بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
نُفِذَ البحث في مخبر النيماتودا في مركز البحوث العلمية الزراعية باللاذقية، و هدف إلى تقصي وجود النيماتودا الممرضة للحشرات (EPNs) في ترب بساتين الحمضيات في محافظة اللاذقية. تمﱠ القيام بعدة جولات حقلية إلى مناطق زراعة الحمضيات خلال العامين (2016-2017)، جُمع خلالها 66 عينة ترابية مركبة، كُشف عن وجود النيماتودا الممرضة للحشرات باستخدام طريقة طعوم العمر اليرقي الأخير من دودة الشمع الكبرىGalleria mellonella L. (المربّاة على بيئة اصطناعية)، كما اتبعت تقنية مصيدة وايت للحصول على الطور اليرقي المعدي الثالثIJ)). تم تمييز الجنس Heterorhabditis ((Ord. Rhabditida: Fam. Heterorhabditidae من خلال تغير لون يرقات دودة الشمع المصابة إلى لون أحمر قرميدي، و بعض الصفات المورفولوجية، و ﹸحدﱢد النوع bacteriophora .H من خلال بعض القياسات البيومترية للطور اليرقي المعدي. بينت نتائج الحصر أن 12.12% من المجموع الكلي للعينات قد احتوى على النيماتودا الممرضة للحشرات، و تمﱠ الحصول على 8 عزلات محلية وجدت طبيعياً في المناطق التالية: البصة، المغريط، الشامية، غيّو، الخرنوبة، السرسكية، فديو، برج القصب. أظهرت نتائج تحليل العينات الترابية في هذه الدراسة وجود النيماتودا الممرضة للحشرات في ترب لومية رملية، لومية سلتية، رملية لومية، رملية طينية لومية، و طينية، و ذات درجات حموضة 6.34)-8.03(pH ، و محتوى المادة العضوية (1.99-4.82) غ/100غ، و تراوحت درجة الملوحة من 0.33 إلى 0.82m/ds .
أجري حصر لتحديد تكرار و متوسط الكثافة العددية لأجناس النيماتودا المتطفلة المرافقـة لمحـصول القطن (.L hirsutum Gossypium) للموسم 2008 في سورية. أظهرت النتـائج وجـود 12 جنـساً متطفلاً مرافقاً لتربة و جذور القطن. اختلف التوزع الجغرافي لأجناس النيماتود ا بين المحافظات السورية، تــصيب الأنــواع التابعــة لأجنــاس .spp Pratylenchus و .spp incognita Meloidogyne و .spp Rotylenchulus معظم حقول القطن في المحافظات السورية كلها، و كان توزع إصـابتها غيـر منتظم نسبياً بين المحافظات بسبب اختلاف الكثافة العدديـة الأوليـة، و ظهـرت فـي 7.80 % و 6.46 % تربـة 3 و 95.32 % من الحقول المختبرة، و بمتوسط كثافة عددية 2.137 و 6.59 و 3.574 فرداً/100 سم علـى التوالي، في حين وجد الجنس Tylenchorhynchus في المنطقة الوسـطى و لـم يظهـر فـي المنطقتين الشمالية و الشرقية. و كان الجنس Rotylenchulus الأكثر انتشاراً في التربة الطينية، في حين لم تتأثر نيماتودا تعقد الجذور و التقرح بنوعية التربة، أما بقية الأجناس المكتشفة فوجدت بتكـرار أقـل، و سجل كل منها نسبة (3.19 %) من جنس Hoplolaimus و (8.31 %) مـن جـنس Scutellonema (%36.4) و Helicotylenchus جنس من (% 30.7) و Tylenchorhynchus جنس من (% 31.8) و من جنس Rotylenchus و (2.18 %) من جنس Tylenchus و (4.3 %) من جنس Xiphinema.
تمت دراسة فعالية بديلين من بدائل بروميدالميثايل في تعقيم التربة لتحديد تأثيرهما في الكثافة العددية للنيماتودا و في نمو القرنفل و إنتاجيته في بيتين بلاستيكيين مساحة كلٍ منهما 400 م 2 في منطقة 2000 . تضمنت معاملات التربة قبل زراعتها المعاملة ببروميد ا لميثايل 28 غ/م 2 - الزبداني خلال 1999 و بالبخار، و بميتام صوديوم 75 سم 3/م 2 من المركب التجاري بالإضافة إلى الشاهد غير المعامل للمقارنة. أشارت نتائج تحليل التباين إلى معنوية التباينات بين المعاملات و الشاهد و كانت الفاعلية في خفض الكثافة 0% للمعاملات على التوالي. كان للمعاملة ،%69.9 ،%53.4 ،% الكلية لمجموعات النيماتودا 55.6 ببخار الماء تأثير واضح في تحفيز النمو الخضري و التبكير في موعد الإزهار، و لكن عند مقارنة متوسط الإنتاجية من حيث عدد الأزهار للمعاملات المختلفة 23.8 ،32.8 ،23.9 ،28.3 (زهرة/ في كل يوم قطاف) لكل معاملة على التوالي تبين معنوية الفروق، و أن إنتاج أكبر عدد من الأزهار كان في القطع المعاملة بميتام الصوديوم، و من ثم يمكن أن يوصى بهذه المعاملة كجزء من برنامج المكافحة المتكاملة لنيماتودا القرنفل.
