بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هدف البحث إلى تعرّف أثر استخدام اّستراتيجية الدعائم التعليمية في تنمية التحصيل و التفكير الإبداعي لدى تلامذة الصف الثالث الأساسي في مادة العلوم. و اعتمد البحث المنهج التجريبي، حيث طُبّقت بعض الدروس على التلامذة وفق استراتيجية الدعائم التعليمية.
هدف البحث تعرّف أثر استخدام إستراتيجية المتشابهات في تنمية تحصيل المفاهيم العلمية لدى تلامذة الصف الرابع الأساسي في مادة العلوم, اعتمد البحث المنهج التجريبي, و تكونت أدوات البحث من برنامج تعليمي مُعد وفق إستراتيجية المتشابهات و اختبار المفاهيم الع لمية, بلغت عينة البحث ( 50 ) تلميذاً و تلميذة, قسمت إلى مجموعتين, مجموعة تجريبية تكونت من ( 25 ) تلميذاً و تلميذة من مدرسة عبد الكريم الرجب تعلمت وفق إستراتيجية المتشابهات, و مجموعة ضابطة تكونت من ( 25 ) تلميذاً و تلميذة من مدرسة عدنان المالكي تعلمت بالطريقة المتبعة.
هدف البحث إلى معرفة درجة مشكلات تدريس الأهداف المهارية و تحقيقها من وجهة نظر مدرسي العلوم في المرحلة الثانوية، و معرفة أثر متغيرات (الجنس، المؤهل العلمي، سنوات الخبرة، اتباع دورات تدريبية) على مشكلات تدريس الأهداف المهارية و تحقيقيا لدى الطلبة في ماد ة العلوم، و لتحقيق ذلك استخدم المنهج الوصفي التحليلي، و استخدمت استبانة مكونة من ( 34 ) عبارة، تم تطبيقها على عينة عشوائية من مدرسي العلوم في المرحلة الثانوية بلغت ( 126 ) مد رساً و مدرسة. و توصل البحث إلى أن درجة مشكلات تدريس الأهداف المهارية و تحقيقها في مادة العلوم من وجهة نظر مدرسي العلوم كانت كبيرة، حيث بلغ المتوسط ( 3.27). و كانت المشكلات الأكثر قوة في درجتها هي المتعلقة بالبيئة التعليمية و بالتقنيات التعليمية، بينما كانت المشكلات المتعلقة بالمدرس و الطالب و المنهاج بدرجة متوسطة. كما توصل البحث إلى عدم وجود فرق ذي دلالة إحصائية بين متوسطات درجات إجابات مدرسي العلوم حول مشكلات تدريس الأهداف المهارية و تحقيقها في مادة العلوم، وفقاً لمتغيرات )الجنس، المؤهل العلمي، سنوات الخبرة، اتباع دورات تدريبية. و اقترح البحث ضرورة إجراء دورات تدريبية للمدرسين، تهدف إلى توجيه المدرسين و تعزيز مهاراتهم وخبراتهم التدريسية و ضرورة تهيئة و تحسين إمكانيات البيئة التعليمية و توفير التقنيات التعليمية المرتبطة بالمناهج الجديدة.
يهدف البحث الحالي إلى قياس فاعلية استراتيجية خرائط المفاهيم الإلكترونية في تحصيل تلاميذ الصف الثاني الأساسي، و لتحقيق أهداف البحث تم تصميم أدوات البحث التي شملت خرائط مفاهيم مادة العلوم و الاختبار التحصيلي، و قد شملت عينة البحث (84) تلميذاً و تلميذة موزعين على ثلاث مجموعات اثنتان منها تجريبية ( الأولى تعلمت خرائط المفاهيم ورقياً و بلغ عددها (26) تلميذاً و تلميذة، و الثانية تعلمت خرائط المفاهيم الإلكترونية و بلغ عددها (30)، و ثالثة ضابطة بلغ عددها (28) تلميذاً و تلميذة، و استخدم المنهج شبه التجريبي. و توصل البحث إلى نتائج أهمها: وجود فروق بين المجموعات الثلاث لصالح المجموعة التجريبية الثانية التي تعلمت باستخدام خرائط المفاهيم الإلكترونية و وجود فروق دالة إحصائياً بين المجموعة التجريبية الأولى الورقية و المجموعة الضابطة لصالح تلاميذ المجموعة التجريبية الأولى الورقية, كما وجود فروق تعزى لمتغير الطريقة التدريسية لصالح تلاميذ المجموعة التجريبية الثانية التي تعلمت مادة العلوم باستخدام خرائط المفاهيم الإلكترونية, و توصل البحث إلى مقترحات أهمها: توجيه القائمين على إعداد الكتب المدرسية، ضرورة تزويد هذه الكتب بخرائط مفاهيم توضح العلاقات بين المفاهيم في الموضوعات المختلفة, و عقد ندوات و دورات تدريبية للمعلمين في أثناء الخدمة لتعريفهم باستراتيجية خرائط المفاهيم و تدريبهم على دمج التقنية الحديثة في بناء الخرائط و تشجيعهم على استخدامها في المواد التَّعليمية كافة.
هدفت هذه الدراسة إلى استقصاء أثر اختلاف استراتيجية التلوين في برمجية تعليمية في التحصيل المباشر لتلاميذ الصف الثالث الأساسي في مادة العلوم. تكونت عينة الدراسة من (82) تلميذا و تلميذة، وزعوا عشوائياً على أربع معالجات.
هدفت الدراسة إلى معرفة أثر استخدام برنامج تعليمي حاسوبي في تغيير المفاهيم البديلة في العلوم لدى طلاب الصف الثاني المتوسط في المملكة العربية السعودية في وحدتي الحركة و الصوت. و تكونت عينة الدراسة من ( 90 ) طالباً، تم اختيارها قصدياً من شعبتين دراسي تين في إحدى المدارس الحكومية المتوسطة، ثم تم تقسيمهم إلى مجموعتين: ضابطة درست موضوعي الحركة، و الصوت بالطريقة التقليدية، و تجريبية درست الموضوعين نفسيهما بالبرنامج التعليمي الحاسوبي الذي تم اختياره.