بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يُناقِدُ هذا البحثُ نصّاً نقديّاً قديماً، ورد في (كتاب الأغاني) مشفوعاً بِسَنَدَين؛ إنَّه خبرٌ لِــ (مُصْعَب بن عبد الله الزُّبيريّ)، يقف فيه على شعر (عُمَرَ بن أبي ربيعـة) مبيِّناً منزلَته بين معاصريه و نظرائه. يصف البحث نصَّ (مصعب) مبيِّناً أسلوب ه، محلِّلاً عناصره، مفسِّراً مصطلحاته و آراءه النَّقديَّة، متوخِّياً تقرِّي دلالاته من خلال النَّظر في القرائن الشِّعريَّة التي يسوقها، انتهاءً إلى اكتناه الرُّؤية النَّقديَّة التي يصدر عنها بوصفها رؤيةً نقديَّةً رائدةً تمثِّل نهجاً طارفاً في التَّفكير النَّقديِّ عند العرب؛ ذلك أنَّ خبر (مصعب) أوَّل نصٍّ نقديٍّ عربيٍّ قديم يُجمِلُ وجهةَ نظر التَّلقِّي في مجمل تجربةٍ إبداعيَّةٍ؛ فلا يكتفي بالأحكام الانطباعيَّة التَّأثُّريَّة التي كانت سائدةً في عصره، و لا يكتفي بالبيت و البيتين و الثَّلاثة في الاستدلال على آرائه، كما جرت العادة، بل يقرأ مجمل نتاج عمر الشِّعريَ (ديوان عمر) بوصفه نصّاً واحداً، يُرَدِّدُ فيه نظره، و يجيل فيه عقله، محاولاً الكشف عن أسرار تميُّزه و تفوُّقه على نصوص معاصريه، و لعلَّه بذلك أوَّل نصٍّ نقديٍّ عربيٍّ يترسَّم (البصمةَ الأسلوبيَّة) الخاصَّة بمبدعٍ متفوِّقٍ، من خلال تفاعل المبدع و المتلقِّي في ساحة النَّصِّ.
زلت 40 عزلة من بكتريا Streptomyces من ترب محلية من مناطق مختلفة من سورية (دمشق– السويداء– درعا- حمص– اللاذقية– الحسكة– ديـر الـزور) خـلال عـام 2012 .شخـصت العـزلات مورفولوجياً و فيزيولوجيـاً تبعـاً للطرائـق المتبعـة فـي المـشروع الـدولي للستربتوميـ سيس ISP (Project Streptomyces International), أثبت التـشخيص أن العـزلات تنتمـي إلـى تـسعة و عشرين نوعا مختلفا من Streptomyces .غربلت العزلات لتقييم مقدرتها على إنتاج إنـزيم غلوكـوز إيزوميراز باستخدام أوساط انتقائية صلبة بالاعتماد على كثافة النمو كمؤشر على استهلاك سكر الزيلـوز كمصدر للكربون و من ثم أوساط سائلة لاختبار الفعالية الإنزيميـة. اسـتخلص الإنـزيم باسـتخدام الــ CTAB بتركيز %1.0 ،من ثم قُدرت فعاليته باستعمال الغلوكوز كمادة أساسية (ركيزة) و قـيس النـاتج بطريقة لونية باستخدام المطياف الضوئي عند طول موجة 560 نانومتر، و كان أفضل إنتاج للإنزيم مـن قبل العزلة SH10) roseiscleroticus. S) حيث بلغت الفعالية الإنزيمية 9.4 وحدة/مل.
جمعت 50 عزلة خميرة من الجنس Rhodotorula من مصادر محلية متنوعة خلال عامي 2012 و 2013 ،منها 13 عزلة من التربة و 23 من أوراق الأشجار و 14 من مواد غذائية. شخـصت العـزلات باسـتخدام تقانـة AUX 20c API و تبـين أن العزلات تنتمـي إلــى ثلاثـة أنواع هــي على التـوالي علـى %، 4 و % 20 و % 76 و بنـسب R. minuta و ، R. glutinis و ، R. mucilaginosa استخدمت ست طرائق مختلفة لتحطيم خلايا الخميرة و استخلاص الصبغة و أظهرت النتائج فيمـا يخـص كمية استخلاص أشباه الكاروتينات تفوق الطريقة المعدلة باستخدام DMSO و التحضين لمدة 24 سـاعة مع التحريك عند 4°س على الطرائق الخمس الأخرى المستخدمة كافة. تميزت جميع العزلات بقدرتها على إنتاج أشباه الكاروتينات بكفاءات مختلفة حيث تفوقت العزلة A24 mucilaginosa. R المعزولة مـن الغذاء بكمية أشباه الكاروتينات المنتجة إذ بلغت 23.658 ميكروغرام/غ كتلة حيوية جافة للخلايا مقارنـة ببقية العزلات الأخرى.
