بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يعتبر بروتوكول الانترنت Voice Over IP Protocol بأنه اتصال صوتي عبر الانترنت بالغ الأهمية ، و يتميز بجودة الخدمة العالية (Quality of Service) . سنقوم في هذا العمل بتقييم مدى مطابقة خدمة الانترنت في يومنا هذا للتوقعات المرجوة منه عن طريق دراسة أداء الب روتوكول Voice over IP وجودة الخدمة الخاصة به (Quality of Service). حيث اعتمدنا على منهجية اختيار المرمزات أولاً ضمن بعض المقاييس للحصول على نتيجة محاكاة لمقارنة و تحليل (QoS). و الذي اعتمدنا به على برتوكولات VoIP في حال وجود عدة مستخدمين مع ثلاثة خوارزميات للمرمزات، و بعد تحديد المشكلة في هذا النطاق أخذنا مجموعة من العوامل بعين الاعتبار نتيجة لتأثيرها على أداء الصوت, مثل jitter و Delay . يحاكي هذا العمل ثلاثا من اكثر المرمزات شيوعاً ( تحويل الصوت من تناظري لرقمي و ضغط الحزم ) و هي G.711 و G.723.1 و G.729 . إن الهدف الرئيسي هو تحقيق أداء صوت بجودة عالية من خلال اتخاذ القرار المناسب في اختيار مرمز الصوت.
تعاني الشبكات الخليوية من مشكلة تقديم خدمة بجودة عالية لكافة المستخدمين نظراً للضغط الكبير عليها، و مع تزايد عدد المستخدمين يتزايد الطلب على الانترنت عن طريق الخليوي خصوصاً بعد التطور التكنولوجي الكبير الذي يشهده عصرنا الحالي. بانتقال المستخدم بين م نزله و مكان عمله يحتاج إلى شبكة تؤمن له اتصالاً بمستوى جودة مقبول على الأقل و بأقل احتمال ممكن لانقطاع اتصاله. تقدم الشبكات الخليوية المعتمدة على بروتوكول الانترنت Cellular IP Networks حلاً جيداً لكونها تدعم المستخدمين ذوي قابلية التحرك الكبيرة، لكن مع ازدياد حاجة المستخدمين و تنوعها (تحميل ملفات، مشاهدة فيديو، إرسال بريد الكتروني...) تظهر الحاجة إلى إيجاد طرق فعالة لتحسين جودة الخدمة المقدمة في هذه الشبكات. يعتبر عرض الحزمة من أهم العوامل المؤثرة في جودة الخدمة، لذا نقترح في هذا البحث طريقة لإدارة عرض حزمة الشبكة الخليوية المعتمدة على بروتوكول الانترنت عن طريق استعارة جزء من عرض الحزمة المقدم للمستخدمين في الزمن غير الحقيقي باستخدام خوارزمية الأسراب، و الحفاظ على عرض حزمة معين في الاتصالات الجارية في الزمن غير الحقيقي ضمن الخلية الهدف، و الذي يشكل عتبة أمان لهذه الاتصالات بحيث لا ينخفض عرض الحزمة المخصص لها إلى أقل من هذه العتبة مما يحميها من الانقطاع. يرتكز البحث على نمذجة عملية التسليم و تطبيق النموذج المقترح للوصول إلى أفضل نتيجة تؤمن أقل نسبة قطع لعملية التسليم و أقل نسبة لحجبها.
يشير مصطلح نوعية الخدمة إلى مقدرة شبكة على إعطاء أولويات و تمييز الخدمة لتقديم معالجة تفضيلية لبعض أصناف الخدمة و أنوع المكالمات. يعد تقديم نوعية الخدمة في مقدمة التحديات التي تواجه نظم الشبكات اللاسلكية الخلوية المتنقلة بسبب قلة الموارد من جهة و تن قل المستخدمين من جهة أخرى. يستخدم التحكم بقبول المكالمات لتقديم و تحقيق ضمانات نوعية الخدمة في نظم الشبكات اللاسلكية الخلوية المتنقلة. نقترح في هذا البحث خوارزمية جديدة للتحكم بقبول المكالمات مع دليل أولوية لتقديم و تحقيق ضمانات QoS على مستوى المكالمة في نظم الشبكات اللاسلكية الخلوية المتنقلة بمفهوم احتمالات توقيف المكالمات الجديدة باستخدام عتبات متعددة لتحديد عدد المكالمات المسموح بها من كل نوع خدمة. تبين نتائج المحاكاة الواردة في هذا البحث بأن تطبيق الخوارزمية الجديدة المقترحة مع دليل الأولوية على مخطط تحديد المكالمات الجديدة يقدم مخططاً جديداً له أداء أفضل بمفهوم احتمالات توقيف المكالمات الجديدة و هو يضمن أي مستوى مطلوب من نوعية الخدمة لأنواع المكالمات الجديدة مع المحافظة على أولوية المكالمات المسلمة.
تستخدم تقنية الحجز المسبق لضمان تزويد الموارد عند الطلب للأنواع المختلفة من التطبيقات و منها دفق الأعمال. ما زالت هذه التقنية مثار جدل واسع في المجتمع البحثي و الأعمال لإمكانيتها تخفيض استغلالية الموارد. قُدمت عدة حلول لتحسين استغلالية الموارد تحت ال حجز المسبق عن طريق توليد حجوزات مرنة و قابلة للتعديل من قبل الإدارة المحلية للموارد، مما يمكنها من تحسين استغلالية مواردها و خفض التجزئة الداخلية فيها. تعمل موّلدات مخططات الحجز المرن على تحويل المهمات ذات الحجز المسبق القاسي، التي تعد من أصعب أنواع الحجز، إلى مهمات ذات حجز مسبق مرتخ، أو مرن؛ و لكن تعتمد معظم الأعمال المقدمة في هذا المجال على إضافة زمن محدد إلى طول المجدول الناتج، و من ثم توزيع هذا الزمن على المهمات المشكلة للدفق. تقدم هذه الورقة خوارزمية جديدة مستقلة لتوليد مخطط حجز مسبق مرن لمهمات دفق الأعمال دون أية إضافات زمنية؛ بل تعتمد على الاستغلال الأمثلي للفجوات الزمنية الموجودة في مجدولات دفق الأعمال. تستخدم هذه الخوارزمية تقنية استطلاع الفجوات الزمنية في المجدول الناتج، و لكنها تضيف إليها و تعدلها لتستعمل مع تخطيط الحجز المرن. أظهرت نتائج اختبار هذه الخوارزمية تقدمها على الخوارزميات الأخرى الموجودة في هذا المجال بمقدار حد أدنى يقارب 25 %؛ و هي تقدم بذلك حلولاً كفوءة و عملية لجدولة تطبيقات دفق الأعمال المتطلبة لقيود جودة الخدمة.
تعد عملية نقل الفيديو ضمن شبكات MANET مشكلة في غاية الأهمية نظراً إلى المتطّلبات الخاصة التي تحتاج إليها تطبيقات الوسائط المتعددة ( التأخير - جودة الخدمة ...) إِذ تتعرض الرزم للضياع و التأخير بسبب حركة العقد و تغير التوزع الجغرافي فضلاً عن التزاحم و سوء شروط القناة.