بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
القيم، و يدقق في تلك الآراء المختلفة بحثاً عن الدلالات المختلفة لتباينها و اختلافها؛ ثم يفحص حجج أصحاب تلك الآراء و ينقدها ليكتشف الجذور العميقة المعرفية و الإيديولوجية لتك الخلافات. و من خلال التدقيق و البحث يظهر أن القائلين بمطلقية القيم يعكسون إي ديولوجية محافظة تريد تثبيت واقع معين يخدم مصالحهم الإيديولوجية، و أن القائلين بنسبية القيم يعكسون مصالح إيديولوجية تريد استبدال هذا الواقع و تغييره. كم يبين البحث أن أصحاب الآراء المطلقة في القيم يقرون فيما يتعلق بنظرية المعرفة بكون المعارف و الحقائق ثابتة و مطلقة؛ أما أصحاب الآراء النسبية في القيم فيؤكدون نسبية المعارف و الحقائق العلمية و تغيرها.