تعد ظلال الترددات المنخفضة أحد أهم مؤشرات تجمعات النفط و الغاز. يمكن التقاط هذه الترددات عن طريق تحليل التردد – زمن، الذي يزود بميز ترددي عالٍ عند الترددات المنخفضة و ميز زمني عالٍ عند الترددات المرتفعة، هذا الشيء يعد مرغوبًا من أجل تحليل المعطيات الاهتزازية و تفسيرها لأن مكامن الهيدروكربونات تشخص بشكل أفضل عند الترددات المنخفضة. لقد طبق هذا التحليل على معطيات اهتزازية مأخوذة من تركيب فهدة و هو حاوٍ على النفط و يقع في هضبة حلب. إن إضافة محور التردد إلى المقطع الاهتزازي العادي ثنائي البعد يجعل المعطيات بأبعاد ثلاثية. بمقارنة المقاطع ثلاثية الأبعاد ذات التردد الوحيد نستطيع أن نشاهد الظلال الترددية المنخفضة بسطوع على المقاطع وحيدة التردد بشكل نسبي في تركيب فهدة عند الترددات المنخفضة. و قد أعطت شواذَّ سعوية عالية نسبيًا تحت النطاق الحاوي على النفط . ثم اختفت هذه الشواذ في مقاطع الترددات العالية.
أجرينا خلال ٤ سنوات (أيار ١٩٩٨ -أيار ٢٠٠٢) ١١٢ تنظيـراً جنبيـاً بقصـد تشخيص انصبابات الجنب الغامضـة- (التـي لـم يعـرف سـببها رغـم جميـع الاستقصاءات غير الباضعة بما فيها بزل و خزعة الجنب عبر الجلـد)- أي بمعـدل ٢٨ تنظيراً سنوياً. و أخذنا خزعات موجهة منهم جميعاً. أمكن متابعة خزعـات 98 مريضا.
جمعت 15 عينة من ترب ملوثة بالزيت لعزل بكتريا aeruginosa Pseudomonas و تشخيصها في مقـدرتها مدى لمعرفة Brain Heart Brothو Tributrin Agar ،Cetermide Agar من بيئات على إنتاج إنزيم الليباز خلال عامي 2007-2008 م. أظهرت النتائج نمو المستعمرات باللون الأخض ر أو الأخضر المصفر و المحاطة بهالات شفافة متباينة القطر في ثلاث عينات فقط، و قـد تأكـد تنميطهـا فـي مستشفى المواساة على أنها تابعة لنوع aeruginosa Pseudomonas ،كما بينت النتائج أن الـشروط المثلى لإنتاج إنزيم الليباز كانت بدرجة حرارة 35 م º و بدرجة حموضة pH = 8 ، و المدة الزمنية اللازمة لإنتاج الأنزيم بفعالية عالية (3.63%) في الأوساط السائلة المغمورة كانت في مدة زمنية مـن الحـضن قدرت بثلاثة أيام ضمن الشروط المثلى، مما يوضح أهمية هذه العزلات في إنتاج إنزيم الليبـاز و إمكانيـة التحكم بظروف تنميتها و إنتاجها لأغراض صناعية.
يؤدي التنميط المناعي للخلايا دوراً مهماً في تشخيص آفات الدم الخبيثة. على أن التشخيص الدقيق للحالة الابيضاضية يعتمد على الاختيار الملائم لأضداد المستضدات السطحية. الهدف: تقييم الأهمية التشخيصية لمجموعة من المستضدات الخلوية السطحية و السيتوبلاسمية في ابيضاضات الدم الحادة عند الأطفال.
يتناول البحث أهمية الصورة، و طرائق دراستها، و أنواع الصورة عند الشاعر من تجسيد و تشخيص للأشياء المحسوسة، و المجردات، و العواطف الإنسانية بصورة إيحائية معبرة، و من رصد لحركة الأجسام المتحركة و الأجسام الثابتة التي لا تملك حركتها إلا في الخيال، و من ل ون مفرد و مركب، و من تقابل بين أزمنة و حالات متباينة، و من ألفاظ مصورة للانفعالات إما بجرسها الموسيقي، و إما بظلال دلالاتها المختلفة عن الدلالات المعجمية، ليصل التعبير الشعري عند المعتمد إلى أعلى درجات التأثير و الجمال الفني.