بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
نفذ البحث خلال الموسمين (2012-2013 و 2013-2014) في منطقة الشيخ بدر لدراسة تأثير الأسمدة المعدنية و العضوية في نوعية أوراق الزعتر من حيث النسبة المئوية للرطوبة، و الكربوهيدرات و الزيت الثابت و الزيت العطري و نسبة الآزوت و الفوسفور و البوتاسيوم.
يهدف هذا البحث إلى دراسة التركيب الكيميائي و الحمولة الميكروبية لبعض أنواع الفطائر باستخدام العديد من التحاليل الكيميائية و الميكروبية لعينات جمعت من مناطق مختلفة من الساحل السوري. أوضحت هذه الدراسة التباين الكبير في التركيب الكيميائي للعينات حسب نو ع الفطيرة و المكان الذي جمعت منه. كانت نسبة المادة الجافة لفطائر الفليفلة و السلق التي جمعت من بانياس 75.71% و 44.90% على التوالي و كانت نسبة المادة الجافة 73.88% و 76.18% و نسبة البروتين 17.76% و24.88% لفطائر الجبن التي جمعت من طرطوس و اللاذقية 1 على التوالي, كما بينت هذه الدراسة أن جميع الفطائر تحتوي نسبة عالية من الدهن و كانت أقل نسبة في فطائر السلق (17.64%) و أعلى نسبة في فطائر الجبنة (38.12%) و نسبة عالية من الصوديوم حيث كانت أعلاها في فطائر الجبنة (15.31 ملغ/100غ) و أقلها في فطائر الفليفلة (7.82 ملغ/100غ)، كذلك أظهرت الدراسة أن هذه الوجبات مطابقة للمعايير العالمية من حيث المحتوى من الكادميوم و الرصاص و فقيرة بالألياف باستثناء فطائر السلق التي كانت أكثرها توازناً من حيث المكونات مما يجعلها أفضل أنواع الفطائر من ناحية الألياف الغذائية. أخيراً, أوضحت النتائج أن الحمولة الميكروبية مرتفعة جداً حيث كان التعداد الكلي للجراثيم أعلى من 105 و التعداد الكلي للخمائر و الفطور أعلى من 102 و كانت جميع الفطائر مخالفة للمواصفة القياسية السورية، كما بينت النتائج غياب E. coli و St. aureus من جميع العينات.
طبق الإجهاد الملحي على ثلاثة أصناف مختلفة الحجم من البندورة (Picolino و Levovil و Marmara) من خلال زيادة ناقلية مياه الري الكهربائية من 3 (الشاهد) إلى6.7dS/m (معاملة Na فقط و Na+Ca)، منذ مرحلة الورقة الحقيقية الثالثة إلى نهاية النمو. أدى الإجهاد المل حي لزيادة معنوية في محتوى ثمار Marmara و Picolino من فيتامين C(20.94 و 29.28مغ/100غ) مقارنة مع الشاهد (16.62 و 24.22مغ/100غ، على التوالي)، بينما لم يكن معنوياً في الصنف Levovil. كذلك ازدادت الحموضة الكلية معنوياً بنسبة 17% في Marmara و Picolino، بينما لم تؤثر في Levovil. ازداد محتوى الثمار المجهدة معنوياً من الفركتوز بمقدار 1.7 و 1.4 مرة مقارنة مع الشاهد (11.13 و 18.8 غ/كغ) في Levovil و Picolino، على التوالي. انخفض محتوى الثمار من الآزوت في Levovil و Picolino عند تعريضها للإجهاد الملحي، بنسبة 33 و 58% بالمقارنة مع الشاهد (0.12 و 0.19%)، على التوالي، لكن إضافة الكالسيوم عدلت هذا التأثير بشكل معنوي. كما ازداد محتوى الثمار معنوياً من P في Levovil و Picolino تحت تأثير الإجهاد، و لم تحدث المعاملة بالكالسيوم تغيراً يذكر. أدى الإجهاد الملحي لانخفاض معنوي في محتوى الثمار من البوتاسيوم في Levovil و Picolino فوصل إلى 0.22% و 0.26%، على التوالي، بالمقارنة مع الشاهد (0.27% و 0.29%، على التوالي)، بينما أدت إضافة الكالسيوم لتعديل تأثير الإجهاد الملحي. ظهرت زيادة معنوية في محتوى الثمار من الكالسيوم تحت الإجهاد في Marmara و Picolino و انخفاض معنوي في Levovil مقارنة مع الشاهد، بينما لم تؤثر إضافة الكالسيوم في هذا المعيار.
يهدف هذا العمل إلى دراسة تأثير درجة حرارة التخزين بالتجميد و مدته على بعض المكوّنات الأساسية/ بروتين، رماد، رطوبة، دهون/لأسماك الغريبة (Siganus rivulatus)، حيث خضعت الأسماك إلى التجميد على درجات حرارة منخفضة /-18،- 24مْ/، و لفترات زمنية مختلفة من التخزين/ من الأسبوع حتى خمسة أشهر/.
تم حصر و دراسة ٥٠ سلالة من المشمش البذري ( الكلابي ) Prunus armeniaca L في بساتين المزارعين بغوطة دمشق بالقطر العربي السوري خلال خمس سنوات ( ١٩٩٦-٢٠٠٠ ). درست الصفات الفيزيائية و الكيميائية للثمار، و بعد تقييم السلالات المدروسة حسب المواصفات القياس ية لصناعة قمر الدين، تم انتخاب إحدى عشرة سلالة تميزت بأوقات نضج متفاوتة لتسهيل عمليات القطاف و التسويق و التصنيع.
أجريت دراسة للتركيب الكيميائي لحبوب خمسة أصناف من الشعير المحلي (عربي أبيض و عربي أبيض محسن و عربي أسود و فرات 1 و فرات 2) من الموسم الزراعي 1999 . تم تقدير محتوى المواد الغذائية و بعض الحموض الأمينية و البيتاغلوكان و اللزوجة و مركبات الجدر الخلوية و الطاقة الاستقلابية في مخبرين منفصلين في ألمانيا . و أجريت أيضًا تجربة تمثيل غذائي في كلية الزراعة بجامعة دمشق تم فيها تقدير ميزان الآزوت و نسبة احتجاز الآزوت و المادة الجافة و العضوية و الرماد و بعض المؤشرات الإنتاجية. أظهرت النتائج تباينًا واضحًا في محتوى الأصناف الخمسة من المواد الغذائية و خاصة البروتين الخام، إذ تراوح محتوى البروتين الخام بين 138 غ للصنف فرات 1 و 169 غ / كغ مادة جافة للصنف عربي أبيض. و أدى الاختلاف في محتوى النشاء إلى تباين واضح في محتوى الطاقة الاستقلابية المصححة، إذ تراوحت بين 12.4 ميغاجول /كغ مادة جافة للصنف فرات 1 و 13.3 ميغا جول / كغ مادة جافة للصنف عربي أسود. بينت نتائج تجربة التمثيل الغذائي أن صنف الشعير عربي أسود أعطى أفضل مؤشرات إنتاجية، و لم يتأثر ميزان الآزوت بمحتوى البروتين الخام، كما لم تظهر أية اختلافات في معدلات احتجاز المادة الجافة و العضوية بين العلائق المحتوية على الأصناف عربي أبيض و فرات 1 و فرات 2.