بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
أُجري هذا البحث في السَّاحل السُّوري (محافظتي اللَّاذقيَّة و طرطوس), و هَدفَ إلى التعرف على الكفاءة الاقتصادية لزراعة محصول الفول السُّوداني , من خلال تطبيق مقاييس الكفاءة الاقتصادية للزراعة و أهم مؤشراتها. و قد تمَّ الإيفاء بمتطلبات البحث, مما يحتاج ه من بيانات, اعتماداً على استمارة استبانة, وُزعت عشوائياً على (377) مزارعاً من مزارعي المحصول, في منطقة الدِّراسة, و تمَّ اختيار (20) قرية, تابعة لأربع مناطق (اللاذقية, جبلة, طرطوس, بانياس) في المحافظتين المذكورتين, خلال الموسم الزِّراعي (2016-2017). نُفِذَ البحث اعتماداً على أسعار 2017, و مقارنتها بأسعار 2010, حيث تمَّ اعتماد الأسعار و التكاليف و الأجور وقت إنفاقها، أي من وقت إعداد الأرض و تحضيرها للزراعة وصولاً إلى الإنتاج و التسويق.
نفّذ البحث خلال الموسمي 2015 و 2016 في قرية عرب الملك، منطقة بانياس، بمحافظة طرطوس، لدراسة تأثير حجم بذور الفول السوداني المزروعة (خليطة، و صغيرة، و متوسطة، و كبيرة). و رش النباتات بمحلول خميرة الخبز 4 % في ثلاثة معاملات (شاهد بدون رش، و الرش مرة، و الرش مرتين)، في المحصول البيولوجي و الاقتصادي و بعض الدلائل الانتاجية (دليل الحصاد %، و دليل المحصول %، و دليل البذور/غ). استُخدم تصميم القطاعات المنشقة مرة واحدة، شغلت أحجام البذور القطع الرئيسية، و عدد الرشات القطع المنشقة في أربع مكررات. أظهرت النتائج اختلاف المؤشرات المدروسة باختلاف حجم البذرة، و أعطت البذور كبيرة الحجم أفضل القيم بالنسبة للمحصول البيولوجي 200 غ، و دليل الحصاد 30.56%، و دليل المحصول 44.12 %، و دليل البذور74.85 غ. و تفوّقت معنويّاً على البذور (الخليطة، و الصغيرة، و المتوسطة) باستثناء المحصول الاقتصادي. لم توجد فروق معنويّة بين البذور المتوسطة الحجم و الخليطة في المحصول الاقتصادي، و دليل الحصاد، بينما كانت الفروق معنوية في المحصول البيولوجي، و دليل المحصول، و دليل البذور. تفوقت معاملتا الرش مرة و مرتين معنوياً على الشاهد بدون رش، و أعطى الرش مرتين أفضل القيم بالنسبة للمحصول البيولوجي 215.22 غ و المحصول الاقتصادي 63.98 غ، و دليل الحصاد 29.64% و دليل المحصول 42.37% و دليل البذور73.45 غ. أعطى التفاعل بين (البذور كبيرة الحجم × الرش مرتين) أعلى نسبة زيادة قدّرت 15.78 % في المحصول البيولوجي، 23.99 % في المحصول الاقتصادي، 9.74 % في دليل الحصاد، 13.68% في دليل المحصول، 7.87 غ في دليل البذور، مقارنةً مع التفاعل بين ( البذور صغيرة الحجم ×الشاهد).
نفذ البحث خلال الموسم الزراعي 2015 في قرية العريمة بمحافظة طرطوس، لدراسة تأثير ثلاثة مواعيد رش للسماد الحيوي ( 1- مرحلة الإزهار 2 – مرحلة تشكل الثمار 3 – مرحلة تشكل البذور ) و اربعة معدلات للسماد الحيوي (صفر، 2س 3 /ليتر، 4 س 3/ليتر، 6 س 3/ليتر) في نمو و انتاجية الصنف البلدي للفول السوداني . صممت التجربة بطريقة القطاعات العشوائية الكاملة، و بثلاثة مكررات.
