بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يعد الفطر Fusarium oxysporum fragariae الذي يصيب نبات الفريز في الزراعة المحمية في الساحل السوري من المشاكل الرئيسة، حيث أظهرت الدراسة إن نسبة الإصابة به تتراوح بين 12.1-17.95%. و قد تم عزل الفطر من جذور و تيجان و تربة النباتات المصابة، و لم ينجح عزله من مداداتها و أوراقها.
في هذه الدراسه تم تحديد نسبة الفينولات الكليه لثلاثة أنواع من عسل النحل السوري , ثم تمت دراسة العلاقه بين مستوى الفينولات في هذه الأنواع الثلاثه من العسل السوري و تأثيرها على السلالة الجرثومية إيشيريشياكولاي Escherichia coli التي تسبب أنماطاً مخ تلفة من الأخماج المعوية و البولية و التي تؤدي لأمراض كثيرة مثل النزيف.
هدف البحث إلى دراسة أثر التضاد بين ثلاثة أنواع من البادئات التجارية المـستخدمة فـي صـناعة اللحوم المتخمرة و تراكيز مختلفة من النتريت و ملح الطعام و حمض اللبن و الفلفل الأسود كـل علـى حـدة لبيان أثرها في تثبيط النمو الميكروبي. احتوى البـادئ الأول عل ـى خلـيط بكتيريـا Staphylococcus carnosus و بكتيريـا vitulinus Staphylococcus ، و احتـوى البـادئ الثـاني علـى خلـيط مـن بكتيريا lactis Lactococcus وsakei Lactobacillus ، في حين احتوى البادئ الثالث على خليط مـن Staphylococcus carnosus و Lactobacillus sakeiو Lactococcus lactis بكتيريــــا و xylosus Staphylococcus . حضرت أربعة تراكيز من كل مضاف غذائي كلٌّ على حدة. قدر تأثير هذه المضافات في النمو الميكروبي بمقارنة التعداد الكلي للبكتيريا بوجـود المـضاف مـع التعـدادها بغيـاب المضاف ذاته. أظهر التحليل الاحصائي باستخدام تحليل التباين و اختبار أقـل فـرق معنـوي LSD عنـد مستوى ثقة 05.0 أن حمض اللبن كان الأكثر تأثيراً في النمو الميكروبـي للبادئـات، و ظهـرت الفـروق المعنوية بين التراكيز المستخدمة جميعها، في حين لم تؤثر المضافات الأخرى عند 100 ppm للنتريـت و 1-3 % للملح و 1.0-4.0 % للفلفل الأسود، اعتمدت هذه النسب في تحضير منتجات اللحوم المتخمرة.
هدف هذا البحث الذي أجري في مخابر كلية الزراعة بجامعة دمشق قسم علوم الأغذية إلى دراسـة الأثر التثبيطي لنمو بكتيريا حمض اللبن و نشاطها المستخدمة كبادئات في صناعة اليوغـورت فـي نمـو H7:O157 coli. E ، و قد استخدم من أجل ذلك سلالة نقية من H7:O157 coli. E و كذلك من البادئ إذ درس تأثير بادئ حمض اللبن (thermophilus Streptococcus و bulgaricus Lactobacillus) في أعداد H7:O157 coli. E ، التي لُقّحت في الحليب المعد لصناعة اليوغورت، و حفظ اللبن الناتج فـي درجتي حرارة 37ْ م و 4ْ م. لوحظ انخفاض تدريجي في أعداد H7:O157 coli. E تبعاً للـزمن، و كـان انخفاض أعدادها أكثر وضوحاً عند استخدام البادئ المزدوج و من ثم bulogaricus. Lb وحدها كبادئ، و كان أقل انخفاض في الأعداد حدث عند استخدام thermophilus. S وحدها كبادئ، و كانت قدرتها على البقاء في الدرجة 37ْ م أقل في الحالات كلها من الدرجة 4ْ م.
هدف هذا البحث الذي أجري في مخابر كلية الزراعة بجامعة دمشق قسم علوم الأغذية إلى دراسـة الأثر التثبيطي لنمو بكتيريا حمـض اللـبن المـستخدمة كبـادئ فـي صـناعة اليوغـورت فـي نمـو O9 typhi Salmonella ، و قد استخدم من أجل ذلك سلالة نقية من O9 typhi. S و ك ذلك من البـادئ thermophilus Streptococcus و bulgaricus Lactobacillus حيث درس تأثير هذه البادئات في أعداد O9 typhi. S بعد تلقيحها في الحليب المعد لصناعة اللبن الرائب، و حفظ اللبن الناتج في درجتـي حرارة 37ْ م و 4ْ م. و قد لوحظ انخفاض أعداد O9 typhi. S و بشكل تدريجي تبعاً للزمن، و كان انخفاض أعدادها أكثر شدة عند استخدام البادئ المزدوج، و من ثم bulgaricus.Lb وحدها كبادئ. و كـان أقـل انخفاض في الأعداد حدث عند استخدام thermophilus. Str وحدها كبادئ، كما كـان تثبـيط بكتيريـا O9 typhi. S في درجة حرارة تخزين 4ْ م أكثر قوة حيث اختفت بكتيريا O9 typhi. S بعد 12 سـاعة من التجربة، في حين اختفت بعد مرور 24 ساعة في درجة حرارة 37ْ م.
هدف هذا البحث الذي أجري في مخابر كلية الزراعة بجامعة دمشق قسم علوم الأغذية إلى دراسـة الأثر التثبيطي لنمو و نشاط بكتيريا حمض اللبن المستخدمة كبادئات في صناعة اللبن الرائب المحلي فـي نمو بكتيريا aureus. Staph ، و قد استخدم من أجل ذلـك البـادئ (therm ophilus Streptococcus و bulgaricus Lactobacillus) و سلالة نقية من بكتيريا aureus. Staph المنمطة في قـسم علـوم الأغذية بجامعة دمشق، لُقّحت هذه السلالة في الحليب المعد لصناعة اللبن الرائب و حفظ اللبن الناتج فـي درجتي حرارة 37ْ م و حرارة تخزين 4ْ م. لوحظ ثبات في أعداد aureus. Staph خلال المدة الأولى من الاختبار، و من ثم بدأ انخفاض الأعداد تدريجياً تبعاً للزمن، و كان انخفاض أعدادها أكثـر وضـوحاً عنـد استخدام البادئ المزدوج، و من ثم بكتيريا bulgaricus. Lb وحدها كبادئ، و كان الأقل تأثيراً اسـتخدام بكتيريا thermophilus. Str وحدها كبادئ.
يعد هذا البحث الأول من سلسلة أبحاث نقوم بإجرائها بهدف إجراء مسح للطحالب البحرية السورية المهمة طبيًا من خلال الكشف عن خواصها الصادة للميكروبات مخبريًا و ذلك لتقدير قيمتها الطبية. و قد تم في هذا البحث اختبار الخلاصات اللبيدية و المائية ل ١٦ نوعًا طح لبيًا على مجموعة من الميكروبات اشتملت على جراثيم إيجابية الغرام و سلبيته بالإضافة إلى نوع فطري واحد. و قد تبين بشكل عام أن الخلاصات اللبيدية هي الأكثر فعالية في هذا الصدد و بخاصة في حالة الجراثيم إيجابية الغرام، أما الخلاصات المائية فكانت معدومة الفعالية تقريبًا. كما أجرينا مقارنة لتأثير الخلاصات اللبيدية العائدة للأنواع الطحلبية نفسها الموجودة في مناطق أخرى من البحر الأبيض المتوسط.