بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
نفذ البحث خلال الموسم الزراعي 2015-2016 ضمن منطقة الاستقرار الرابعة في قرية جندر الواقعة على الطريق السريع بين حمص و دمشق، هدف البحث إلى دراسة تأثير الكثافة النباتية في الغلة البذرية و مكوناتها لمحصول الفول القبرصي، و تحديد أفضل كثافة نباتية لمحصول الفول في المنطقة المدروسة.
نفذ البحث خلال الموسم الزراعي 2015-2016 ضمن منطقة الاستقرار الرابعة في قرية جندر الواقعة على الطريق السريع بين حمص و دمشق، هدف البحث إلى دراسة تأثير الكثافة النباتية في الغلة البذرية و مكوناتها لمحصول الفول القبرصي، و تحديد أفضل كثافة نباتية لمحصول الفول في المنطقة المدروسة.
أُجريت طريقة الانتخاب المتكرر البسيط Simple Recurrent Selection على نباتات الجيل الثاني لخمس عشائر من الفول المزروع في محطة بحوث تربل (لبنان) التابعة للمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (ايكاردا)، خلال الموسم الأول (صيف 2013)، و تم تقييم الطرز الوراثية المُنتخَبة خلال الموسم الثاني (شتاء 2013-2014)، بهدف تقدير درجة التوريث بالمفهوم الضيق Narrow sense heritability و التقدم الوراثي المتوقع Genetic advance من الانتخاب خلال الأجيال الانعزالية لكلّ من صفات ارتفاع النبات، و عدد القرون على النبات، و وزن المئة بذرة، و غلة النبات الفردي. حقّقت العشيرة S2012-085 أعلى قيمة لدرجة التوريث بين العشائر المدروسة لصفات الغلة البذرية (0.5) و وزن المئة بذرة (0.5) و عدد القرون على النبات (0.5) في حين أخذت العشيرة S2012-133 أعلى قيمة لدرجة التوريث لصفة ارتفاع النبات (0.858). تراوحت قيم التقدم الوراثي المتوقع من الانتخاب لصفة الغلة البذرية من 53% إلى 72.4%، و تميّزت العشيرة S2012-085 بأعلى نسبة للتقدم الوراثي المتوقع بفعل الانتخاب لصفة الغلة البذرية (72.4%). أبدت جميع الصفات المدروسة قيماً متوسطة لدرجة التوريث بالمفهوم الضيق و المترافقة مع نسبة مرتفعة للتقدم الوراثي، ما يبّين أهميّة التباينات الوراثية التراكمية بالنسبة إلى التباينات الوراثية الكليّة، و هذه إشارة واضحة تدل على أهمية تطبيق الانتخاب المتكرر في الأجيال الانعزالية المبكرة و المتوسّطة لتحسين هذه الصفات.
نُفّذ البحث خلال الموسم الزراعي 2013-2014 م في مزرعة خاصة ضمن قرية بلغـونـس التابعة لمنطقة بانياس. و ذلك لبيان تأثير الكثافة النباتية و الصنف و التداخل بينهما على بعـض الخصائص الإنتاجية لنبات الفول العادي Vicia faba L. . استخدم صنفان من الفول هما: ال صنف البلدي (محلي), و الصنف الإيطالي Super Simonia (مدخل حديثاً إلى سورية), و استخدم خمس كثافات هي: (20 , 10 , 6.67 , 5 , 4) نبات/م2. صممت التجربة بطريقة القطاعات المنشقة لمرة واحدة, إذ شغل الصنفان القطع الرئيسية, و شغلت الكثافات القطع المنشقة, و بثلاثة مكررات. حللت البيانات باستخدام البرنامج الإحصائي GenStat 12. أظهرت النتائج تفوق الصنف البلدي معنوياً على الإيطالي Super Simonia في صفة ارتفاع النبات خلال مرحلة النضج. كما أظهر البلدي زيادة على الإيطالي في صفات عدد الأفرع للنبات الواحد و عدد القرون للنبات الواحد و وزن الـ 100 بذرة. كما تفوق الصنف الإيطالي Super Simonia معنوياً على الصنف البلدي في صفة عـدد البذور في القرن و في الغلة البذرية, و أظهر زيادة في صفة وزن البذور للنبات الواحد. بزيادة الكثافة النباتية يزداد ارتفاع النباتات و يقلّ عدد الأفرع للنبات و عدد القرون للنبات الواحد, و كذلك عدد البذور في القرن. و بانخفاض الكثافة النباتية يتناقص وزن الـ 100 بذرة و الغلة البذرية.
