بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
نفِّذت عملية تهجين نصف تبادلية بين ست سلالات من الذرة الصفراء مرباة ذاتيّاً في قسم بحوث الذرة التابع للهيئة العامّة للبحوث العلميّة الزراعيّة في سورية خلال الموسمين الزراعيين 2010 و 2011 بهدف تقدير القدرة العامة و الخاصة على التوافق و كذلك قوّة الهجي ن لصفات الغلة الحبية (طن/هكتار)، ارتفاع العرنوس (سم)، و طول و قطر العرنوس (سم) و صفة الإزهار المؤنث (يوم) بالمقارنة مع الهجين باســل-1 و الهجيـن سبيـــــرو S-4-985 لتحديد أفضل الهجن من حيث الكفاءة الانتاجية في تجربة صممت وفق القطاعات الكاملة العشوائية، بثلاثة مكررات.
أجري البحث في مركز البحوث الزراعية في الغاب، سورية خلال الموسمين الزراعيين 2013 و 2014 بهدف تقدير القدرة على الائتلاف و قوة الهجين و الارتباط المظهري و تحليل المسار لصفات ارتفاع النبات و العرنوس، طول و قطر العرنوس، و عدد الصفوف بالعرنوس، و عدد الحبوب بالصف، و وزن المائة حبّة و غلّة النبات الفردي لثمانية عشر هجيناً فردياً ناتجة عن التهجين بطريقة سلالة في مختبر لست سلالات أبوية و ثلاث سلالات مختبرة. أظهرت النتائج أن تباين السلالات و المختبرات و الهجن كان معنوياً لجميع الصفات المدروسة، و أظهرت القدرة على الائتلاف مساهمة كلٍّ من الفعلين الوراثيين التراكمي و اللاتراكمي في وراثة تلك الصفات، و بيّنت النسبة (σ2GCA/σ2SCA) أهمّيّة الفعل الوراثي التراكمي في وراثة عدد الحبوب بالصف، و أهميّة الفعل الوراثي اللاتراكمي في وراثة باقي الصفات. أبدت بعض الهجن قوّة هجين إيجابيّة و معنوية قياساً للشاهد باسل – 1 لجميع الصفات المدروسة عدا صفة ارتفاع النبات. أبدت السلالتان P1 و P5 قدرة عامة جيدة على الائتلاف لصفة غلّة النبات الفردي، و أظهرت الهجن (P2×P8) و (P5×P8) و (P4×P9) و (P1×P7) قدرة خاصة جيدة على الائتلاف لصفة غلّة النبات الفردي، و أشارت نتائج الارتباط المظهري و تحليل المسار إلى ارتباط معنوي موجب لصفة غلة النبات الفردي بكل من صفات طول و قطر العرنوس و عدد الحبوب بالصف و وزن المائة حبة.
هدفت هذه الدراسة إلى إجراء مسح للفطريات المرافقة لحبوب الذرة الصفراء المخزونة من العروة الخريفية في الموسم 2011، و التركيز على الفطر Fusariumverticillioides، و الكشف بالتحليل الكيميائي على السموم (FUM) Fumonisin و zearalenone (ZEA) المنتجة من قبل الف طر F.verticilloides تم ذلك في ثلاثة مواقع لاستلام و تخزين الحبوب (دير الزور و الرقة و الحسكة). أظهرت النتائج تلوث حبوب الذرة الصفراء بنسب 28.9، 32.5 و 36.4%، و نسب رطوبة الحبوب 14.3، 17.2 و 18.5% على التوالي في محافظات الحسكة، دير الزور و الرقة. تم التعرف على 6 أجناس فطرية مرافقة للحبوب الملوثة بنسب مئوية متفاوتة و كانت المتوسطات في المحافظات الثلاثة بالترتيب Penicillium(40.2%) ، Aspergillus(37.4%) ،Fusarium (12.6%) ،Rhizopus(4.5%) ، Mucor (3.8%) و Alternaria(1.4%). كما تبين سيادة النوع F. verticillioides من بين أنواع الفطر Fusariumspp. بمتوسطات بلغت 83.8، 78.9 و 82.0% على التوالي للمحافظات الثلاث، و تراوحت كمية السم FUM (0.6 -5.3)، (0.9 – 6.7) و (0.2 -2.3) ملغ/كغ، في حين تراوحت كمية السم (ZEA) بين (0.2-2.1)، (0.5-7.6) و (0.03-0.8) ملغ/كغ على التوالي في محافظات دير الزور، الرقة و الحسكة. و تبين التحاليل بوساطة الكروماتوغرافيا أن 42 عزلة من أصل 60 عزلة من F. verticillioides تمتلك قابلية إنتاج السم (FUM) بنسب بلغت 70%، 80% و 60% في المحافظات الثلاثة.
