بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
مقدمة: يواجه المرضى الذين يخضعون للعلاج الكيماوي تحديات جسدية و نفسية كبيرة نتيجة للآثار الجانبية للأدوية الكيماوية مما يجعل التكيف و التأقلم أمرين هامين في مواجهة هذا المرض. الهدف: أجريت هذه الدراسة الوصفية لتحديد استراتيجيات التكيف التي يستخدمها مر ضى السرطان خلال فترة العلاج الكيماوي و علاقة الاستراتيجيات المستخدمة من قبلهم بالعمر و الجنس. الطرائق: جمعت البيانات من 150 مريض و مريضة من مشفى تشرين الجامعي باستخدام استبيان التكيف المختصر بالإضافة الى استمارة البيانات الديموغرافية النتائج: أظهرت النتائج أن مرضى السرطان يميلون لاستخدام استراتيجيات تكيف متنوعة من استراتيجيات التكيف الموجهة للمشكلة و استراتيجيات التكيف الموجهة للمشاعر، تعكس تكيفاً ايجابياً و سلبياً. كانت أكثر استراتيجيات التكيف المستخدمة من قبل المرضى هي استراتيجية التكيف الفعال (78.66%)، تلاها استراتيجية البحث عن الدعم الاجتماعي الفعال (%76.66)، ثم استراتيجية التخطيط (76%)، تلاها استراتيجية التركيز و التنفيس عن المشاعر (%75.33)، ثم استراتيجية التقبل (70.66%)، تلاها استراتيجية البحث عن الدعم الاجتماعي العاطفي (%68)، ثم التدين(58%)، كما أظهرت النتائج أن استراتيجيات التكيف تتغير بتغير العمر و الجنس (P < 0.05) حيث تميل الإناث إلى استخدام الاستراتيجيات الموجهة للمشاعر و يميل المسنون لاستخدام الاستراتيجيات التي لها علاقة بالدعم الاجتماعي العاطفي و التقبل. استنتاجات: يجب ايلاء الجانب النفسي لمرضى السرطان خلال فترة العلاج الكيماوي المزيد من الاهتمام و اجراء التقييم المستمر لاستراتيجيات تكيفهم و تصميم تداخلات تنسجم مع الأنماط و السلوكيات التكيفية التي يبدونها خلال فترة العلاج.
السيرغليسين بروتيوغليكان داخل خلوي هام في الخلايا الدموية. تمت دراسته في خلايا دموية طبيعية و ورمية . لذلك وصف دوره في المناعة و الأورام و منها الابيضاضات, إن ما نجده من تحد في تشخيص الابيضاض الحاد و التمييز بين نوعيه النقوي و اللمفاوي, دفعنا لقيا س تركيز السيرغليسين عند مرضى الابيضاض النقوي الحاد و اللمفاوي الحاد من أطفال و بالغين مقيمين في شعبة أمراض الدم في المشافي الجامعية (الأطفال و المواساة و الأسد) و ذلك قبل تلقي أي علاج, و دراسة علاقته مع تعداد الكريات البيضاء. فكان هناك فرق واضح في تراكيزه عند مرضى الابيضاض الحاد و الأشخاص السليمين, و ارتفاع في تركيزه عند مرضى الابيضاض النقوي الحاد مقارنة بتركيزه عند مرضى الابيضاض اللمفاوي الحاد. و وجدنا علاقة بين تركيزه و تعداد الكريات البيضاء .
تعتبر الاختلاطات الفموية من المشاكل الشائعة الحدوث عند مرضى السرطان الخاضعين للمعالجة الكيميائية و لا يكون جميع المرضى عند نفس درجة الخطورة لتطور هذه الاختلاطات فهناك العديد من المتغيرات التي تؤثر على تعدد و شدة الاضطرابات الفموية المرافقة للعلاج منها ماهو مرتبط بالمريض نفسه و منها ما هو مرتبط بنظام المعالجة المطبق، تمّ في هذا البحث دراسة تأثير عمر المريض و جنسه على ظهور مثل هذه الاختلاطات عند عينة من المرضى الخاضعين للعلاج الكيميائي و توصلنا إلى استنتاج وجود علاقة بين عمر مريض السرطان الخاضع للمعالجة الكيميائية و كذلك جنسه و بين حدوث بعض الاختلاطات الفموية دون الأخرى حيث ظهر تأثير الجنس على حدوث الألم و تشوش الحس في الفم عند الذكور أكثر من الإناث و بفارق دال احصائياً أما العمر فظهر تأثيره على جفاف الفم و تغير حاسة الذوق مع ازدياد عمر المريض.
أجريت الدراسة لتقييم كفاءة البروكالسيتونين في تشخيص الإنتان الجرثومي عند مرضى السرطان في مركز المعالجة الكيماوية و الشعاعية في مشفى تشرين الجامعي باللاذقية في الفترة الواقعة بين 3\1\2015 إلى 28\3\2016. شملت الدراسة (45) مريضاً كان منهم (25) مريض انت ان مثبت و (20) مريض انتان غير مثبت، و جميعهم لديهم حمى و غير متناولين للصادات الحيوية حيث خضع المرضى لتقييم بدئي شامل تضمن فحص سريري دقيق و فحوص مخبرية عديدة و صور شعاعية كما تم قياس البروكالسيتونين أثناء الترفع الحروري و مقارنته مع البروتين المتفاعل C، و أشارت النتائج الى وجود ارتباط هام بين البروكالسيتونين و الانتان حيث كانت القيم الوسطية للبروكالسيتونين عند مرضى الانتان المثبت 16.9 نغ/مل مقابل 0.7 نغ/مل عند مرضى الانتان غير المثبت، كما ترافق ازدياد تركيز البروكالسيتونين مع زيادة شدة الانتان، و اظهرت الدراسة أن البروكالسيتونين أكثر حساسية و نوعية من ال CRP في تشخيص وجود انتان عند مرضى السرطان.
