخصص, و المستوى الدراسي ).
هدفت الدراسة إلى تعرف أكثر مهارات الذكاء الوجداني انتشارا و الى درجة التوافق الزواجي لدى أفراد العينة، و التعرف إلى العلاقة بين الذكاء الوجداني و التوافق الزواجي، إضافة إلى الكشف عن الفروق في كل من الذكاء الوجداني و التوافق الزواجي تبعاً لمتغيري الجن س و طريقة الاختيار الزواجي. تكونت عينة البحث من 232 زوجاً و زوجة في مدينة دمشق تراوحت أعمارهم بين 39-53 ، تم استخدام مقياس بارون للذكاء الوجداني و مقياس التوافق الزواجي إعداد محمد بيومي خليل.
هدف البحث إلى دراسة الذكاء العاطفي للمعلم و دوره في توافقه المهني, و تتلخص مشكلة البحث بالسؤال التالي: ما هي العلاقة بين الذكاء العاطفي و التوافق المهني لمعلمي الحلقة الأولى من التعليم الأساسي؟ بلغ حجم العينــــة 250 معلماً و معلمة من معلمي الحلقة ا لأولى من التعليم الأساسي فــــــي مدينة اللاذقية و تم سحب العينة بالطريقة العشوائية من المدارس التالية:صقر قريش , الاشتراكية ,أنيس عباس, قنينص, نادر جراد, فارس صبيح, الشريف الرضي, الفارابي, يوسف فارس, سليم عمران). و استخدم مقياس الذكاء العاطفي لفاروق عثمان و محمد عبد السميع, و مقياس التوافق المهنـــي لــ هيو .م.بل ,إعداد عباس عوض, للحصول علــــــى البيانات مـــــــن أفراد العينــــــة.
هدف البحث الحالي إلى كشف العلاقة الارتباطية بين الاغتراب النفسي و تقدير الذات لدى طلبة مدينة الشهيد باسل الأسد الجامعية في دمشق و الكشف عن الفروق بين متوسط درجاتهم على مقياس الاغتراب النفسي و مقياس تقدير الذات تبعاً للمتغيرات التالية (الجنسية- المستو ى الدراسي). و تم استخدام الأدوات التالية: مقياس الاغتراب النفسي إعداد نعيسة (2012), و مقياس تقدير الذات إعداد جعفر (2007). و تكونت عينة البحث من (672) طالباً و طالبة من طلبة مدينة السكن الجامعي.
تهدف هذه الدراسة إلى الكشف عن طبيعة العلاقة بين الّذكاء الوجداني، و مستوى الكورتيزول لدى طلبة الجامعة، و لتحقيق هذا الهدف طبقت أدوات الدراسة (مقياس الّذكاء الوجداني، و تحليلات مخبرية لفحص الكورتيزول في البول) على عينة مكونة من ( 50 ) طالباً، و ( 60 ) طالبة جامعية ممن تتراوح أعمارهم بين ( 19 - 21 ) و توصلت الدراسة إلى وجود علاقة ارتباطية بين الّذكاء الوجداني، و مستوى الكورتيزول، كما توصلت إلى عدم وجود فروق بين الّذكور و الإناث فيما يخص الّذكاء الوجداني، و كذلك توصلت الدراسة إلى وجود علاقة ارتباطية ذات دلالة بين الّذكاء الوجداني، و مستوى الّتحصيل، و أخيراً توصلت إلى أن الذكاء الوجداني يرتبط بعدة مكونات يمكن قياسها و تحليلها عاملياً.