أجري هذا البحث في قسم بحوث الذرة التابع للهيئة العامّة للبحوث العلميّة الزراعيّة في دمشق خلال الموسمين الزراعيين (2010,2011) بهدف تقدير قوة الهجين في صفات: (عدد الصفوف بالعرنوس، طول و قطر العرنوس، وزن المئة حبّة، و الغلة الحبية) لخمسة عشر هجينا فر ديا ناتجة عن التهجين نصف التبادلي لست سلالات مرباة داخليا من الذرة الصفراء السلمونية.
نُفذ البحث في حقول محطة بحوث سيانو التابعة للهيئة العامَّة للبحوث العلميَّة الزراعيَّة في اللاذقيَّة, حيث تمَّ تقويم حساسيَّة ست سلالات من الذُّرة الصَّفراء Zea mays. L و الهُجُن الخمسة عشر الناتجة باستخدام التهجين نصف التبادلي, للإصابة بحَفار ساق ال ذُّرة الكبير Sesamia cretica Led. تحت ظروف العَدوى الصناعيَّة وفق تصميم القطاعات العشوائيَّة الكاملة. أبدت السُّلالة IL.257-09(P1) قُدرة عامة عاليَّة لصفات عَدد الحُبُوب بالصَّف (3.089) و أعداد الثُقوب (-1.261). كما أبدت السُّلالة IL.298-09 (P2) قُدرة عامة عاليَّة لصفات طول العرنُوس (0.717), شدة الضَّرر(0.432-), النسبة المئوية لفقد الغلَّة-6.022) ). و أبدت السُّلالة IL.286-09 (P3) قُدرة عامة عاليَّة لصفات قَطر العرنُوس(0.292), عَدد الصُّفوف بالعرنُوس ((2.806. في حين أبدت السُّلالتين IL.255-09 (P4)(0.036) و IL.228-09 (P5) (0.969) قُدرة عامة عاليَّة لصفة الغلَّة الحبيَّة. و أبدت السُّلالة IL.262-09 (P6) قُدرة عامة عاليَّة لصفات وزن 100 حبّة(1.942) , الغلَّة الحبيَّة المصابة ((0.784, طول النَفق(-5.629) , النسبة المئوية لمَوت القمَّة الناميَّة-1.132) ) .
أجري هذا البحث في حقول محطة بحوث سيانو التابعة للهيئة العامَّة للبحوث العلميَّة الزراعيَّة في اللاذقيَّة, بهدف تقويم حساسيَّة خمسة عشر هجيناً من الذُّرة الصَّفراء الناتجة عن التهجين نصف التبادلي وفق تصميم القطاعات العشوائيَّة الكاملة, للإصابة بحَفار ساق الذُّرة الكبير Sesamia cretica Led. تحت ظروف العَدوى الصناعيَّة، و مقارنتها مع الشاهد (غوطة82-). أظهر الهجين (P1×P2) قوّة هجين موجبة، و عاليَّة المعنوية بالنسبة إلى صفة قَطر العرنُوس، و لصفة التحمل لحشرة حفار الساق قياساً إلى متوسِّط الأبوين، و أفضل الأبوين، و صنف المقارنة غوطة 82-. و أظهر الهجين (P2×P6) قوّة هجين موجبة، و عاليَّة المعنوية بالنسبة إلى صفة عَدد الصُّفوف بالعرنُوس قياساً إلى متوسِّط الأبوين، و أفضل الأبوين، و صنف المقارنة غوطة. 82- كما أظهر الهجين (P1×P6) قوّة هجين موجبة، و عاليَّة المعنوية بالنسبة إلى صفة عَدد الحُبُوب بالصَّف قياساً إلى متوسِّط الأبوين، و أفضل الأبوين، و صنف المقارنة غوطة 82-. و أظهر الهجين (P4×P6) قوّة هجين موجبة، و عاليَّة المعنوية بالنسبة إلى صفة الغلَّة الحبيَّة السَّليمة قياساً إلى متوسِّط الأبوين، و أفضل الأبوين، و صنف المقارنة غوطة 82-. كما أظهر الهجين (P5×P6) قوّة هجين موجبة، و عاليَّة المعنوية بالنسبة إلى صفة النسبة المئويَّة لمَوت القمَّة الناميَّة قياساً إلى متوسِّط الأبوين، و أفضل الأبوين، و صنف المقارنة غوطة 82-؛ لذا يمكن عدّه هجيناً حساساً.
