بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هدف البحث إلى توضيح خطوات المعالجة المسبقة اللازمة للصور الفضائية قبل البدء بتحليل و استخراج البيانات منها، و ذلك باستخدام برنامج .ENVI حيث طُبق التصحيح الشعاعي و التصحيح الطبوغرافي على صورة لاندسات أُخذت في العام 2017، و من ثم قمنا بحساب مؤشر الاختل اف النباتي القياسي NDVI لهذه الصورة قبل و بعد تطبيق المعالجة المسبقة. أظهرت النتائج وجود فرق في القيم الطيفية للصورة قبل و بعد التصحيح الإشعاعي خاصة في مجال الطيف تحت الأحمر القريب، حيث سجلت قيم الانعكاس في الصورة الأصلية بين (40- 150)، في حين تراوحت هذه القيم بين (300- 3500) في الصورة المصححة. كما بدا الفرق واضحاً في قيم الانعكاس ضمن القناتين الحمراء و تحت الحمراء القريبة، بعد إجراء التصحيح الطبوغرافي، خصوصاً في النقاط الموجودة في ظل التضاريس. كما لوحظ وجود اختلافات في قيم مؤشر الاختلاف النباتي القياسي NDVI للصورة 2017 قبل و بعد تطبيق المعالجة المسبقة على الصورة الفضائية، خاصة في النقاط ذات التغطية النباتية الجيدة و الجيد جداً و التي تتميز بقيم مرتفعة للمؤشلر النباتي NDVI. خلصت الدراسة إلى أهمية اتباع و تطبيق أقل عدد مطلوب من خطوات المعالجة المسبقة للصور، و ذلك لنتجنب الحصول على معلومات غير حقيقية عن الظاهرة المدروسة و بالتالي الوصول إلى استنتاجات غير صحيحة.
تم بهذه الدراسة تقدير مستويات الرصاص و الكادميوم في بعض عينات الشوكولاته و الكاكاو المباعة في مدينة اللاذقية, و ذلك باستخدام جهاز الامتصاص الذري ( AAS ). تناولت الدراسة 12 صنفاً من الشوكولاته و الكاكاو، كان أغلبها من العلامات التجارية السورية المعروف ة. أظهرت النتائج أن تركيز الرصاص تراوح في الشوكولاته السوداء بين 0.061 و 0.49 ملغ\كغ, و في عينات الكاكاو بين 0.10 و 0.51 ملغ\كغ, بينما كان أقل بوضوح في أصناف الشوكولاته البيضاء و الشوكولاته المستوردة 0.01 و 0.16 ملغ\كغ. و قد تراوح تركيز الكادميوم في الشوكولاته السوداء بين 0.01 و 0.201 ملغ\كغ, و في الكاكاو من 0.03 و 0.231 ملغ\كغ, و كان أيضا أقل بوضوح في أصناف الشوكولاته البيضاء و الشوكولاته المستوردة 0.01 -0.051 ملغ\كغ. أشارت النتائج إلى أن الشوكولاته السوداء تحتوي على تراكيز أعلى من الرصاص و الكادميوم قياسا بالشوكولاته البيضاء و أنّ مستويات الرصاص و الكادميوم في العينات المدروسة عموماً هي أعلى من المستويات الشائعة في الدول المتقدمة, و بذلك يمكن أن تكون الشوكولاته المباعة في الأسواق المحلية مصدراً مهما للرصاص و الكادميوم المتناول. هناك ضرورة لفحص المواد الخام قبل التصنيع للتحري عن تركيز هذه المعادن و ذلك لخفض تركيزها في منتجات الشوكولاته النهائية.
