بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
جريت هذه الدّراسة في مختبر زراعة الأنسجة النباتيّة، قسم البستنة و هندسة الحدائق، كلية الزراعة و الغابات، جامعة الموصل بالعراق، و ذلك خلال الفترة 2014-2012 على نبات عين البزون Catharanthus roseus، صنف Nirvana Pink Blush الذي يُعدّ أحد النباتات الطبية الهامّة التي تحتوي على مجموعة من القلويدات. زُرعت أجزاء من الورقة، و العقد، و السلاميات على وسط موراشيج و سكوغ (MS) المجهّز بنفتالين حمض الخليك (NAA) بهدف استحداث الكالس. أُخذت البيانات بعد 28 يوم من الزراعة، حيث تمّ الحصول على أعلى وزن للكالس 0.612 غ و0.639 غ و0.835 غ من زراعة أجزاء كل من الورقة، و العقد، و السلامية على التوالي عند الوسط MS المزود بنحو 1.0 مغ/ل NAA. تمّ استحداث و تنمية الكالس من زراعة أجزاء من الورقة، و العقد، و السلاميات على وسط MS المجهز ببنزايل أدنين (BA) مضافاً له 1.0 مغ/ل NAA بعد 50 يوم من الزراعة.
إن الاندمال العظمي هو آلية بيولوجية معقدة تتأثر بالعديد من العوامل الهرمونية و الغذائية و الوعائية و إن مصطلح النظرية البيوميكانيكية الوظيفية للاندمال العظمي هو مفهوم مقترح للمرة الأولى من قبلنا بهدف كشف و دراسة تأثير القوانين الميكانيكية على النسيج العظمي مما يسمح بدراسة استجابتها الميكانيكية ومحاكاتها اعتماداً على قوانين التوازن والحركة ونبيّن أن الاندمال العظمي ليس إلا تأقلماً لآلية التصنيع العظمي الذاتي في الوسط الميكانيكي المحيط، وهي مصطلح أوسع وأشمل وأدق علمياً من مصطلح الضغط الحيوي المعتمد سابقاً والذي يشكل مع المفاهيم الأخرى معايير تقييم فعالية أدوات التثبيت العظمي المستخدمة في معالجة الإصابات الرضية والتقويمية
نُفّذ البحث في مخبر زراعة الأنسجة التابع للهيئة العامة للتقانة الحيويـة خـلال العـامين 2011– 2012 بهدف استحداث الكالس من الأجنة الناضجة لثلاثة أصناف محلية مـن الـذرة البيـضاء الحبيـة و استرجاع النبات من الكالس و تجذير النموات المسترجعة و تقسية النب ات للحصول على نبات قـادر علـى متابعة النمو في البيت البلاستيكي. أظهرت النتائج أن أفضل تركيز لتعقيم النبات و إدخاله هـي اسـتخدام هيبوكلوريت الصوديوم بتركيز 5 % مدة 20 دقيقة، بينمـا أدت إضـافة 2 مـغ/ل مـن D-4,2- 4,2 ( acid dichlorophenoxyacetic) إلى وسط MS إلى زيادة نسبة اسـتحداث الكـالس و رفـع معـدل الكالس الجنيني.
أجريت دراسة تشريحية زمنية لمراحل نشوء نسيج الكالس الأولي و تطوره إلى كالس جنيني و أجنة خضرية و ذلك ابتداء من الأسبوع الثاني من زراعة قطع البراعم الطرفية حتى نهاية الشهر العاشر في وسط غذائي MS يحتوي على الأوكسين نوع D ٢،٤ بتركيز ١٠٠ ملغم/لتر مع مسحو ق الفحم المنشط و في الظلام. و قد أظهرت الدراسة أن الخلايا المرستيمية النشطة المنتشرة بصورة غير متساوية في النسيج الأصلي و المتمركزة في حدبة البرعم الطرفي و في النهايات المحدبة من الوريقات البدائية في البرعم هي المنطلق الأساسي لنمو نسيج الكالس الأولي. ظهرت الأجنة الخضرية أول مرة بشكل مجاميع خلوية مرستيمية منفصلة عن بعضها بجدران سميكة نسبيًا بعد مرور خمسة أشهر من الزراعة على الوسط الغذائي عالي الأوكسين. أما الأشهر المتقدمة من ٦ حتى نهاية ١٠ اشهر فبدأت الأجنة الخضرية الأولية بالتقدم إلي أجنة متعددة الخلايا، كما لوحظ ميل الأجنة إلى التجزؤ و الانفصال و التبرعم لإنتاج أعداد أخرى من الأجنة.