يهدف البحث إلى تطوير طريقة جديدة لاستخراج و تحديد خصائص و سمات الأورام السرطانية في صور المرنان المغناطيسي للثدي بالإعتماد خوارزميات العنقدة و معالجة الصور الرقمية ,تم في البداية الاعتماد على إحدى خوارزميات العنقدة فيتجزئة الصورة و تجميع عناصرها و فق قيم السويات الرمادية و من ثم تم تطبيق العمليات المورفولوجية و ذلك للتخلص من الضجيج و حذف المعلومات غير المرغوبة و بالتالي استخراج المنطقة المشبوهة و أخيراً تم استخلاص بعض الواصفات الشكلية و التي يمكن ان تكون مفيدة في تشخيص المنطقة المشبوهة المستخرجة ,استخدمت قاعدة بيانات مكونة من 96 صورة من صور المرنان المغناطيسي للثدي و تم تطبيق الطريقة المقترحة عليها باستخدام برنامج الماتلاب حيث تم استخراج المناطق الورمية من هذه الصور و مقارنتها مع رأي الأطباء.
تم إعطاء epoetin بجرعة 8,000 IU ثلاث مرات أسبوعياً لمدة شهرين إلى 30 مريض أورام لعلاج فقر الدم لديهم. تم معايرة الإريتروبويتين قبل العلاج و مراقبة الخضاب و المشعرات الدموية أثناء العلاج . تحققت الاستجابة عند 53% من المرضى, و كان معدل الاستجابة أعلى ع ند وجود انخفاض في مستوى الإريتروبويتين ( 100 U/L) (71% مقابل 27%) . كما كان معدل الاستجابة أعلى عند المصابين بأورام غير صلبة مقارنة مع الأورام الصلبة ( 80 % مقابل 39% ). كان متوسط ارتفاع الشبكيات بعد أسبوعين أعلى عند المرضى المستجيبين مقارنة مع غير المستجيبين .كان معدل الاستجابة أعلى عندما كان تحسن الخضاب بعد أسبوعين < 0.5 g/dL نسبة للخضاب البدئي (83 % مقابل 31%) و عندما كان تحسن الخضاب بعد 4 أسابيع < 1 g/dL نسبة للخضاب البدئي (93% تقريباً مقابل 14%). يمكن التنبؤ بالاستجابة على العلاج بالإريتروبويتين من خلال القيمة المصلية للإريتروبويتين قبل العلاج بالمشاركة مع التغيرات الباكرة في المشعرات الدموية الأخرى .
تؤدي جزر الCpG دوراً مهماً في تنظيم عملية نسخ الجينات. و يعود ذلك لتراكب عدد كبير من هذه الجزر مع محفزات نسخ الجينات. إِذ إن مْثيلة الجزر الموجودة في منطقة المحفزات يمكن أن يعطل عملية نسخ الجين المسؤول عنه هذا المحفز. و من أهم هذه الحالات تعطل الجين ات المثبطة لتطور الأورام السرطانية, فقد بينت العديد من الدراسات أن مثيلة جزر الCpG هو من العلامات المهمة على وجود السرطان أو إمكانية تطوره. وانطلاقاً من أهمية جزر CpG, فقد طُورت عدة خوارزميات للكشف عنها في سلاسل النكليوتيدات. و تقسم هذه الخوارزميات بشكل عام إلى نوعين رئيسين و هما: الخوارزميات التي تعتمد على المسافة, و من أهمها خوارزمية (CpGCluster), و الخوارزميات التي تعتمد على النافذة المنزلقة و منها (newCpGReport).إلا أن هناك بعض الاختلافات في نتائج تطبيق كل من هاتين الخوارزميتين، لذلك فإن هدف هذه الدراسة هو مقارنة أداء كل من الخوارزميتين السابقتين. كُشف عن جزر الCpG الموجودة على الصبغي 22 عند الإنسان من خلال تطبيق كلتا الخوارزميتين على هذا الصبغي. و قد أظهرت النتائج وجود اختلاف واضح بين عدد الجزر المكتشفة في كلتا الخوارزميتين، فضلاً عن وجود تباين في طول الجزر المكتشفة. كما أظهرت النتائج وجود تقاطع بين نحو 60 % من الجزر المكتشفة في كلتا الطريقتين.درِس في هذا البحث تأثير قيم بارامترات جزر الCpG و هي الطول و محتوى C+G content) C+G) و نسبة الملاحظ/المتوقع في عدد الجزر المكتشفة. و تبين أن لعتبة الطول تأثيراً كبيراً في عدد الجزر المكتشفة باستخدام newCpGReport, على عكس خوارزمية CpGCluster التي لا يتأثر أداؤها بعتبة الطول. كما درِس تأثير جعل الجزر المكتشفة باستخدام newCpGReport تبدأ و تنتهي بزوج النكليوتيدات CpG, و كانت النتيجة زيادة قيم كل من بارامتري المحتوى و نسبة الملاحظ/المتوقع لنسبة كبيرة من الجزر، مع الأخذ بالحسبان انخفاض طول نحو 25 % من الجزر إلى ما دون 200 نكليوتيد.