نفذ البحث في الموسمين الزراعيين 2011 – 2012 ، في منطقة ( البصة ) التابعة لمحافظة اللاذقية ، لدراسة تأثير ثلاثة مواعيد للزراعة ( 15 نيسان – 25 نيسان – 5 أيار ( في العينات المدروسة، و كذلك لبيان تأثير ثلاثة مستويات من التسميد الآزوتي (50 ،و 100 ،و 150) كغ N/هـ في بعض الصفات الإنتاجية للفول السوداني (الصنف الساحلي). أظهرت النتائج في متوسط الموسمين تفوق موعد الزراعة في ( 5 أيار ) تفوقاً معنوياً، مقارنة بالموعدين (15 نيسان)، و (25 نيسان) ، فيما يتعلق بوزن القرون الجافة في النبات ( 69.97 غ/نبات )، و وزن المئة بذرة (139.54 غ ) ، و إنتاجية وحدة المساحة من البذور ( 3253.23 كغ/هـ ) ، و كذلك دليل الحصاد (21.92%) . كما أدى إضافة السماد الآزوتي بمعدل 150 كغ/هـ إلى زيادة معنوية في الصفات الإنتاجية المدروسة في متوسط الموسمين باستثناء دليل الحصاد ( 20.57%) ؛ إذْ كان الأقل مقارنة بمستويات التسميد الأخرى . أبدى التداخل بين موعد الزراعة ( 5 أيار) ، و مستوى التسميد الآزوتي )150 كغ/ه( تفوقاً معنوياً في متوسط الموسمين في كل من وزن القرون الجافة هوائياً في النبات ، و وزن المئة بذرة ، و إنتاجية وحدة المساحة من البذور.
نفذ البحث في موقع دبا للبحوث العلمية الزراعية في منطقة اللاذقية خلال الموسم الزراعي 2011 بهدف دراسة بعض المؤشرات الفسيولوجية و الإنتاجية لمجموعة من أصناف الفول السوداني تحت تأثير المسافة بين الخطوط و عدد النباتات في الجورة. صممت تجربة عاملية باستخدام القطع المنشقة لمرتين مع ثلاثة مكررات و تضمنت معاملات التجربة أربعة أصناف هي: ICGV 92022، س16 محلي 262، سوري، البلدي و ثلاث مسافات بين الخطوط 40، و 60، و 80 سم و مستويين لعدد النباتات في الجورة (نبات واحد/جورة و نباتين/جورة).
نفذ البحث في موقع دبا للبحوث العلمية الزراعية في منطقة اللاذقية في الموسم الزراعي 2011 خلال الفترة من أوائل حزيران حتى منتصف تشرين الأول. تضمنت التجربة أربعة أصناف من الفول السوداني هي: ICGV 92022، س16 محلي 262، سوري، البلدي بثلاث مسافات بين الخطوط 40، 60، 80 سم و مستويين لعدد النباتات في الجورة: (نبات واحد/جورة، ونباتين/جورة)، أدخلت هذه المتغيرات في تجربة عاملية باستخدام القطع المنشقة مرتين مع ثلاثة مكررات. أظهرت نتائج الدراسة تفوق الصنف البلدي على الأصناف الأخرى المدروسة في وزن القرون/نبات (108.8 غ)، وزن البذور/نبات (56.8 غ)، و وزن الـ1000 بذرة (914.7 غ) و بلغت إنتاجيته من البذور (3529 كغ/هـ) و تفوق أيضاً الصنف ICGV 92022 في عدد القرون الناضجة (29.22 قرناً ناضجاً) و في عدد البذور/نبات (53.90 بذرة) و كانت إنتاجيته من البذور (3058 كغ/هـ). أما تأثير المسافة بين الخطوط فقد أعطت المسافة 80 سم القيم الأعلى معنوياً بالنسبة لصفات الغلة قياساً بكل من المسافتين 40 و 60 سم غير أنه تم الحصول على الغلة البذرية الأعلى من المسافة 40 سم. أما تأثير عدد النباتات في الجورة فإن وجود نباتين في الجورة الواحدة أدى إلى نقص معنوي في صفات الغلة و إلى زيادة معنوية في الإنتاجية من البذور في وحدة المساحة قياساً بوجود نبات واحد/جورة.