بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
عدت المستحاثة Vautrinia syriaca مميزة لطابق الماستريختيان في منطقة الحافة الشمالية للسطيحة العربية. غير أن بحوثاً جديدة أظهرت أنه من غير الممكن اعتماد هذا التأريخ. فهذه المستحاثة في موقعيها الأصليين (جبل عبد العزيز و هضبة يايلا) موجودة بصورة منقحة ضم ن رسوبات بريشية-كونغلوميراتية. و قد بينت التحاليل البيوستراتغرافية لبيئة الموقع الأول أنها عائدة إلى عمر الكامبانيان أو إلى عمر ماقبل الكامبانيان و ليس إلى عمر الماستريختيان. كما بينت الدراسة أن وجود المستحاثة Vautrinia syriaca ضمن توضعات بريشية كونغلوميراتية تعلو المعقد الأفيوليتي في الشمال الغربي من سورية (منطقة البسيط- تّلة ييلا) يدل على أن زحف المعقد الأفيوليتي إلى شمال السطيحة العربية قد حدث في زمن الكامبانيان أو زمن ما قبل الكامبانيان و ليس في زمن الماستريختيان. و قد أكد وجود كتل ضخمة من المعقد الأفيوليتي على سطح طبقات التورونيان الكلسية بالقرب من قرية سعرنجيك في منطقة جبال عفرين (الكرداغ) أن هذا المعقد الأفيوليتي قد استقر في موقعه على حافة السطيحة العربية في نهاية التورونيان/ بداية الكونياسيان و ليس في الماستريختيان. و يفسر هذا الزحف الأفيوليتي التجاوز البحري الهائل غلى السطيحة العربية منذ بداية السينونيان.
تتكون صخور العصر (الطباشيري) المتكشفة في اليمن، من فتاتيات و كربونات بحرية و قارية موزعة في ثلاث سحنات صخرية و هي: سحنة قارية (توجد في المحافظات الشمالية)، و سحنة انتقالية (توجد في الأجزاء الغربية من المحافظات الجنوبية)، و سحنة بحرية (توجد في الأجز اء الشرقية من المحافظات الجنوبية). و قد وضعت هذه السحنات في تشكيلة الطويلة و مجموعتي الأحور / و المهرة. و يقتصر وجود تشكيلة الطويلة (الطباشيري – الباليوسين) على المحافظات الشمالية. و تتكون أجزاؤه السفلية من صخور رملية قارية (نهرية) و هي التي تكون السحنة القارية، و تتبع في عمرها الجيولوجي العصر الطباشيري، و تكون النطاق الحيوي الخالي من الأحافير الهامة. أما أجزاؤها العلوية فتتكون من تتابعات متبادلة من الصخور الرملية القارية و البحرية التي تحمل أحافير و التي تتبع عهد الباليوسين، كما أنها تكون النطاق الحيوي Pulsiphonina prima.