بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
- إنَّ الأدبَ يمثلُ وجودَ الإنسانِ الفاعلِ، و التركيب الأدبي تكثيفٌ و تجسيدٌ للفكرِ البشري الخلاَّق في أقصى طاقاتِه المعرفيةِ و الحسية، و لأن الإنسانَ هو كائنٌ باحثٌ عن المعنى و ليس مالكاً لهذا المعنى؛ من هنا لا نستطيع فهم الإنسان بعيدًا عن الأدب , و لا يمكننا فهم الذات البشرية بعيدًا عن توسط الأدب بما يتضمنه من لغةٍ و علاقة صوتية و رمز و نص. - حاولنا في هذا البحثِ أنْ نقتربَ من طبيعةِ العلاقةِ بين اللغةِ و الذاتِ البشريةِ، و أنْ نتعرَّفَ إلى قدرةِ الكلمةِ على التأثير في المتلقي، و لعلنا استطعنا أنْ نرصدَ تحركات هذه الكلمة ثم نواكبَ تغير طاقتها إنْ كانت مفردة أو في التركيب ثم نستصرخ طاقتها لتحريض انفعال القارئ انفعاليا و فكريا لتنتقل الكلمة من دور الناقل للحدث إلى صناعة الرأي و تحريك الجموع البشرية الواعية التي تمتلك محاكمة عقلية فاعلة.