بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
جرى هذا البحث خلال موسم 2012-2013 على شجيرات عنب من الصنف الحلواني ، بعمر 10 سنوات ، مطعمة على الأصل 41B. و ذلك باستعمال ثلاثة مستويات من الأسمدة العضوية (سماد الأبقار، الأغنام، الدواجن) (10-20-40 طن/هـ) ، إضافةً إلى ثلاث معاملات من خلطة من هذه الأسم دة من المستويات الثلاثة ، و بواقع (3.33-6.67-13.33 طن/ه) من كل نوع سماد عضوي ، كما استعملت ثلاث معاملات للتسميد المعدني (N,P,K) من خلطة من الأسمدة الثلاث بنسبة (1:1:1) ، باستخدام الأسمدة المعدنية (يوريا 46%، سوبر فوسقات مركز 46%، سلفات البوتاسيوم 50%) بواقع (100-200-400 كغ/ه) إضافةً إلى الشاهد بدون تسميد ، و ذلك لدراسة تأثيرها في بعض الصفات الكمية و النوعية لصنف العنب الحلواني و كانت النتائج كما يلي: حقق استعمال التسميد المعدني و العضوي بجميع مستوياته و أنواعه تفوقاً في جميع الصفات المدروسة مقارنة مع الشاهد. تفوقت أغلب مستويات التسميد العضوي و خلائطه على التسميد المعدني في جميع الصفات المدروسة. أعطى المستوى الأول من سماد الأغنام (10طن/ه) أفضل النتائج في وزن العنقود و كمية الإنتاج، في حين حقق المستوى الأول من سماد الدواجن أفضل النتائج في وزن 100 ثمرة. إن استعمال التسميد العضوي كان ذا تأثير إيجابي في تلون ثمار العنب،و تفوق على التسميد المعدني. ازداد إنتاج شجرة العنب على نحوٍ معنوي من 65.77 إلى 118.5 و 97.8 كغ/شجيرة ، عند استعمال المستوى الأول من سماد الأغنام ، و خليط المستويات الثانية من الأسمدة المعدنية على التوالي.
أجريت التجربة خلال الموسم 2014 على شجيرات عنب من الصنف البلدي بعمر 20 عاما مطعمة على الاصل, و مرباة بالطريقة العشوائية, بهدف دراسة تأثير استعمال مستويات مختلفة من مستخلص أعشاب البحر المضافة إلى التربة 4 مرات خلال موسم النمو في بعض الخصائص الكمية و النوعية للعنب البلدي.
نفذ البحث خلال المواسم 2007 و 2008 و 2009 على أشجار العنب صنف حلواني بعمر 10 سنوات لدراسة تأثير التسميد المعدني و عمق إضافة سماد السوبر فوسفات في بعض المواصفات الكيميائية لثمار العنب. استعملت ثلاثة معدلات من السماد المعدني (NPK) (75 كغ N/ هـ + 25 ك غ P2O5/هـ +50 كغ K2O/هـ) للمعدل الأول، و ضعفاه للمعدل الثاني و أربعة أضعافه للمعدل الثالث فـي ثلاثـة مكـررات علاوة على الشاهد، و أضيف السوبر فوسفات الثلاثي نثراً على السطح أو في خطوط على عمق 30 سـم .بينت النتائج وجود زيادة معنوية في كل من محتوى العصير من المواد الـصلبة الذائبـة الكليـة و pH العصير و فيتامين C في المعاملات المسمدة بأسمدة NPK مقارنة بالشاهد، و قد ازداد محتـوى العـصير من المواد الصلبة الذائبة الكلية بنسبة 9.40 % و 6.44 % و 3.50 % للمعدلات الثلاثة على التوالي و ارتفع pH العصير من 45.5 في الشاهد إلى 73.5; 89.5; 92.5 بالترتيب نفسه، في حين انخفض محتـوى العصير من الحموضة القابلة للمعايرة بشكل معنوي في المعاملات المسمدة بنسبة 3.15؛ 1.11 و 8.42 % للمعدلات السابقة على التوالي مقارنة بالشاهد. تحققت زيادة معنوية فـي المعـاملات عميقـة التـسميد الفوسفاتي بنسبة 5.2 % و 10 % لكل من محتوى العصير من المواد الصلبة الذائبة الكليـة و فيتـامين C على التوالي مقارنة بمعاملات الإضافة السطحية، في حين انخفض محتوى العصير من الحموضة القابلـة للمعايرة بشكل معنوي بنسبة 2.4 % في حين لم تلاحظ فروق معنوية في pH العصير فـي المعـاملات السابقة.
نفذ البحث خلال المواسم 2007 و 2008 و 2009 على أشجار العنب صنف حلواني بعمر 10 سنوات لدراسة تأثير التسميد المعدني و عمق إضافة سماد السوبر فوسفات في بعض مؤشرات النمو و مواصفات ثمار العنب، استعملت ثلاثة معدلات من السماد المعدني (K. P. N) هي: (75 كغ N/ هــ + 25 كـغ P2O5/هـ +50 كغ K2O/هـ)، و ضعفاه و أربعة أضعافه في ثلاثة مكررات علاوة على الشاهد، و أضيف ثلاثي سوبر فوسفات نثراً على السطح و في خطوط على عمق 30 سم، حسبت متوسطات مساحة الورقة و طول الطرد و درجة تلون الثمار و صلابة الثمار، لوحظت زيادة معنوية في مساحة الورقة و طول الطـرد و درجة تلون الثمار في المعاملات المسمدة مقارنة بالشاهد، و كان أفضلها المعدل الثالث من حيث مساحة الورقة و طول الطرد، و المعدل الثاني و الأول من حيث درجة تلون الثمار في حين لوحظ انخفاض معنـوي في صلابة الثمار بازدياد معدل التسميد، كما لوحظت زيادة معنوية في مساحة الورقة بنسبة 11 % و طول الطرد بنسبة 5.4 % في معاملات التسميد الفوسفاتي العميق مقارنة بالسطحي.