نفذت الدراسة في مزرعة أبي جرش في كلية الزراعة بجامعة دمشق خـلال العـروة الرئيـسة مـن الموسم الزراعي 2013 بهدف تقييم تأثير معاملات تشميس التربة و معـاملات التـسميد العـضوي فـي إنتاجية بعض الطرز الوراثية من الذرة الصفراء (باسل1 ،باسل2 ،غوطة1 ،غوطة82 ،بلديـة بيـضاء). نفذت التجربة وفق تصميم القطع تحت المنشقة Design Plot Split-Split ،بثلاثة مكـررات. أشـارت نتائج التحليل الإحصائي إلى وجود تباين في استجابة طرز الذرة الصفراء المدروسـة لظـروف تـشميس التربة و التسميد العضوي، فقد تفوق الصنف التركيبي غوطة 82 معنوياً في صفة ارتفاع النبـات، و دليـل المــساحة الورقيــة، و وزن 100 حبــة و الغلــة الحبيــة (25.150 ســم، 84.2 ،10.28 غ، هكتار.طن 7.99 1- ) على التوالي، مقارنة مع باقي الطرز المدروسة، ثم جاء بعده الهجين الزوجي باسـل 2 الذي سجل أعلى عدد صفوف في العرنوس (83.13 صف.العرنوس). و شـجعت معاملـة تـشميس -1 -1 التربة مدة 45 يوماً قبل الزراعة واستخدام التسميد العضوي بمعدل 20 طن. هكتـار صـفات ارتفـاع النبات، و دليل المساحة الورقية، و عدد الصفوف و عدد الحبوب في العرنوس، و وزن 100 حبة، فـانعكس ذلك كله على الغلة الحبية. و نخلص بالتالي إلى أن بإمكاننا زراعة الصنف غوطة 82 أو الهجين باسـل 2 للحصول على غلة حبية عالية من محصول الذرة الصفراء.
نُفذت الدراسة في مزرعة أبي جرش في كلية الزراعة بجامعة دمشق خلال الموسم الزراعـي 2012، حيث زرعت بذور صنف الذرة الصفراء غوطة-1 على ثلاث مسافات (20 ،30 ،و 40 سـم بـين النبـات و الآخر ضمن الخط) و على مسافة ثابتة (70 سم) بين الخط و الآخر، وفق تصميم القط اعـات العـشوائية الكاملة و بثلاثة مكررات لكل معاملة لدراسة تأثير المسافات الزراعية المدروسة في صفات ارتفاع النبـات، طول العرنوس و وزنه، و عدد الصفوف في العرنوس، و عدد الحبوب و وزنهـا فـي العرنـوس، و نـسبة التصافي، و وزن المائة حبة، و الغلة الحبية، و الغلة من المادة الجافة و نسبة الزيت و البروتين في الحبوب. أظهرت النتائج تناقص ارتفاع النبات معنوياً من 31.155 سم إلى 10.130 سم، في حين كانـت الزيـادة معنوية في صفة وزن الحبوب في العرنوس (20.41 إلـى 17.65 غ) و نـسبة التـصافي (61.61) إلـى 51.91 %) و عدد الحبوب في العرنوس (05.310 إلى 82.373 حبة) و وزنها في العرنوس (20.41 إلـى 17.65 غ) على التوالي مع زيادة المسافة الزراعية بين النباتات من 20 إلى 40 سم، بيد أن هذه الزيـادة في كافة الصفات المذكورة لم تعوض قلة عدد النباتات في المسافة الواسعة مقارنـة مـع الـضيقة، ممـا انعكس على الغلة الحبية في وحدة المساحة التي بلغت 19.3 و 04.2 طن/ هكتار على التـوالي و كانـت نسبة البروتين الأعلى معنوياً عند الزراعة على مسافة 30 سم بين النباتات.
نفِّذ التهجين نصف التبادلي بين ست سلالات مرباة ذاتيّاً، في قسم بحوث الذرة التابع للهيئة العامّة للبحوث العلميّة الزراعيّة بدمشق، في الموسمين الزراعيين 2010- 2011، بهدف تقدير القدرة العامة و الخاصة على التوافق و كذلك قوّة الهجين لصفات: عدد الصفوف بالع رنوس (صف), و عدد الحبوب بالصف (حبة), و طول و قطر العرنوس (سم)، و وزن 100حبة (غ)، و الغلة الحبية (طن/هكتار). و خلصت النتائج إلى ما يلي: كان تباين السلالات و الهجن عالي المعنوية لكلِّ الصفات المدروسة، دلالة على التباعد الوراثي بين السلالات الأبوية. أظهرت القدرة العامة و الخاصة على التوافق تبايناً عالي المعنوية في كلّ الصفات، ما يوضح مساهمة كلٍّ من الفعل الوراثي التراكمي و اللاتراكمي في توريث هذه الصفات كافةً. بينت نسبة تباين القدرة العامة إلى تباين القدرة الخاصة σ2GCA/σ2SCA سيطرة الفعل الوراثي التراكمي على وراثة جميع الصفات المدروسة، ماعدا صفتي وزن 100حبة و الغلة الحبية اللتان سيطر عليهما الفعل الوراثي اللاتراكمي. أظهرت جميع الهجن قوّة هجين إيجابية عالية المعنوية قياساً إلى متوسط و أفضل الأبوين لجميع الصفات المدروسة. أبدت السلالات (CML.317)، (CML.371)، (CML.373)، (CML.367)، قدرة عامة موجبة و عالية المعنوية على التوافق في صفة الغلة الحبية. أظهرت سبعة هجن قدرة خاصة جيدة على التوافق في صفة الغلة الحبية كان أفضلها الهجين (CML.317×CML.371).