بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
نُفّذ البحث في موقعي القرداحة و بانياس في الساحل السوري، وفق تصميم القطاعات العشوائية الكاملة (RCBD) و بثلاث مكررات خلال الموسم الزراعي (2016/2017). هدف هذا البحث إلى دراسة تأثير موقع الزراعة في نموّ و تطوّر و إنتاجيّة هجين الفول (سوبر سيمونيا) من خل ال قياس مجموعة من المعايير المرحلية (عدد الأيام من الزراعة و حتى الإنبات، و عدد الأيام من الزراعة و حتى الإزهار)، و مؤشرات النمو الخضري و الإنتاجية (عدد الأفرع/ النبات، و عدد القرون/النبات، و عدد البذور/القرن و وزن 100 بذرة)، و محتوى البذور من البروتين الكلي (%). بيّنت النتائج وجود تباين معنوي في استجابة نباتات الفول الهجين (سوبر سيمونيا) للنمو و التطور في موقعي الزراعة (القرداحة و بانياس)، فقد تفوّقت نباتات موقع بانياس معنوياً في غالبية الصفات المدروسة. خلص البحث لتوافق أكبر لزراعة هجين الفول الإيطالي (سوبر سيمونيا) في ظروف منطقة بانياس، و ذلك بالمقارنة مع موقع زراعة القرداحة، و بذلك يمكن أن نوصي بزراعته في بانياس و مناطق أخرى ذات ظروف بيئية مشابهة.
تؤثر الإنتاجية على كل قيود المشروع و هي عامل هام لنجاح المشروع. یستعرض هذا البحث العوامل المؤثرة في انتاحیة العمالة في مشاریع التشیید السورية. الهدف من هذا البحث هو تحديد الأسباب المؤثرة على إنتاجية العمالة و من ثم ترتيب هذه الأسباب بالاعتماد على عام ل الأهمية النسبية أو عامل الخطورة لكل عامل. تم تحديد العوامل المؤثرة على نقص الإنتاجية من خلال مراجعة العديد من الدراسات السابقة و اجراء بعض المقابلات مع مدراء مشاريع في الشركات العاملة في محال صناعة التشييد، و بذلك تم تحديد 76 عامل هي الاكثر تأثيرا على انخفاض انتاجية العمالة في مشاريع التشييد السورية، بعد ذلك تم القیام بمسح میداني من خلال تصميم الاستبیان المناسب حيث تم الحصول على 52 استمارة صالحة للتحليل. تم استخدام طريقة مؤشر الأهمية النسبية أو درجة الخطورة لترتيب أسباب تدني إنتاجية العمالة. قد خلصت الدراسة الى أن اهم الأسباب المؤثرة في انتاجیة العمالة هي: تدني الرواتب، و عدم توفر المواد, و الظروف المالية للمقاول، و نقص تعليات السلامة، و حجم ورشة، و قلة المكافآت، و التأخر في صرف الكشوف، و نقص التدريب، و مدى ملائمة ترتيب التنفيذ، و قلة الحوافز.
نفذَّت تجربة حقلية في الموسم الزراعي ( 2015-2016) في موقع زاهد للزراعات الحقلية في طرطوس, و تمَّت فيها دراسة تأثير أنظمة مختلفة من الحراثة ( حراثة صفرية, حراثة بالمحراث الحفار, حراثة قلابة مطرحية, حراثة قلابة قرصية) على نمو و انتاجية الشعير البع لي, تَّم زراعة الأرض في النصف الأول من شهر تشرين الثاني بصنف الشعير Hordeum sp و استخدم تصميم القطاعات العشوائية الكاملة لسبع معاملات بثلاث مكررات.
إن استخدام أساليب تحضير التربة الزراعية مع السماد البقري تعد من أهم العمليات التي تقوم بتحويل التربة و جعلها صالحة لاستقبال الوحدات التكاثرية للمحاصيل المراد زراعتها و تأمين الظروف المناسبة لتغذية النبات فيما بعد، و زيادة إنتاجه كما" و نوعا" مع الم حافظة على خصائص التربة الزراعية، و انطلاقا" من هذه الأهمية تم تنفيذ بحث في المنطقة الشرقية من محافظة حمص خلال الموسم الزراعي (2013-2014) باستخدام خمسة أساليب لحراثة التربة الزراعية مع إضافة السماد البلدي.
