بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يقدم هذا البحث تقييماً لمستويات الخدمة على الشوارع الشريانية التي تصب في مركز مدينة اللاذقية و التي تعد محاور ربط رئيسية للحركة بين المناطق و التجمعات الرئيسية المختلفة في المدينة. لذلك فإن تحسين الوضع المروري على هذه الشوارع سيكون له تأثير كبير على رفع مستوى الخدمة و ما يصاحبه من زيادة في السرعة و تخفيض في الضياعات الزمنية و أزمنة التأخير، بالإضافة إلى تقليل الانبعاثات و حوادث السير. أجريت الدراسة في هذا البحث على ستة شوارع محيطة بمركز مدينة اللاذقية لتعيين مستوى الخدمة عليها، و قد تم استخدام العربة المتحركة في القياس و تم القيام بالعديد من الرحلات خلال فترة الذروة و خلال فترة الجريان الحر من أجل قياس سرعة الجريان الحر و أزمنة الرحلة و السرعة الوسطية. تم تقسيم الشوارع إلى عدد من القطاعات و تم استخدام الطريقة الحقلية و الطريقة التحليلية المتبعة من قبل دليل سعة الطرق HCM2000 لتعيين مستوى الخدمة و أخيراً مقارنة النتائج. أظهرت هذه الدراسة تدني مستوى الخدمة على أغلب القطاعات، كما أظهرت وجود اختلافات في قيمة مستوى الخدمة بين الطريقتين الحقلية و التحليلية، و أكدت على ضرورة اتخاذ الإجراءات الملائمة لرفع مستوى الخدمة على شوارعها.
يتناول البحث تحليل الواقع الراهن للحركة المرورية على تقاطع التربية في مدينة حمص، و المنظم بإشارات ضوئية، و محاولة إيجاد حلول لتحسين مستوى الخدمة عليه. و تنبثق أهمية هذا البحث من اعتماده على دراسة بيانات الواقع الراهن لحركة السيارات و المشاة و برنا مج الإشارة الضوئية على التقاطع و تحديد الانحرافات و ايجاد الحلول المثلى بما يحقق تحسين مستوى الخدمة و التنمية المستدامة.
تشكل السياحة البيئية عنصراً مهماً في صناعة السياحة و التنمية الاقتصادية و الاجتماعية على المستوى الدولي و المحلي، فهي تمثل مورداً اقتصادياً مهماً و أساسياً للدول، و بخاصة التي تتميز بمحدودية الموارد, من هنا تأتي أهمية هذا البحث الذي يبحث في إمكانية ت طوير السياحة البيئية في إحدى المحميات الطبيعية باستخدام أحدث التقنيات مثل نظم المعلومات الجغرافية (GIS), لذا يهدف هذا البحث إلى اختبار دور (GIS) في توفير قاعدة بيانات تهم إدارة محمية النبي متى بهدف تطوير السياحة البيئية فيها. أكدت نتائج البحث أهمية نظم المعلومات الجغرافية في تصميم قاعدة البيانات و الخرائط المختلفة و دورها في تحديد خطوات التطوير السياحي كتحديد مناطق الاستيعاب و تصنيفها حسب كثافة الزوار، و تحديد المسارات الأفضل للمشاة، و مراكز الدخول و الاستراحات، و نقاط المراقبة، بالإضافة إلى استثمار إمكانيات نظم المعلومات الجغرافية في التحليل المكاني كتحليل القرب و البعد لمعلم معين عن معلم آخر، أو البحث عن معلم سياحي معين و إيجاده كالبحث عن أفضل المواقع للتمتع بالمناظر الخلابة بعيداً عن المساكن البيئية الحساسة موفرة بذلك الوقت و الجهد و السرعة في خدمة الزوار.
المدخرات عبارة عن أجهزة تستخدم لتخزين الطاقة و بشكل خاص لإمداد الأجهزة الكهربائية الصغيرة و المحمولة مثل أجهزة الخليوي و الكومبيوتر المحمول و الأجهزة الترفيهية في المركبات التي تسير على الأرض أو في الهواء أو الماء، و تأتي أهمية المدخرات في نظم الطاقة الكهروشمسية بإمدادها الأحمال بالطاقة الكهربائية اللازمة في أثناء الليل و في فترات الإشعاع الشمسي القليل مما يؤمن استمرارية التغذية الكهربائية من جهة و رفع وثوقية النظام من جهة أخرى.