بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يهدف هذا البحث إلى تقصي أثر كل من حجم الشركات السورية المساهمة و هيكل رأسمالها (الديون) على مستوى تهربها الضريبي. منطلقاً في ذلك من دراسات سابقة أشارت إلى احتمال وجود علاقة ما بين خصائص الشركات و معدل الضرائب الفعال الخاص بها، و بالتالي بينها و بين م ستوى تهربها الضريبي. و لتحقيق هذا الهدف تم إجراء مسح على الشركات السورية المساهمة المسجلة في هيئة الأوراق و الأسواق المالية السورية، باستخدام البيانات الثانوية، و في إطار دراسة اتجاهية تمتد من عام 2009 إلى 2014. أظهرت نتائج البحث عدم وجود علاقة ما بين حجم الشركات السورية المساهمة و مستوى تهربها الضريبي، إلا أنها خلصت إلى أن انخفاض حجم الديون في هيكل رأسمال الشركات (ممثلاً بالرافعة المالية) يترافق مع انخفاض في مستوى معدل الضرائب النقدي الفعال، و بالتالي ارتفاع في مستوى التهرب الضريبي.
إن تكوين هيكل رأس المال الأمثل يشكل تحدي رئيسي لدى إدارة المصارف، بعد الاطلاع على هيكل رأس المال لدى المصارف الخاصة في سوريا، لاحظ الباحث أن هذه المصارف تعتمد على التمويل بالدين قصير الأجل، و حيث أن هذا النوع من التمويل له أثر على ربحية هذه المصار ف يختلف فيما لو تم الاعتماد على إضافة التمويل بالدين طويل الأجل، و منه تناول الباحث دراسة أثر هيكل رأس المال على ربحية المصارف الخاصة في سوريا، و تمحورت أسئلة الدراسة حول بيان أثر كل من نسب الأرباح المحتجزة و المديونية و الرفع المالي (الممثلة لهيكل رأس المال) على ربحية هذه المصارف، و التي تم قياسها باستخدام معدل العائد على الموجودات و العائد على حقوق الملكية و صافي هامش الاستثمار.