بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يعتبر ضغط الصور أحد أهم فروع معالجة الصورة الرقمية حيث يُعنى بتقليل حجم الصور الملتقطة لتوفير المساحة المخصصة لها على أقراص التخزين و تسهيل عملية نقلها و إرسالها. يُقدِّم هذا البحث طريقة جديدة لضغط الصور المجسمة بالاعتماد على ثلاثة خوارزميات أولها ا لمقارنة بين الصورتين المشكلتين للمنظر المجسم و الاستفادة من خاصية التشابه الكبير بينهما و ترميز الفرق بين الصورتين عوضاً عن ترميز الصورة بشكل كامل، و ثانيها بتقليل الفائض بين عناصر الصورة (Pixels) باستخدام التحويل الانحنائي الرقمي ثنائي البعد حيث نستفيد من قدرة هذا التحويل الكبيرة على تمثيل الانحناءات داخل الصورة بأقل عدد من المعاملات ليتم تكميتها و إزالة المعاملات غير المرغوبة و الحصول على عدد قليل من المعاملات الحاوية على أغلب تفاصيل الصورة، و آخرها باستخدام ترميز هوفمان و الاستفادة من خاصية عدم الفقد التي يتميز بها حيث يمكن ترميز الصورة و تقليل حجم بياناتها دون أن يحصل أي تشويه بالصورة أو فقدان أي جزء من هذه الصورة. كما يتم تقييم أداء خوارزمية البحث المقترح باستخدام معيار نسبة ضغط الصورة (Compression Ratio) أي نسبة عدد البتات الممثلة للصورة بعد الضغط إلى عدد البتات الممثلة للصورة الأصلية قبل الضغط، و كذلك معيار جودة الصورة (PSNR) أي مدى تشابه الصورة المستعادة مع الصورة الأصلية، و معيار متوسط مربعات الأخطاء (MSE) أي مقدار الخطأ في الصورة المستعادة، حيث ينبغي الحصول على أقل قيمة لنسبة ضغط الصور مع أعلى قيمة لجودة الصورة بأقل قيمة للأخطاء.
تعد مسألة ضغط البيانات من المسائل الهامة في وقتنا الحالي , لما لها من أهمية كبيرة في توفير كلفة تخزين البيانات , بالإضافة إلى تقليص الزمن اللازم لمعالجة البيانات , حيث تعطي البيانات المضغوطة نتائج البيانات الأصلية بوقت حساب أقل . و نقدم في هذه الورقة خوارزمية للتعرف على بعض الأشكال الهندسية المغلقة و غير المغلقة , و ذلك بضغط هذه الأشكال باستخدام المويجات هآر , و يعد التحويل المويجي من التحولات الحديثة و المهمة التي استخدمها الباحثون في كثير من التطبيقات لما له من مزايا و خواص في المعالجة الرقمية . وقد لاحظنا أن الصور المضغوطة حسب خوارزميتنا أعطت نتائج بوقت حساب أقل يصل إلى ربع الوقت اللازم لمعالجة الصور الأصلية . وتم انجاز الخوارزمية باستخدام برنامج Mathematica 8.0 , اذ يعد من أقوى لغات البرمجة الرياضية.