هناك تأثيرات متباينة لأساليب حراثة التربة الزراعية في الانتاج الزراعي, و يعد أسلوب الحراثة من الأساليب الهامة في العمليات الزراعية الذي يقوم بتأمين الظروف الملائمة لنمو النبات, و زيادة إنتاجه, من خلال تقليل العوامل السلبية التي قد يسببها استخدام أساليب زراعية أخرى.
تمت إضافة حمض النمل, و حمض الخليك إلى ماء شرب طيور دجاج اللحم لمعرفة مدى تأثيرها على الكفاءة الإنتاجية و الصحية لديها ، و قد تم الاعتماد على تقييم المؤشرات الإنتاجية و الصحية التالية : نسبة التحويل الغذائي، نسبة النفوق ، عدد الكيسات البيضية في الفرشة من أجل دراسة نسبة الإصابة و مدى تأثير إضافة هذين الحمضين على عدد الكيسات البيضية المطروحة مع زرق الطيور في الفرشة و بالتالي على خفض نسبة الإصابة بالأكريات و انعكاس ذلك على تحسين الحالة الصحية للطيور. بينت النتائج عدم وجود فروق معنوية بين المكررات المعاملة بالحمضين لكل تجربة بمفردها، و لكن أظهرت تلك النتائج اختلافات تعود لتأثير ظروف و شروط كل تجربة على حده، بينما بينت أن المجموعات المعاملة بهذين الحمضين استهلكت كميات أكبر من العلف مقارنة بالشاهد, مع زيادة متوسط وزن الطير النهائي و كذلك نسبة التحويل الغذائي تبعاً لتجارب البحث ، و تفوقت معنويا على مجموعات الشاهد عند المعنوية 0,05، كما بيَّنت نتائج الفحص المخبري لعينات الفرشة انخفاض عدد الكيسات البيضية في المجموعات المعاملة و بفروق معنوية مقارنة بالشاهد. لوحظ ازدياد عدد الكيسات البيضية في الفرشة مع تقدم عدد أيام التجربة حتى بلوغ الطيور عمر معين و من ثم تبدأ بالانخفاض التدريجي، و لقد أظهرت النتائج أيضا انخفاض معدل النفوق في جميع مكررات التجربة المعاملة و بفروق معنوية مقارنة بالشاهد.
تم تنفيذ البحث في المنطقة الشمالية الغربية من محافظة حمص, باستخدام أربع طرائق لحراثة التربة (سطحية, مطرحية قلابة, قرصية قلابة, شاقة) لزراعتها بنبات الكمون ( Cuminum cyminum L ).
أجريت الدراسة في محطة بحوث برشين التابعة للهيئة العامة للبحوث العملية الزراعية على أشجار بعمر 13 عام من الصنف Golden delicious مطعمة على ثلاثة أصول تفاح (الأصل البذري Malus domestica, الأصلين الخضريين MM109 , القوي و MM111 النصف قوي) و على مدى ع امين ( 2014, 2015 ). ترّكزت الدراسة حول تأثير الأصل في قوة نمو الصنف المطع عليه (محيط الساق – حجم تاج الشجرة – تغيرات طول الطرود و الإنتاجية).
تمت حراثة أرض التجربة بمختلف الأنماط الأساسية للحراثات الثنائية الدورية (القلابة-القلابة) و (القلابة-السطحية) و (القلابة-الشاقة) إضافة للشاهد (بدون حراثة) و ذلك للأرض المزروعة بازلاء و ذلك في المنطقة الغربية الشمالية من محافظة حمص.
نفذ البحث في قسم بحوث التفاحيات و الكرمة في السويداء خلال العامين - 2015 2014 ، حيث تمت دراسة أربعة أصناف أجاص مدخلة إلى محافظة السويداء هي آنجو، و بارتلت، و بارتلت أحمر، و الصنف بيري بوسك، من حيث أعضاء الإثمار، أطوال الطرود الخضرية، الخصوبة، متوسط وزن الثمرة، و الإنتاجية على مستوى 0,05 > P.