بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تهدف الدراسة الحاليّة إلى الكشف عن اضطراب تشوّه الجسد الوهمي و علاقته بتقدير الذات لدى مرتادي عيادات التجميل في مدينة حمص في ضوء المتغيّرات المستقلة الآتية: الجنس و العمر, باستخدام المنهج الوصفي الارتباطي. و لتحقيق أهداف الدراسة طبق الباحث مقياس ت شوّه الجسد الوهمي و مقياس تقدير الذات على عيّنة بلغت 200 شخص من مرتادي عيادات التجميل.
هدف البحث إلى تعرف العلاقة بين السلوك الإيثاري و التوافق النفسي و الاجتماعي و مفهوم الذات لدى عينة من طلبة جامعة دمشق, و كشف الفروق بينهما في متغيرات الدراسة وفقاً لمتغير الجنس, و لتحقيق أهداف الدراسة تم تطبيق مقياس السلوك الإيثاري إعداد منخي ( 19 95 ), و مقياس مفهوم الذات إعداد بكر ( 1979 ) و قامت بتصميم مقياس التوافق النفسي الاجتماعي, و قامت بتطبيق الأدوات على عينة من طلبة جامعة دمشق تألفت من ( 230 ) طالب و ( 294 ) طالبة من مختلف كليات جامعة دمشق.
هدفت الدراسة الحالية إلى تعرف العلاقة بين تحقيق الحاجات الاستقلالية و مفهوم الذات لدى طلاب كلية التربية في حمص , و فيما إذا كان هناك فروق بين الذكور و الإناث في تحقيق الحاجات الاستقلالية في مفهوم الذات و أبعاده الفرعية . تكونت عينة الدراسة من (184 ) طالباً منهم ( 80 ذكر و 104 أنثى ) تم اختيارهم عشوائياً من طلبة التربية جامعة البعث في حمص . استخدمت الباحثة مقياس الحاجات الاستقلبلية من إعداد الباحثة و مقياس مفهوم الذات من إعداد ماريا حامد . ثم استخدمت الأساليب الإحصائية الآتية : المتوسط الحسابي , الانحراف المعياري , معامل ارتباط بيرسون , اختبار ت .
هدف هذا البحث إلى تحليل البنية العاملية لمقياس تنسي لمفهوم الذات (صورة الراشدين) بعد تطبيقه على عينتين من طلبة جامعة تشرين (كليات تطبيقية-كليات نظرية) و ذلك باستخدام التحليل العاملي التوكيدي. و من أجل تحقيق هدف البحث تم استخدام تحليل الارتباط و ال تحليل العاملي الاستكشافي و التحليل العاملي التوكيدي.
هدفت هذه الدراسة التعرّف على مفهوم الذات لدى عينة من حالات البتر في محافظة اللاذقية، جرّاء الحرب على سورية على ضوء بعض المتغيرات: الحالة الاجتماعية، و مكان البتر. و لهذا الغرض تمّ تطبيق مقياس مفهوم الذات ­و هو من إعداد الباحثة ­ على عينة بلغت (10) حا لات ممن يعانون من البتر بهدف الإجابة عن سؤال الدراسة الرئيس الذي يمكّننا من تشخيص و تحليل واقع هذه الشريحة، و بالتالي إعطاء صورة حقيقيّة بغية استشراف الحلول الملائمة: ما هو مستوى مفهوم الذات لدى حالات البتر بعد الحرب على سورية؟ و هل يختلف هذا المفهوم تبعاً لمتغيريّ الحالة الاجتماعية و مكان البتر؟. و قد بيّنت نتائج هذه الدراسة بأنه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في مفهوم الذات لدى حالات البتر بعد الحرب تعزى لمتغير"الحالة الاجتماعية" و لا لمتغير "مكان البتر".
سلط البحث الضَّوء على أهميّة دراسة و قياس مفهوم الذَّات بأبعاده المختلفة لأهمية المفهوم لضمان الصّحة النَّفسيّة لأفراد يشكِّلون القاعدة الأساسيّة لمجتمع سليم, و لدوره الأساسي في نمو الشَّخصيّة و تطورها مما ينعكس بشكل إيجابي على المجتمع, هادفاً إلى مع رفة ما إذا كان مفهوم الذَّات يتأثَّر و يتغيّر من حيث الجنس و مكان الإقامة, و قد ورد في منحى البحث بعض النَّظريات و الآراء التي تطرقت لدراسة و تعريف مفهوم الذات. و الصّعوبات التي تكمن في قياس هذا المفهوم.
يهدف البحث الحالي إلى الكشف عن العلاقة بين السلوك الاجتماعي المدرسي و مفهوم الذات لدى عينة من تلاميذ الصف الثاني الثانوي، و دراسة الفروق بين الجنسين (الذكور و الإناث) في متغيرات البحث ( السلوك الاجتماعي المدرسي، مفهوم الذات). و تكون مجتمع البحث من مد ارس التعليم الثانوي الحكومية في منطقة صحنايا، و هم طلبة الصف الثاني الثانوي (15- 17) سنة، و قد تم سحب العينة بشكل عشوائي و التي بلغت (90) طالباً و طالبة (45 ذكور+ 45 إناث)، و استخدمت الباحثة الأدوات التالية: 1- مقياس السلوك الاجتماعي المدرسي، 2- مقياس مفهوم الذات بعد أن قامت باختبار صدقهما و ثباتهما و قد اتبعت الباحثة المنهج الوصفي التحليلي و ذلك لمناسبته لطبيعة البحث، و قد وضعت مجموعة من الفروض و أتت النتائج كما يلي: 1- وجود علاقة دالة إحصائياً بين السلوك الاجتماعي المدرسي و مفهوم الذات لدى عينة البحث. 2- وجود فروق ذات دلالة إحصائية في السلوك الاجتماعي المدرسي تبعاً لمتغير الجنس لصالح عينة الذكور. 3- وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مفهوم الذات تبعاً لمتغير الجنس لصالح عينة الذكور. و في ضوء هذه النتائج قدمت الباحثة مجموعة من المقترحات كان أهمها إجراء المزيد من الدراسات و البحوث حول السلوك الاجتماعي المدرسي و علاقته ببعض المتغيرات النفسية في المراحل التعليمية المختلفة (الابتدائية، الجامعية) و ضرورة وضع برامج إرشادية تهدف إلى إكساب المراهقين الأساليب الصحيحة لتعلم السلوكيات الاجتماعية المدرسية الصحيحة و التي تؤدي إلى تنمية مفهوم ذات إيجابي.
يهدف البحث إلى التحقق من فاعلية مجموعات المواجهة وفق نظرية "روجرز" Rogers بمصاحبة تدريبات الاسترخاء العضلي Relaxation و التغذيـة الراجعـة البيولوجيـة للمؤشرات الفيزيولوجية (ضغط الدم و دقات القلب) في خفض حدة الضغوط النفـسية الناشئة عن مهنة التعليم لدى معلمي المرحلة الإعدادية و الثانوية.