يعتبر المسكن هو الفراغ الذي يقي الإنسان من العوامل الخارجية و يوفر له احتياجاته الضرورية, و وفقاً لاعتمادات المعترف عليها عالمياً و ما بينته الأبحاث العالمية في هذا النطاق فإن أهم مقياس لجودة تصميم المبنى السكني هو درجة الرضا التي يحققها المبنى للمست خدم, و بما أن المستخدمين هم أول من يتأثر بقرار التصميم الخاص بسكنهم يحق لهم المشاركة في عملية اتخاذ القرار في التصميم. يقدم البحث دراسة ميدانية حول مشاركة المستخدم في تصميم المباني السكنية في مدينة اللاذقية, بهدف التحقق من تأثير مشاركة المستخدم على جودة تصميم المبنى السكني عن طريق قياس العلاقة بين درجة مشاركة المستخدمين و مقدار رضاهم عن مساكنهم. خلص البحث إلى أن مشاركة المستخدم لها دور إيجابي في رفع جودة تصميم المبنى السكني في مدينة اللاذقية, بما يتلاءم مع الإمكانات المتاحة .
تم التعرّف في هذا البحث على الخصائص و الملامح الجغرافية للنظام الحضري و شبكة المدن في محافظة اللاذقية من خلال تطبيق مقاييس نمط و عدالة التوزيع المكاني (منحنى لورنز و مؤشر ديمانجون) و مقاييس الهيمنة و التوزيع الحجمي (قانون المدينة الأولى لجيفرسون, 193 9, دليل الهيمنة لستيوارت, و قاعدة الرتبة-الحجم لزيف, 1949). أظهرت نتائج البحث أن نمط توزيع المدن متجمعاً وفق مؤشر ديمانجون (0.42) و عدم تساوي توزع السكان الحضر على المدن (75% من الحضر يتوزعون على 15% من المدن). أظهرت النتائج أيضا هيمنة قوية للمدينة الأولى (اللاذقية) على النظام الحضري فقد تجاوز حجم سكانها (6.1) مرة أحجام المدن الثلاث التالية وفق دليل الهيمنة لستيوارت, و تدني كبير للقيم الفعلية للمدن التالية عن القيم النظرية لجيفرسون (16.4%) مقابل (67.5%), و عدم إمكانية انطباق قاعدة الرتبة-الحجم, بمعنى غياب التدرج الهرمي.
هدف البحث إلى معرفة مستوى التفكير الإبداعي بمهاراته (طلاقةً، مرونةً، أصالةً، إبداعاً كلياً) لدى تلاميذ الصف الرابع الأساسي في محافظة اللاذقية تبعاً لمتغير الجنس. و لتحقيق هذا الهدف استخدمت الباحثة اختبار تورانس للتفكير الإبداعي صورة الألفاظ (أ)، تكون ت العينة من (255) تلميذاً و تلميذة 125) ذكراً و 130 أنثى). تم اختيارهم بطريقة عشوائية من عدة مدارس في محافظة اللاذقية، و أظهرت النتائج ضعف مستوى التفكير الإبداعي لدى تلاميذ الصف الرابع الأساسي في محافظة اللاذقية، و كان متوسط الدرجات على الشكل التالي: (الإبداع الكلي95.21، الطلاقة46.85، المرونة28.27، و الأصالة20.08)، كما أظهرت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في كل من مهارات التفكير الإبداعي (طلاقة– أصالة – إبداع كلي) تعزى لمتغير الجنس، و وجود فروق ذات دلالة إحصائية في درجة المرونة لصالح الإناث. و في ضوء النتائج أوصى البحث بضرورة دمج مهارات التفكير الإبداعي في مناهج التعليم الأساسي، و تدريس هذه المهارات بشكل مستقل، و ضرورة عقد دورات تدريبية مطورة للمعلمين لتدريبهم على كيفية تنمية التفكير الإبداعي لدى الطلبة في أثناء تدريسهم الصفي، و ضرورة بناء اختبارات لقياس مهارات التفكير الإبداعي مقننة على البيئة السورية، و إجراء المزيد من الأبحاث حول موضوع التفكير الإبداعي ( من حيث قياس مستواه و تنميته ) في مراحل دراسية أخرى و في ضوء متغيرات أخرى.