تم تقصي أجناس النيماتودا المصاحبة لنبات الحمص من صنف بلدي في منطقة زراعة الحمص في مركز بحوث ازرع في محافظة درعا خلال المدة من أول نيسان / 2003 إلى نهاية حزيران/ 2003 و تضمنت الدراسة فحص النيماتودا و تعريفها، و تحديد كثافتها، و حساب تكرارها (%) و تم يز كل (PV) جنس منها في أربعين عينة جمعت من جذور النباتات و من التربة المحيطة بالجذور كل على حدة ، أظهرت الدراسة وجود ثمانية أجناس من النيماتودا المتطفلة على النبات و سبعة عشر جنسًا من النيماتودا التي تتبع طرائق تغذية متنوعة مصاحبة لنباتات الحمص.
تم القيام بعملية حصر للأجناس النيماتودية المصاحبة لمحصول القمح في المنطقة الجنوبية من سورية، وذلك خلال الموسمين الزراعيين 01 / 2002 . تمت عملية الحصر في منطقتي الاستقرار الأولى و الثانية في محافظة درعا. تم فحص 600 عينة ترابية أخذت من محيط جذور القم ح . استخلصت النيماتودا من العينات ثم تم تعريفها و حساب قيم التكرار لكل جنس نيماتودي. أظهرت الدراسة وجود 17 جنسًا نيماتوديًا مرافقًا لمحصول القمح، قسمت إلى ثلاث مجموعات بيئية حسب طبيعة التغذية. ضمت مجموعة النيماتودا الحرة ثمانية أجناس، النيماتودا المتطفلة على النبات و الفطر ثلاثة، في حين تكونت مجموعة النيماتودا المتطفلة على النبات من ستة أجناس.
درست التغيرات الشهرية في تعداد مجتمعات النيماتودا المتطفلة المرافقة لتربة نباتات القطن و جذوره في حقول المنطقة الوسطى في سورية مدة موسمين 2008-2009 .حيث سجل انخفاض فـي متوسـط تعداد مجتمعات النيماتودا في التربة بعد الزراعة (شهر أيار) و قرب نهاية الم وسم (شـهر آب) فـي كـلا الموسمين 2008-2009 ، و في كل حقول المنطقة الوسطى، ليعود التعداد للارتفاع ببطء في شهر حزيران ليصل إلى الذروة في منتصف الموسم (شهر تموز)، و سجلت منطقة الغاب أعلى متوسط كثافة عددية (69 تربة على التوالي) مقارنة ببقية المناطق الأخرى، و ترافقت الزيادة فـي أعـداد 3 و 8.1180 فرداً/100سم النيماتودا في التربة مع انخفاضها في الجذور. و لوحظ وجود علاقة سلبية بين متوسط الكثافـة العدديـة الأولية و معدل التكاثر. كما أظهرت نتائج التعريف سيادة الأنواع التابعة لأجنـاس .spp Pratylenchus و .spp Meloidogyne و .spp Rotylenchulus و .spp Tylenchorhynchus في هذه الحقـول. و لم تكن الإصابات بالأجناس الثلاثة الأولى منتظمة.
تمت دراسة فعالية عدة بدائل لبروميد الميثيل في تعقيم التربة لتحديد تأثيرها فـي كثافـة النيمـاتودا العددية و في نمو نبات البندورة و إنتاجيته (صنف كرم) ضمن ظروف البيوت البلاستيكية في بانياس خلال العامين 1999-2000 .تضمنت معاملات تعقيم التربة قبل الزراع ة المعاملة ببروميد الميثيل (57غ / م) المعاملة بالدازوميت (40غ/م) و أخيراً المعاملة بمادة عضوية + تعقـيم شمـسي (التبخيـر الحيـوي) بالإضافة إلى الشاهد دون معاملة. بينت نتائج البحث تفوق بروميد الميثيل من حيث الفعالية فـي خفـض الكثافة الكلية لمجموعات النيماتودا المختلفة بنسبة 5.97 %, 1.66 %, 8.28 % و 0 % لكـل معاملـة / 0,83/ 0,64 /0 Meloidogyne spp. لنيماتودا (gall index) الجذور تعقد معامل و كان. التوالي على 83,1 لكل معاملة على التوالي، و كانت الفروق معنوية بين المعاملات و الـشاهد. و لـم يكـن للمعاملـة بالتبخير الحيوي تأثير في خفض الكثافة الكلية لمجموعات النيماتودا، و لكن كان لها أثر واضح في زيادة النمو و الإنتاجية. و تبين من مقارنة متوسط الإنتاجية للمعـاملات المختلفـة 67.190/ 33.167 / 185/ 67.157) كغ / قطعة) على التوالي عدم وجود فروق معنوية بين المعاملة ببروميـد الميثيـل و التبخيـر الحيوي.