بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
استَهدَفت هذه الدراسةُ مَعرفةَ تأثير مُضاد للكوكسيديا (السلفاكينوكزالين)، المُنتشر في مزارعِ الدواجنِ في القطرِ العربيِّ السوريِّ، على بعضِ معاييرِ الكيمياحيويَّة، لدى فروجِ اللحمِ لأحدِ الهجنِ التِّجاريَّةِ نوع (Ross) المُتوفرة في سوريا. و استُخدمَ مُضادُ الكوكسيديا مَحلُ الاختبارِ بجُرعتين ( الجُرعةِ العلاجيَّةِ و ضعفِ العلاجيَّةِ) و هي (125)، (250) جزء بالمليون على التواليّ، حيثُ قُسِمَّت طيورُ التَّجربةِ البالغِ عَددها /120/ صوصاً بعمرِ يومِ واحد إلى ثلاثِ مجموعاتٍ مُتساويَّةِ هي: ( الشاهد مج (1)، السلفاكينوكزالين مج (2) بتركيزِ (125) ppm، السلفاكينوكزالين مج (3) بتركيزِ ((250 ppm، و استَمرت فترة التربية (45) يوماً، قُدِّمَ خلالها المُضاد بشكلٍ مُستمرٍ مع العلف، و جُمِعَت خلالَ هذه الفترةِ عيناتٌ دمويَّةٌ من المجموعاتِ الثلاثِ المُحددّةِ لفروجِ اللحمِ بعُمرِ (15- 30- 45) يوماً، و من ثُمَّ أُجريَّت التحاليلُ المِخبريَّةُ للمعاييرِ الدَّمويَّةِ، و الَّتي شمَلَت تركيزَ كُلٍّ البروتينِ (الكُلِّيّ) العامِ، الألبومينِ و الغلوبيولين في مصلِ الدَّم، و كذلكَ قيمَ تركيزِ كُلٍّ من العناصر المعدنيَّةِ (Ca،P، Mg) في مصل الدَّم.
طبق الإجهاد الملحي على ثلاثة أصناف مختلفة الحجم من البندورة (Picolino و Levovil و Marmara) من خلال زيادة ناقلية مياه الري الكهربائية من 3 (الشاهد) إلى6.7dS/m (معاملة Na فقط و Na+Ca)، منذ مرحلة الورقة الحقيقية الثالثة إلى نهاية النمو. أدى الإجهاد المل حي لزيادة معنوية في محتوى ثمار Marmara و Picolino من فيتامين C(20.94 و 29.28مغ/100غ) مقارنة مع الشاهد (16.62 و 24.22مغ/100غ، على التوالي)، بينما لم يكن معنوياً في الصنف Levovil. كذلك ازدادت الحموضة الكلية معنوياً بنسبة 17% في Marmara و Picolino، بينما لم تؤثر في Levovil. ازداد محتوى الثمار المجهدة معنوياً من الفركتوز بمقدار 1.7 و 1.4 مرة مقارنة مع الشاهد (11.13 و 18.8 غ/كغ) في Levovil و Picolino، على التوالي. انخفض محتوى الثمار من الآزوت في Levovil و Picolino عند تعريضها للإجهاد الملحي، بنسبة 33 و 58% بالمقارنة مع الشاهد (0.12 و 0.19%)، على التوالي، لكن إضافة الكالسيوم عدلت هذا التأثير بشكل معنوي. كما ازداد محتوى الثمار معنوياً من P في Levovil و Picolino تحت تأثير الإجهاد، و لم تحدث المعاملة بالكالسيوم تغيراً يذكر. أدى الإجهاد الملحي لانخفاض معنوي في محتوى الثمار من البوتاسيوم في Levovil و Picolino فوصل إلى 0.22% و 0.26%، على التوالي، بالمقارنة مع الشاهد (0.27% و 0.29%، على التوالي)، بينما أدت إضافة الكالسيوم لتعديل تأثير الإجهاد الملحي. ظهرت زيادة معنوية في محتوى الثمار من الكالسيوم تحت الإجهاد في Marmara و Picolino و انخفاض معنوي في Levovil مقارنة مع الشاهد، بينما لم تؤثر إضافة الكالسيوم في هذا المعيار.
نفذ البحث خلال الموسميين الزراعيين 2009 – 2010 في محافظة الحسكة منطقة عامودا لدراسة تأثير زبل الأغنام بمعدل 30 طن / هـ و أربعة أنواع من السماد العضوي الأخضر ( عدس ، بيقية ، فول ، شعير ) في محتوى التربة من المادة العضوية و بعض العناصر المعدنية مقارنة مع السماد الكيميائي ( 400 كغ يوريا ، 83 كغ P2O5، 25 كغ K2O / هـ ) . بينت الدراسة : تفوق التسميد بمخلفات الأغنام معنويا في زيادة تركيز المادة العضوية و الفوسفور و البوتاسيوم عند مقارنته مع بقية الأنواع السمادية المدروسة ( السماد الكيميائي و الأسمدة الخضراء ) ، و تفوقت كافة الأسمدة الخضراء المدروسة ( عدس ، بيقية ، فول ، شعير ) معنويا في زيادة تركيز المادة العضوية و الآزوت و البوتاسيوم في التربة عند مقارنتها مع الشاهد بدون تسميد، و أثرت الحراثة السطحية ( 0 – 10 ) سم معنويا في زيادة تركيز المادة العضوية و الآزوت في التربة عند مقارنتها مع الحراثة الأعمق ( 25 – 30 ) سم خلال موسمي البحث .