بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
أجري هذا البحث في ربيع عام 2001 على صنفين من الكوسا: برنيل و مبروكة، في حقل منحل كلية الزراعة-جامعة دمشق-سورية، بهدف دراسة تأبير نحل العسل للأزهار، و تأثير ذلك في زيادة عقد الثمار، و من ثم على تكوين المحصول. تم تقدير نسبة الثمار العاقدة من جراء زي ارة النحل و قورنت بالشاهد الذي عزل لمنع وصول النحل إليه، فكانت في صنف برنيل 93.84 % من الأزهار العاقدة في المعاملة مقابل 9.91 % فقط في الشاهد، و في صنف مبروكة 94.07 % في المعاملة مقابل 14.79 % في الشاهد. بينت الدراسة أهمية كثافة النحل في حقول الكوسا فعندما كان متوسط عدد زيارات نحل العسل 7 زيارات للزهرة الواحدة في الساعة كانت نسبة العقد في الأزهار 100 %، أما عندما انخفض متوسط عدد زيارات نحل العسل إلى زيارتين للزهرة الواحدة في الساعة فقد انخفضت نسبة العقد في الأزهار إلى 60%.
أجريت تجربة البحث في جامعة كاليفورنيا – ديفس، الزراعة و الموارد الطبيعية – مركز كيرنيي الزراعي الإرشادي التعاوني KAC و يقع هذا المركز في منطقة بارلير (كاليفورنيا). بدأ البحث في اليوم الأول من شهر تشرين الثاني عام 2001 م و امتد حتى نهاية شهر شباط من عام 2002 م. و قد أجري هذا البحث باستخدام صنفين من الفستق الحلبي تابعين للنوع Pistacia vera و هما الصنف المؤنث كيرمان Kerman و ملقحه بيترز Peters اللذان تم تطعيمهما على الأصل 1 UCB.
أجري هذا البحث في ربيع عام 1999 على ثلاثة أصناف من التفاح: كولدن ديليشس، ستاركنج ديليشس و ستارك ريمسون، في محافظة السويداء – سورية، بهدف دراسة تأبير نحل العسل للأزهار، و تأثير ذلك في زيادة عقد الأزهار و الثمار، و من ثم في زيادة المحصول. و قد كررت ا لتجربة في عام 2001 على الأصناف الثلاثة مضافًا إليها أصنافًا أخرى منها صنف يلوسبور و لكن ظروف الطقس (الصقيع الربيعي) حالت دون الحصول على نتائج.