بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تم الحصول على 33 عزلة من بكتيريا حمض اللبن من عينات غذائية متنوعة (منتجات ألبان و مخللات)، و تم التعرف عليها استنادا إلى الخصائص المشتركة لبكتيريا حمض اللبن. تبين بالفحص المجهري أن 25 عزلة من هذه العزلات عصوية و 9 عزلات كروية.
تمت دراسة فعالية الخلاصات العضوية (إيتانول و ميتانول) لأوراق نبات الزعيتورة Ziziphora tenuior L. تجاه أربع عزلات جرثومية ممرضة عُزلت من عينات مرضية من مختبر مستشفى الأسد الجامعي في اللاذقية بطريقة الإنتشار بالقرص خلال عام 2014. بينت النتائج امتلاك ا لخلاصات الإيتانولية و الميتانولية لأوراق نبات Ziziphora tenuior L. فعالية مضادة لجميع العزلات الجرثومية السالبة و الإيجابية غرام. و سجلت حلقات أقطار تثبيط النمو الجرثومي 9 mm تجاه جراثيم Pseudomonas aeruginosa و 44 mm تجاه جراثيم Staphylococcus aureus عند التركيز 200mg/ml للخلاصة الميتانولية، بينما تراوحت أقطار التثبيط في الخلاصة الإيتانولية بين 7 mm عند التركيز 40mg/ml تجاه جراثيم Streptococcus sp. و 34mm عند التركيز 200mg/ml تجاه جراثيم Staphylococcus aureus. أكدت النتائج أهمية نبات Ziziphora tenuior L. كمصدر يحتوي مواد طبيعية مضادة للجراثيم الممرضة المدروسة.
اختُبرت الفعالية المضادة لمستخلصات أوراق نبات الطيون Inula viscosa L. تجاه بعض أنواع الجراثيم الممرضة المعزولة من مختبر مستشفى الأسد الجامعي في اللاذقية ، بطريقة الانتشار بوساطة الأقراص. أظهرت النتائج أن المستخلص المائي يمتلك فعالية مضادة تجاه جميع الجراثيم السلبية و الإيجابية غرام. و تراوحت أقطار حلقات تثبيط النمو الجرثومي بين 9 ملم لجراثيم الزائفة الزنجارية Pseudomonas aeroginosa ، و 41 ملم لجراثيم المتقلبات الشائعة Proteus vulgaris. و تحسست كل الجراثيم الإيجابية غرام لجميع المستخلصات العضوية لأوراق نبات الطيون، فهي تمتلك فعالية مضادة تجاه الجراثيم، بينما أظهرت الجراثيم السلبية غرام مقاومة لمستخلص الكلوروفورم باستثناء جراثيم الكليبسيلة الرئوية Klebsiella pneumoniae ، و قطر حلقة تثبيط النمو 12 ملم، و مقاومة لمستخلص ثنائي كلور الميتان باستثناء جراثيم الزائفة الزنجارية Pseudomonas aeroginosa ، و قطر حلقة تثبيط النمو 15 ملم، و مقاومة لمستخلص ثنائي إيتيل الإيتر باستثناء جراثيم Serratia marcescens ، و قطر حلقة تثبيط النمو 32 ملم. و الخلاصة الوحيدة التي أظهرت فعالية مضادة لجميع الجراثيم هي إيتيل أسيتات، و أظهرت خلاصة الإيتانول و الميتانول و الأسيتون فعالية مضادة لكل الجراثيم الممرضة المعزولة باستثناء جراثيم Escherichia coli ، التي أظهرت مقاومة لجميع المستخلصات باستثناء إيتيل أسيتات ، و سجل قطر حلقة تثبيط النمو 10 ملم. تشير الدراسة أن المستخلصات المائية و العضوية لأوراق نبات الطيون تمتلك فعالية مضادة تجاه الأنواع الجرثومية الممرضة المختبرة ، و لاسيما الخلاصة المائية و خلاصة مذيبات الإيتانول و الميتانول و إيتيل أسيتات و الهكسان، و بذلك يمكن أن تكون مصدراً للمضادات الحيوية الطبيعية في المستقبل.
جمعت عينات للأشنات من النوع Lecanora epibryon من محمية العرشاني في مدينة إدلب، بهدف دراسة فاعليتها المضادة للجراثيم، و استعمل الأسيتون كمذيب لاستخلاص المركبات الفعالة فيها، و اختُبرت فاعلية المستخلص تجاه ثلاث عزلات جرثومية ممرضة Pseudomonas sp., Salm onella sp., Klebsiella sp. بوساطة طريقة مقايسة السمية الخلوية باستعمال اختبار .MTT أظهر المستخلص الأسيتوني فاعلية مضادة للجراثيم المختبرة، و لكن عزلة Salmonella sp. كانت الأكثر حساسية تجاه المستخلص حتى عند التراكيز المنخفضة.