بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تصف هذه الدراسة طريقة كروماتوغرافيا سائلة عالية الأداء مؤشرة للثبات لمقايسة بنتوكسيفيلين في أشكاله الصيدليه. جرى فصل المادة الدوائية بنجاح عن نواتج التدرك، بعد تعريضها لشروط اجهاد، باستعمال عمود C18 و طور متحرك مكون من ماء و ميثانول (60: 40، حجم: حجم بتدفق 1 مل/د و طول موجة 272 نانومتر. كان زمن احتباس بنتوكسيفيلين نحو 14 دقيقة. جرى توثيق مصدوقية الطريقة فيما يتعلق بالخطية، الدقة، المضبوطية، و الانتقائية. أثبتت الخطية على مجال من 0.6 مكغ/مل الى 3.5 مكغ/مل و كان R2 0.994. كانت الطريقة مضبوطة (قيم استعادة 100.1%) و دقيقة (RSD > 2%). كان حد الكشف و حد الكم 0.2 مكغ/مل و 0.4 مكغ/مل على التوالي. طبقت الطريقة بنجاح لمقايسة بنتوكسيفيلين في المضغوطات مديدة التحرر المتوفرة في السوق السورية.
تهدف هذه الدراسة إلى دراسة سلوك تحرر الكافئين من هلاميات و هلاميات استحلابية (emulgels) محضرة بواسطة الكاربوبول. حددت خواص المستحضرات الناتجة من حيث الفحص العياني, فحص الـ pH, فحص القدرة على المد و فحص التحرر. درست حركية تحرر الكافئين من هذه الهلاميا ت وفق الرتبة صفر و الأولى و وفق نموذج Higuchi و نموذج Korsmeyer- Peppas. استخدم اختبار ستيودنت t-test لتحليل النتائج إحصائياً عند مستوى دلالة 0.05. كانت الهلاميات شفافة بينما كانت الـ emulgels بيضاء و ناعمة و لماعة. كانت قيم الـ pH مناسبة و لم تتأثر قابلية الهلامة للمد عند تحويلها إلى emulgel بإضافة زيت البارافين. من جهة أخرى, نقصت كمية الكافئين المتحررة الكلية بدءاً من الـ emulgel بالمقارنة مع الهلامة العادية و كان التحرر في كلتا الحالتين وفق نموذج Higuchi و أشارت قيمة n إلى أن التحرر كان بشكل أساسي بواسطة الانتشار في حالة الهلامة الحاوية على كافئين منحل بينما ساهم الاسترخاء بشكل هام في تحرر الكافئين المعلق في الـ emulgel.
تهدف هذه الدراسة إلى تحضير هلاميات كاربوبول حاوية على الكافئين و إلى دراسة العوامل المؤثرة على قابليتها للمد و دراسة خواص تحرر الكافئين (مادة فعالة محبة للماء hydrophilic تم اختيارها كنموذج). استخدم اختبار ستيودنت t-test لتحليل النتائج إحصائياً عند م ستوى دلالة 0.05. كانت الهلاميات شفافة عند استخدام الكافئين بتركيز 1% و بتركيز 2% (عند زيادة كمية الكحول). نقصت قابلية الهلامة للمد عند زيادة تركيز الكاربوبول و مع تغير كمية الكافئين (إلا عند 2% كاربوبول) كما تأثرت بنوع المحل المساعد. زادت كمية الكافئين المتحررة مع تناقص كمية الكاربوبول و زيادة كمية الكافئين و نقصت الكمية الكلية المتحررة بوجود الكحول. كان التحرر من نموذج Higuchi أي أن الانتشار هو الآلية الأساسية في تحرر الكافئين من هذه الهلاميات.
جرى في هذا البحث تطوير طريقة تحليل لتعيين الكافئين و التيوبرومين كيفاً و كماً بالاعتماد علـى تقانة الكروماتوغرافية السائلة عالية الأداء، و ذلك في عينات مختلفة من مشروب الشاي الأسود و الأخضر المحضرة بطرائق نقع مختلفة، كالنقع مع غليان و النقع دون غلي ان و النقع المتكـرر و النقـع المـستمر. استخدم طور متحرك من مزيج من الميتانول و الماء الثنائي التقطير بنسبة حجمية (40:60) ، وفق شروط العمل، كان زمن الاستبقاء للتيوبرومين ثلاث دقائق و للكافئين خمس دقائق.