بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هدف البحث الحالي إلى تعرّف درجة ممارسة معلمي العلوم لمهارات التفكير الإبداعي في تدريس طلبة الصف السادس الأساسي في مدينة اللاذقية, وفق متغير: المؤهل العلمي. و لتحقيق أهداف البحث جرى تطبيق بطاقة ملاحظة من إعداد الباحثة؛ لتحديد مهارات التفكير الإبداعي ا شتملت على (30) بنداً, و قسمّت إلى أربعة محاور : الطلاقة, و المرونة, و الأصالة, و التوسع. جرى اختيار عينة البحث بشكل عشوائي, و طبقت بطاقة الملاحظة على (30) معلمة للعام الدراسي 2016\2017, و اسُتخدم المنهج الوصفي. بينت النتائج أن معلمي العلوم لا يمارسون مهارات التفكير الإبداعي في أثناء تدريسهم لطلبة الصف السادس الأساسي, فقد جاءت درجة الممارسة لمهارات التفكير الإبداعي متدنية. كما أظهرت النتائج عدم وجود فرق دال إحصائياً حول ممارسة معلمي العلوم لمهارات التفكير الإبداعي في مهارات: الطلاقة, و المرونة, و الأصالة, و التوسع. و عدم وجود فرق دال إحصائياً تبعاً لمتغير المؤهل العلمي. قدم البحث مقترحات عدّة, أهمها العمل على تطوير مناهج التعليم الأساسي بحيث ترتبط ارتباطاً مباشراً بمهارات التفكير الإبداعي, و كذلك إجراء دراسات تتناول أهمية تنمية مهارات التفكير الإبداعي في المواد العلمية.
هدفت الدراسة إلى تعرف اتجاهات عينة من معلمي العلوم بسلطنة عمان نحو استخدام القراءة في تدريس العلوم. كما سعت إلى معرفة ما إذا كانت تلك الاتجاهات تتغير بتغير جنس المعلم، و الجهة التي تخرج منها، و المرحلة التي يدرس فيها، و تخصصه الدقيق، و خبرته التدر يسية. و لتحقيق هذا الهدف تم إعداد مقياس اتجاه نحو استخدام القراءة في تدريس العلوم مكون من ( 28 ) فقرة في صورته النهائية. و قد تم التحقق من الصدق الظاهري للمقياس من خلال عرضه على مجموعة من المحكمين في تدريس العلوم و القياس و التقويم و تدريس اللغة العربية. أما بالنسبة للثبات فقد تم التحقق منه عن طريق ثبات الاتساق الداخلي باستخدام معادلة كرونباخ ألفا. و قد بلغ معامل ألفا ( 0.72 ) و هو معامل مناسب لغرض الدراسة.