نفذ هذا البحث في منطقة البيارات الغربية الواقعة غرب مدينة تـدمر خـلال الموسـمين الـزراعيين 2010/2011 و 2011/2012 بهدف تحديد الموعد و الكثافة النباتية الأمثل لزراعـة صـنفي الفـول العادي (القبرصي و حماه 1) تحت ظروف منطقة تدمر. اسـتخدم موعـدا الزراعـة (15/10 و 5/11) و الكثافات النباتية (7.16) نبات/م2 و 1.11 نبات/م2 و صنفا الفول العادي (القبرصـي و حمـاه1). بينـت النتائج أن الزراعة في الموعد المبكر (15/10) أدت إلى زيادة في ارتفاع النبات و عدد الفـروع/النبـات و طول القرن مقارنة بالموعد 5/11 ، بينما تفـوق الموعـد 5/11 علـى الموعـد المبكـر فـي عـدد القرون/النبات و الإنتاجية من القرون الخضراء و دليل الحصاد.
نفذ البحث خلال الموسميين الزراعيين 2009-2010 في منطقة القصير غرب مدينة حمص، لدراسة تأثير طرائق الحراثة في تحليل النمو لصنف الفول الاسباني (ألفا دوسلي). استخدم لذلك أربعة طرائق للحراثة هي: 1. حراثة سطحية شاهد (T1). 2. حراثة مطرحية (T2). 3. حراثة قر صية (T3). 4. حراثة شاقة (T4). صممت التجربة بطريقة القطاعات العشوائية الكاملة في خمس مكررات، بينت الدراسة النتائج التالية: تفوقت طرائق الحراثة المطرحية (T2)، و القرصية (T3)، و الشاقة (T4) معنويا على الحراثة السطحية (T1) في وزن الأوراق إلى وزن النبات (LWR)، و في معدل النمو النسبي للورقة (RLGR)، و في المساحة النسبية للأوراق (LAR)، و في فترة بقاء الأوراق على كفاءتها في عملية التمثيل الضوئي (LAD)، و في معدل النمو المحصولي (GGR)، و في الكفاءة التمثيلية لإنتاج المادة الجافة (NAR). تفوقت الحراثة الشاقة (T4) معنويا على طريقتي الحراثة المطرحية (T2)، و القرصية (T3) في كافة المؤشرات الفيزيولوجية المذكورة أعلاه،بالمقابل لم توجد فروق معنوية بين الحراثة المطرحية (T2)، و الحراثة القرصية (T3) في جميع المؤشرات التي تتم دراستها.
في دراسة نفذت في مركز بحوث درعا العائد للهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية خلال الموسمين 2007/2008 و 2008/2009 ،زرعت إحدى عشرة عشيرة من الفول (.L faba Vicia) جمعـت مـن محافظات القطر الجنوبية بتصميم قطاعات عشوائية كاملة بثلاثة مكررات، بهدف تحري ال تباين المظهري بينها، و دراسة الارتباط و تحليل معامل المسار لصفات عدد الفروع المثمرة/نبات، عدد القرون/نبات، عدد البذور/قرن، وزن عشرة قرون خضراء (غ)، و غلة النبات الواحد من القرون الخضراء (غ). أظهر تحليل التباين التجميعي تباينات عالية المعنوية بين العشائر المختبرة و للصفات المدروسة جميعها، عـدا صـفة عدد الفروع المثمرة/نبات، إذ كانت التباينات معنوية فقط، و كشفت دراسات الارتباط و تحليل المسار عـن ارتباط سالب عالي المعنوية بين عدد الفروع المثمرة/نبات و غلة النبات من القرون الخضراء، بالمقابـل كان الارتباط موجباً و بدلالة إحصائية عالية بين الغلة و وزن عشرة قرون خـضراء، و كانـت التـأثيرات المباشرة للمؤشرات المدروسة جميعها سالبة في الموسمين باستثناء مؤشر وزن عشرة قرون خـضراء. افترضت هذه النتائج تبني المؤشر الأخير كمعيار انتخابي عند ممارسة الانتخاب للطرز عالية الغلـة فـي عشائر الفول.